السلام عليكم ، شكرا لزيارتك منتدى شباب إعلام ، نتمنى أن تكون فى أطيب حال .
إذا كنت عضوا فى منتدى شباب إعلام ، اضغط دخول .
وإن لم تكن ، فيسعدنا اشتراكك معنا وانضمامك إلى أسرة منتدى شباب إعلام .

" إدارة المنتدى"
اقرأ القرآن
مطلوب مشرفين
=
المواضيع الأخيرة
» (أسرار خطيرة جداً ممنوعة من التداول:لخفايا ما يحدث لمصر والعرب!الآن)
الأحد سبتمبر 03, 2017 8:12 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا: رسالة للشعب: في غفلتنا نجح مخطط إبادة شعب مصر!
الأحد يوليو 30, 2017 5:08 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب/ محمد فريد زكريا: (يكشف للشعـب!وللتاريخ؟) كيف دمرت مصر!وطوق شعبها بالفقر!)
الأحد يوليو 30, 2017 5:06 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا: رسالة للشعب: في غفلتنا نجح مخطط إبادة شعب مصر!
الأحد يوليو 30, 2017 5:05 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» اسرار خطيرة جداً لمخطط إبادة 93 مليون مصري أو تشتتهم لتدمير المنطقة!
الأحد يوليو 16, 2017 5:56 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» تمالى بينسانى
الأحد أغسطس 28, 2016 10:03 pm من طرف hany4445

» قصيدة صرخة وطن
الأحد أغسطس 28, 2016 3:03 am من طرف hany4445

» ( نعم أسقطوا الطائـرة الروسية بقنبلـة!فأكشفهم يـا ريـس!)
الجمعة نوفمبر 20, 2015 10:30 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» ((( العـبقرية العربية هي الحـل! )))
الجمعة نوفمبر 20, 2015 12:06 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

» !!! (مـفـاجــآت مـذهــلـة ـ لـن تصـدقـونـهــا! ـ عـن طـيـبـة! وعـبـقـريــة العـرب!) !!!
الجمعة أكتوبر 30, 2015 10:38 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» يـا شعب مصر:المياه ستصبح أغلي من البنزين!نص أوامـر أوباما!في زيارة أثيوبيا
الأربعاء أكتوبر 07, 2015 10:32 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

»  النائب/ محمد فريد زكريا:أمريكا منعت مشروعنا لمحور قناة السويس1984والآن ذو عائد 350 مليار دولار سنوياً!
السبت أغسطس 08, 2015 1:46 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (( من قتل القادة العرب؟؟! ))
الثلاثاء أبريل 14, 2015 10:14 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» الخليجيون للمطابخ
الثلاثاء مارس 17, 2015 8:02 am من طرف nikkigib

» النائب/ محمد فريد زكريا: نبـايـع!ونطالب القادة العرب بمبايعة الملك/ سلمـان زعيماً للعرب!)
السبت يناير 24, 2015 10:37 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب/ محمد فريد زكريا: يا الـله! ويا رسول الـله! أنقذوا العرب من هذا الـذل والعــار
الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:33 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا:أسرار مذهلة عن تأمر أمريكا علي العرب! والصين!وروسيا!
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 10:06 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (عاجل من خادم الشعب إلي الرئيس!)
الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 5:45 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا:*((لقرب الموت:لكم أخطر الأسرار))*((ومفاجئات للأذكياء فقط))
الإثنين أكتوبر 06, 2014 9:49 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» موضوع بحث :اهميه ترجمه البرامج الثقافيه و الاذاعيه
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 10:34 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

الساعة الآن
>

صفحتنا على facebook
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
النائب محمد فريد زكريا
 

زوارنا من أين؟
عداد الزوار

همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

صفحة 1 من اصل 9 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الثلاثاء يوليو 05, 2011 1:28 pm

السلام على عشاق الشعر وشعرائه ............


لقد ارتايت تقديم موضوع يتحدث عن القصائد منذ زمن طويل ولكن الفرصة والوقت كانا لايسمحان لى بذلك ؛ ولاننى مهما ابتعدت عن البلاط الشعرى لاجعل اهتمامى وانتمائى ينصب فقط فى بلاط صاحبة الجلالة الا ان الامر يخرج من يدى كثيرا ويتشتت انتباهى عند اى كلمات شعرية تلوح فى الافق .

وفكرة موضوعى تتلخص فى اختيار شاعر على مدى الاسبوع ثم التنافس على وضع اشهر قصائده وابياته وهكذا كل ثلاثاء شاعر جديد ومدرسة شعرية جديدة وقصائد بالفصحى فقط تظبط لغتنا العربية الركيكة ..... وهكذا دواليك .

وليكن شاعر الاسبوع الاول الافتتاحى .......

شاعر الربيع

شاعر التفاؤل

شاعر الحياه

انه ( ايليا ابو ماضى )

سابدا بانزال اشهر قصائده كدعوة حضور مبداية لمن يريد ان يبحر معى وسط امواجه الشعرية على باخرة المنتدى الادبية فقط الدخول بالقصائد الشعرية ؛ واكثر المشاركين بالردود هو من سيتولى اختيار شاعر الاسبوع القادم - باذن الله-

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التينة الحمقاء - إيليا أبو ماضي

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الثلاثاء يوليو 05, 2011 2:33 pm

وتـيـنة غـضة الأفـنان بـاسقةٍ ............... قـالت لأتـرابها والـصيف يحتضر



لأحـبسن عـلى نـفسي عوارفها .................. فـلا يـبين لـها فـي غـيرها أثر



لـذي الجناح وذي الأظفار بي وطر ...... ولـيس في العيش لي فيما أرى وطر



إنـي مـفصلة ظـلي على جسدي .................... فـلا يـكون بـه طـول ولا قصر



ولـست مـثمرة إلا عـلى ثـقةٍ .................. أن لـيس يـطرقني طـير ولا بشر



عـاد الـربيع إلـى الـدنيا بموكبه ............ فازينت واكتست بالسندس الشجر



وظـلت الـتينة الـحمقاء عـاريةً ................. كـأنها وتـد فـي الأرض أو حجر



ولـم يـطق صاحب البستان رؤيتها .............. فـاجتثها فـهوت فـي النار تستعر



مـن ليس يسخو بما تسخو الحياة به ............ فـإنـه أحـمق بـالحرص يـنتحر



بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الثلاثاء يوليو 05, 2011 3:03 pm

أعطيت من أعشقها وردة

من بعد أن أودعتها قلبي

فجعلت تنثر أوراقها

بأنمل كالعنم الرّطب

لا تسألوا العاشق عن قلبه

قد ضاع بين الضّحك و اللّعب

***

لم أقطف الوردة من غصنها

لو لم تكن كالخدّ في الأتّقاد

و لم تمزّق هند أوراقها

لولا اشتباه بينها و الفؤاد ! ..


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

زهرة اقحوان

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الثلاثاء يوليو 05, 2011 10:46 pm

كان في صدري سرّ كامن كالأفعوان

أتوقّاه وأخشى أن يراه من يراني

وإذا لاح أمامي عقل الذعر لساني

فكأني عند بحر هائج أو بركان

لم أخفه غير أني خفت أبناء الزمان

ولكم فان نظيري خاف قلبي بطش فان

***

لم يسع سري فؤادي، لم تسع المعاني

فقصدت الغاب وحدي والدّجى ملقى الجران

ودفنت السرّ فيه مثلما يدفنّ جان

ورأى الليل قتلي فبكاه وبكاني

إنّ للّيل دموعا لا تراها مقلتان

كنت حتى مع ضميري أمس في حلرب عوان

فانقضى عهد التجافي وأتى عهد التداني

خدّرت روحي فأمسى شأن جلّ الخلق شأني

لا أرى في خمر معنّى ، ولكم فيها معاني

فكأني آله العاصر أو إحدى الأواني

لم يعد قلبي كالبرق شديد الخفقان

لم تعد نفسي كالنجمة ذات اللمعان

بتّ لا أبكي لمظلوم ولا حر مهان

لا ولا أحفل بالباكي ولو ذو صولجان

صرت كالصخر سواء هادم عندي وبان

***

يا لآمالي الغوالي ! يا لأحلامي الحسان!

طوت الغابة سري فانطوت معه الأماني

ضاع لما ضاع شيء من كياني بل كياني

في صباح مستطير كمصباح المهرجان

لبست فيه الروابي حلة من أرجوان

وتبدّى الغاب من أوراقه في طيلسان

ساقني روح خفي نحو ذيّاك المكان

فإذا بالسرّ أضحى زهرة من أقحوان

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مرحى بمنافسى الوحيد

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 12:23 am

جيد اننى وجدت منافسا ما كى لاانافس نفسى واحصل على لقب اختيار شاعر الاسبوع المقبل بالتزكية كما هو معروف بمثل هذه الظروف .

فقط ساكون منافسة غير لينة وساجعل منافستى بقدر الامكان لايستهان بها كى يكون الجدير باختيار الشاعر لابد ان يمر بهزيمتى اولا وهذا مااعده انا نادر الحدوث الا انه فى نفس الوقت معرض للحدوث كى لااترك ثقتى بنفسى تعمينى عن روحى الرياضية التى تستطيع وحدها تمرير الامر على نفسى التى لم تعتد الهزيمة .

- ملحوظة اخيرة : لتفعيل الموضوع .... سيختار كل منافس الابيات التى راقته فى ابيات من سبقه قبل ان ينزل قصيدته وهكذا نضمن الروح الرياصية الداخلية قبل الخارجية الظاهرية .

وعن تطبيقى لذلك فقد راقتنى من ابيات منافسى :

لم تمزّق هند أوراقها

لولا اشتباه بينها و الفؤاد ! ..

* خالص حماسى وثقتى .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدة ( الطبيعة )

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 12:32 am

روض إذا زرته كئيبا

نفّس عن قلبك الكروبا

يعيد قلب الخليّ مغرا

و ينسى العاشق الحبيبا

إذا بكاه الغمام شقّت

من الأسى زهرة الجيوبا

تلقى لديه الصّفا ضروبا

و لست تلقى له ضريبا

و شاه قطر الندى فأضحى

رداؤه معلما قشيبا

فمن غصون تميس تيها

و من زهور تضوع طيبا

و من طيور إذا تغنّت

عاد المعنّى بها طروبا

و نرجس كالرقيب يرنو

و ليس ما يقتضي رقيبا

و أقحوان يريك درّا

و جلّنار حكى اللّهيبا

و جدول لا يزال يجري

كأنّه يقتفي مريبا

تسمع طورا له خريرا

و تارة في الثرى دبيبا

إذا ترامى على جديب

أمسى به مربعا خصيبا

أو يتجنّى على خصيب

أعاده قاحلا جديبا

صحّ فلو جاءه عليل

لم يأت من بعده طبيبا

و كلّ معنى به جميل

يعلّم الشاعر النسيبا

أرض إذا زارها غريب

أصبح عن أرضه غريبا

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 06, 2011 1:17 am

أرض إذا زارها غريب

أصبح عن أرضه غريبا
............................................
أهلها عرب
أقاح ذاك أم شنب وريق ذاك أم ضرب
ووجه ذاك أم قمر وخد ذاك أم ذهب
جمال غير مكتسب وبعض الحسن يكتسب
ثكلت الظرف، عاذلتي أهذا الحسن يجتنب؟
عددت لها العيوب وليس إلاّ الظّرف والأدب
فتاة بين مبسمها وبين عقودها نسب
لواحظها نمتها الهند لكن أهلها عرب
مرنّحة إذا خطرت رأيت الغصن يضطرب
مشت وونت روادفها فكاد الخصر ينقضب
يسر العاذلون إذا نأت ويعودني الوصب
ويصطخبون إن قربت وعندي يحسن الطّرب
فأبكى كلّما ضحكوا وأضحك كلّما غضبوا!


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 06, 2011 12:24 pm

السلام عليكم



جميلة الفكرة هذه علي أني دخلت متأخرا



جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت

ولقد أبصرتُ قدامي طريقاً فمشيت

وسأبقى ماشياً إن شئتُ هذا أم أبيت

كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟

لست أدري


وطريقي ما طريقي أطويلٌ أم قصير
وهل أنا أصعد أم أهبط فيه أم أغور
أأنا السائر في الدرب أم الدرب يسير
أم كلانا واقفٌ والدهر يجري
لستُ أدري!
انا لا اذكر شيئاًعن حياتي الماضية
انا لا اعلم شيئاً عن حياتي الاتية
لي ذات غير اني لست ادري ما هي
فمتى تعرف ذاتي كنه ذاتي
لست ادري
اين ضحكي وبكائي وانا طفل صغير
اين جهلي ومزاحي وانا غض غرير
اين احلامي وكانت كيفما سرت تسير
كلها ضاعت ولكن كيف ضاعت
لست ادري

أتراني قبلما أصبحتُ إنسانا سويا
أتراني كنت محواً أم تراني كنت شيئا
ألهذا اللغز حل أم سيبقى أبديا
لست أدري، ولماذا لست أدري؟
لست أدري!

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 06, 2011 1:02 pm

لست أدري، ولماذا لست أدري؟
اهلا بيك معانا
.............................................

فلنعش
لا تَسَــــــــلْ أين الهوى والكـــوثرُ سَكَتَ الشــــــــــــادي وبُحَّ الوتـــرُ
فـــجــأةً ... وانـــقــــلب العُرسُ إلى مَأتمٍ ...مــــاذا جـــــــرى؟ مـــا الخبرُ
ماجــتِ الــدنيا بمـــــن فيها ، كما ماج نـــــهــــــــــــرٌ ثائرٌ مُنكــــــدرٌ
كُلهم مُســــــتَفسِـــــرٌ صَـــــاحـــبه كلُّهم يُؤذيه من يَســــــتَفـــسِـــر
هَــمَــــسَ المــــوتُ بهــم هـــــمستهُ إن هــمــــس المـــــوت ريحٌُ صَــــرصَرٌ
فـــــإذا الحــــيرةُ في أحــــــداقهم كــيفـــما مالـــوا وأنى نــظــــــروا
عـــــلِموا ... يا ليتهــــم ما عَــــلِموا أنَّ دنــــيا مــــن رؤىً تُحــــتَضَـــــــرُ
والذي أطــــــــربهــــم عن قُــــدرةٍ بــــات لايقـــــوى ولا يــــــــقــــــتدرُ
يَبِسَ الضِّــحــــكُ على أفــــــــواههم فهــو كالسُّخــــرِ وإن لم يسخــروا
وإذا الآسي ... يـــــــدٌ مخــــــــــذولةٌ ومُــــحـــيا اليأسُ فـــيه أصـــفــــــرُ
شاع في الدنياالأسى حتى شكت أرضُــها وطــــــــــــأتَهُ والجَــــــــــدرُ
فــــعــلى الأضواء مِنه فـــــــــــــترةٌ وعــلى الألــــوان مِــــنه أثـــــــــــــــرُ
والقــــــناني صُــــــــورٌ باهِـــــــــتَةٌ والأغــاني عَــــــالم مُـــــنــــــدثـــــرُ
ألهــــنا أُفـــــــلِت مــن أيديــــهـــمُ والأمـــــاني ...؟ ..إنهــــا تــنـــتـحِرُ


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 06, 2011 4:29 pm

اسمح لي

سئمت نفسي الحياة مع الناس،
وملّت حتى من الأحباب
وتمشت فيها الملالة حتى
ضجرت من طعامهم والشراب
ومن الكذب لابسا بردة الصدق،
وهذا مسربلا بالكذاب
ومن القبح في نقاب جميل
ومن الحسن تحت ألف نقاب
ومن العابدين كلّ إله
ومن الكافرين بالأرباب
ومن الواقفين كالأنصاب
ومن الساجدين للأنصاب
ومن الراكبين خيل المعالي
ومن الراكبين خيل التصابي
والألى يصمتون صمت الأفاعي
والألى يهزجون هزج الذباب
صغرت حكمة الشيوخ لديها
واستخفّت بكلّ ما للشباب
قالت أخرج من المدينة للقفر
ففيه النجاة من أوصابي
وليك الليل راهي، وشموعي
الشهب، والأرض كلها محرابي
وكتابي الفضاء أقرأ فيه
سورا ما قرأتها في كتاب

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 06, 2011 6:08 pm

قالت أخرج من المدينة للقفر


ففيه النجاة من أوصابي

............................... نايس
المجنون


أطار عني النوم صوت في الدجى كأنه دمدمة الشّلال
يصرخ، والريح تردّد الصدى في أذن الفضاء والتلال
يا ليل هنيهة قبالي تر البرايا وأر الليالي
أنا الشادي ، أنا الباكي، أنا العاري، أنا الكاسي
أنا الخمرة والدنّ، أنا الساقي، أنا الحاسي
خلعت ثوبا لم تفصّله يدي وهمت في الوادي بلا سريال
وخلتني انطلقت من سلاسلي وخلصت ذاتي من الأوحال
فلم أزل أرسف في أغلالي ولم أزل في حندس المحال
فما أبكي من الغربة عن جار وعن خدن
فقد يرجع جيراني وتبقى غربتي عني
عرفت في النهار كل مقبل ومدبر، وما عرفت حالي
واستترت عني السهول والربى تحت الدجى ، والبحر ذو الأهوال
لكنما لم تستتر_ آمالي عني ولا نقصي ولا كمالي
ولا ضعفي، ولا عزمي ، ولا قبحي، ولا حسني
فكم أهرب من نفسي وما لي مهرب مني
فقلت من هذا ؟ فقال صحبي موسوس يهذي من الخيال
يأوي إلى الأدغال في نهاره كأنه جزء من الأدغال
وفي الدجى له صراخ عال كأنه والليل في نضال
كأن الليل يوثقه بأغالا وأمراس
ويضرب جسمه العاري بسوط الظالم القاسي
ما أن رآه أحد إلاّ رآه شاخص الطرف إلى الأعالي
كأنما يرقب ركبا صاعدا أو هابطا وليس غير الآل
كأنما يخشى على الهلال وسائر الشهب من الزوال
فصاح الصوت : ما أرجوه في نفسي وما أحذر
فهما رحب الأفق فنفسي الأفق الأكبر
ليس جلال الليل ما أدهشني وإنما أدهشني جلالي
ولا جمال الشهب ما حيّرني وإنما حيّرني جمالي
إن كان بي شوق إلى وصال فإنّما شوقي إلى خيالي
توشّحت الضحى والليل في أنسي وفي حزني
فما زاد الدجى خوفي ولا زاد الضحى أمني
لم هاجر الناس فأصناف الورى من السلاطين إلى الموالي
إلى ذوي العلم ، إلى أهل الغنى من واصل وهاجر وسال
وحاضر وسابق وتال في قبضتي ((اليمنى)) بلا جدال
تلاقى الأحمق الجاهل والعالم في كفي
ومن كان له إلف ومن كان بلا إلف
وفي يدي ((الشمال)) أشكال المنى وصور اليقين والضلال
وكلّ ما لعاقل أو جاهل من لذة أو ألم قتّال
وسائر الأمور والأحوال وكلّ شيء قال شخص : ذا لي
وكان الليل قد أزمع أن يحدو مطاياه
فساد الصمت في الوادي كأن الموت يغشاه
فسرت والفجر دليلي باحثا في الغاب والسفوح والتلال
فلم أجد غير صريع هامد منطرح في جانب الشّلال
((لا شيء)) في قبضته الشمال وليس في اليمنى سوى ((صلصال))


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اهلا ......اهلا ....... هكذا تحلو المنافسة .

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 6:31 pm

مرحى يارفاق : اختياراتكم اكثر من رائعة وخصوصا الاختيار الخاص يقصيدتى المفضلة ( الطلاسم ) ؛ ولكن لاباس طالما سبقتنى اليها وطالما مثلت اولى طلاتك الشعرية على موضوعى ايها المصرى .

ملحوظة هامة : اتمنى ان تكتبوا عناوين قصائدكم لاننا سنستعرض المشاركات اخر الاسبوع عبر هذه العناوين فمثلا ماقدمته بنت الربيع كان (التينة الحمقاء - زهرة اقحوان - الطبيعة ...... وهكذا )
حيث يكون التقييم النهائى اسهل عبر تعداد الاسماء ولزيادة التفاعل مع القصيدة حتى بعد تركها فهى تترك مذاقا شعريا خاصا حتى من اسمها .

اخيرا : دعونى اخبركم باهم الابيات التى راقتنى بقصائد منافسينى الاقوياء :
اين ضحكي وبكائي وانا طفل صغير
اين جهلي ومزاحي وانا غض غرير
اين احلامي وكانت كيفما سرت تسير
كلها ضاعت ولكن كيف ضاعت
لست ادري

أتراني قبلما أصبحتُ إنسانا سويا
أتراني كنت محواً أم تراني كنت شيئا
ألهذا اللغز حل أم سيبقى أبديا
لست أدري، ولماذا لست أدري؟
لست أدري!

وبالقصيدة التى سبقتنى مباشرة :
وكان الليل قد أزمع أن يحدو مطاياه
فساد الصمت في الوادي كأن الموت يغشاه
فسرت والفجر دليلي باحثا في الغاب والسفوح والتلال
فلم أجد غير صريع هامد منطرح في جانب الشّلال
((لا شيء)) في قبضته الشمال وليس في اليمنى سوى ((صلصال))

*خالص اعجابى وتقديرى .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدة ( المساء )

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 6:35 pm

أسحب تركض في الفضاء الرّحب ركض الخائفين

و الشمس تبدو خلفها صفراء عاصبة الجبين

و البحر ساج صامت فيه خشوع الزاهدين

لكنّما عيناك باهتتان في الأفق البعيد

سلمى ... بماذا تفكّرين ؟

سلمى ... بماذا تحلمين ؟

*

أرأيت أحلام الطفوله تختفي خلف التّخوم ؟

أم أبصرت عيناك أشباح الكهوله في الغيوم ؟

أم خفت أن يأتي الدّجى الجاني و لا تأتي النجوم ؟

أنا لا أرى ما تلمحين من المشاهد إنّما

أظلالها في ناظريم

تنمّ ، يا سلمى ، عليك

إنّي أراك كسائح في القفر ضلّ عن الطّريق

يهوى البروق وضوءها ، و يخاف تخدعه البروق

بل أنت أعظم حيرة من فارس تحت القتام

لا يستطيع الانتصار

و لا يطيق الانكسار

*

هذي الهواجس لم تكن مرسومه في مقلتيك

فلقد رأيتك في الضّحى و رأيته في وجنتيك

لكن وجدتك في المساء وضعت رأسك في يديك

و جلست في عينيك ألغاز ، و في النّفس اكتئاب

مثل اكتئاب العاشقين

سلمى ... بماذا تفكّرين ؟

*

بالأرض كيف هوت عروش النّور عن هضباتها ؟

أم بالمروج الخضر ساد الصّمت في جنباتها ؟

أم بالعصافير التي تعدو إلى و كناتها ؟

أم بالمسا ؟ إنّ المسا يخفي المدائن كالقرى

و الكوخ كالقصر المكين

و الشّوك مثل الياسمين

*

لا فرق عند اللّيل بين النهر و المستنقع

يخفي ابتسامات الطروب كأدمع المتوجّع

إنّ الجمال يغيب مثل القبح تحت البّرقع

لكن لماذا جزعين على النهار و للدّجى

أحلامه و رغائبه

و سماؤه و كواكبه ؟

*

إن كان قد ستر البلاد سهولها ووعورها

لم يسلب الزهر الأريج و لا المياه خريرها

كلّا ، و لا منع النّسائم في الفضاء مسيرها

ما زال في الورق الحفيف و في الصّبا أنفاسها

و العندليب صداحه

لا ظفره و جناحه

*

فاصغي إلى صوت الجداول جاريات في السّفوح

واستنشقي الأزهار في الجنّات ما دامت تفوح

و تمتّعي بالشّهب في الأفلاك ما دامت تلوح

من قبل أن يأتي زمان كالضّباب أو الدّخان

لا تبصرين به الغدير

و لا يلذّ لك الخرير

*

لتكن حياتك كلّها أملا جميلا طيّبا

و لتملإ الأحلام نفسك في الكهولة و الصّبى

مثل الكواكب في السماء و كالأزاهر في الرّبى

ليكن بأمر الحبّ قلبك عالما في ذاته

أزهاره لا تذبل

و نجومه لا تأفل

*

مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات

إنّ التأمّل في الحياة يزيد أوجاع الحياة

فدعى الكآبة و الأسى و استرجعي مرح الفتاه

قد كان وجهك في الضّحى مثل الضّحى متهلّلا

فيه البشاشة و البهاء

ليكن كذلك في المساء .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 06, 2011 6:41 pm


مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات
..............
ذكرى
ولقد ذكرتك بعد يأس قاتل في ضحوة كثرت بها الأنواء
فوددت أني غرسة أو زهرة ووددت أنك عاصف أو ماء


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 06, 2011 6:58 pm

روعة العيد
...........................

يا شاعر هذي روعة العيد

فاستجد الوحي و اهتف بالأناشيد

هذا النعيم الذي قد كنت تنشده

لا تله عنه بشيء غير موجود

محاسن الصضيف في سهل و في جبل

و نشوة الصيف حتى في الجلاميد

و لست تبصر وجها غير مؤتلق

و لست تسمع إلّا صوت غرّيد

قم حدّث الناس عن لبنان كيف نجا

من الطغاة العتاه البيض و السود

و كيف هشّت دمشق بعد محنتها

و استرجعت كلّ مسلوب و مفقود

*

فاليوم لا أجنبي يستبدّ بنا

و يستخفّ بنا استخفاف عربيد يا أرز صفق ، و يا أبناءه ابتهجوا ،

قد أصبح السرب في أمن من السيّد

*

ما بلبل كان مسجونا فأطلقه

سحّانه ، بعد تعذيب و تنكيذ

فراح يطوي الفضاء الرحب منطلقا

إلى الربى و السواقي و الأماليد

إلى المروج يصلّي في مسارحها ،

إلى الكروم يغني للعناقيد

منّي بأسعد نفسا قد نزلت على

قومي الصناديد أبناء الصناديد

سماء لبنان بشر في ملامحهم

و فجره في ثغور الخرّد الغيد

إن تسكنوا الطود صار الطود قبلتنا

أو تهبطوا البيد لم نعشق سوى البيد

(هيوز) وقد كان قبلا ((موشّح)) .. شكوت إليه انقلاب الأمور


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 06, 2011 8:28 pm

الشاعر ( خليل مطران




عندما أبدع هذاالكون ربّ العالمينا
و رأى كلّ الذيفيه جميلا و ثمينا
خلق الشاعركي يخلق للناس عيونا
تبصر الحسنو تهواه حراكا و سكونا
وزمانا ، و مكانا ،و شخوصا و شؤونا
فارتقى الخلقو كانوا قبله لا يرتقونا
واستمر الحسن فيالدنيا و دام الحبّ فينا

*
إنّه روح كريم لبسالطين المهينا
و نبيّ بهر الخلقو ما أعلن دينا
يلمح النّجم خفيّاو يرى العطر دفينا
و يرينا الطّهر حتّىفي النّجاة الآثمينا
و يحسّ الفرح الأسمىجريحا أو طعينا
كلّما شاعت دماهأملا في البائسينا

*
من سواه فيهوقار الناسكينا
من سواه عابدفيه جنون الثائرينا
من سواه عانقالله يقينا لا ظنونا
من ترى إلاّه يحيانغمات و لحونا
من ترى إلاّه يفني ذاتهفي الآخرينا

*
لو أبى الله عليناو هليه أن يكونا
عادت الأرض و هاداشاحبات و حزونا
ترتدي الوحشة و الهولضبابا و دجونا
و أقاحيها هشيمالا أريجا و فتونا
و سواقيها سراباهازئا بالظامئينا
و شواديها دمىخرساء تؤذي الناظرينا
و استفاق الجدول الحالمغيظا و جنونا
و استوى النهر علىوجه الثرى جرحا ثخينا
وانطوت دنيا الرؤى فيهاو مات الحالمونا

*
أي و ربّي لو مضىالشاعر عنّا لشقينا
و لعشنا بعده فيغصص لا ينتهينا
ولأمسى الله مثلالناس مغموما حزينا !

*
زعموا ولّى و لن يرجعويح الجاهلينا
لم يمت من كان للهخليلا و خدينا
عاش حينا و سيحيابعدما غاب قرونا

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 11:05 pm

لاادرى كيف اصف سعادتى بهذه الجلسة الشعرية اللطيفة وخاصة بتكاملنا السريع فى الردود القصائدية الحلوة بفعل شاعرها محب الحياة وكاننا نعزف معا لحنا شعريا فى حب الحياة عبر اشعار( ابى ماخيرا ماراقنى بقصيدة (روعة العيد ) :

هذا هو تعديلى الثانى -اتمنى ان يخرج سالما لصاحبه -

-اعتذر من جهلى كثيييييييييييييرا جدا حيث ضللنى ديوان -ابى ماضى-لدى وكنت اظننى اعرف كل عناوين قصائده ؛ ولكن هاانتذا فكتت اسر ضلالى -فشكرا لك وعذرا منك فى ان واحد -

والان :ساذكر ماراقنى بالقصيدة :
يلمح النّجم خفيّا و يرى العطر دفينا
و يرينا الطّهر حتّى في النّجاة الآثمينا
و يحسّ الفرح الأسمى جريحا أو طعينا
كلّما شاعت دماه أملا في البائسينا
وايضا :
زعموا ولّى و لن يرجع ويح الجاهلينا
لم يمت من كان لله خليلا و خدينا
عاش حينا و سيحيا بعدما غاب قرونا

-هذا غير المقدمة الساحرة التى لااعرف كيف ضللتنى عن الحقيقة - عذرك من جديد من مما صورته لى عيونى .

اخيرا : مارقنى بالقصيدة الاخرى :

الفضاء الرحب منطلقا

إلى الربى و السواقي و الأماليد

إلى المروج يصلّي في مسارحها ،

إلى الكروم يغني للعناقيد

منّي بأسعد نفسا قد نزلت على

قومي الصناديد أبناء الصناديد

*خالص اعتذارى و اعجابى وتقديرى .


عدل سابقا من قبل بنت الربيع في الأربعاء يوليو 06, 2011 11:50 pm عدل 1 مرات

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدة : (في الليل )

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 11:12 pm

جلست وقد هجع الغافلون

أفكر في أمسنا والغد

وكيف ، استبد بنا الظّلمون

وجاروا على الشّيخ والأمرد

فخلت اللّواعج بين الجفون،

وأنّ جهّنم في طرقدي

وضاق الفؤاد بما يكتم

فأرسلت العين مدرارها

ذكرت الحروب وويلاتها

وما صنع السّيف والمدفع

وكيف تجور على ذاتها

شعوب لها الرّتبة الأرفع

وتخضب بالدّم راياتها

وكانت تذمّ الذي تصنع

فباتت بما شيّدت تهدم

صروح العلوم وأسوارها

نساء تجود بأولادها

على الموت، والموت لا يرحم

وجند تذود بأكبادها

عن الأرض ، والأرض لا تعلم

وتغدو الطّيور بأجسادها

فإن عطشت، فالشّراب الدّم

وفي كلّ منزلة مأتم

تشقّ به الغيد أزرارها

لقد شبع الذئب والأجل

وأقفرت الدّور والأربع

فكم يقتل الجحفل الجحفل

ويفتك بالأروع الأروع

ولن يرجع القتل من قتلوا

ولن يستعيدوا الّذي ضيّعوا

فبئس الألى بالوغى علّموا

وبئس الألى أجّجوا نارها

أمن أجل أن يسلم الواحد

تطلّ الدّماء وتفنى الألوف؟

ويزرع أولاده الوالد

لتحصدهم شفوات السّيوف؟

أمور يحار بها النّاقد

وتدمي فؤاد اللّبيب الحصيف

فيا ليت شعري ، متى نفهم

معاني الحياة وأسرارها؟

وحوّلت طرفي إلى المشرق

فلم أر غير جيال الغيوم

تحوم علىبدره المشرق

كما اجتمعت حول نفسي الغموم

فأسندت رأسي إلى مرفقب

وقلت وقد غلبتني الهموم

بربّك، أيّتها الأنجم،متى تضع الحرب أوزارها؟

كما يقتل الطير في الجنّة

ويتنص الظّي في السّبسب

كذلك يجنى على أمّتي

بلا سبب وبلا موجب

فحتأم تؤخذ بالقوّة

ويقتصّ منها ولم تذنب؟

وكم تستكيين وتستسلم

وقد بلغ السّيل زنّارها؟

وسيقت إلى النّطع سوق النّعم

مغاويرها ورجال الأدب

وكلّ امرىء لم يمت بالخذم

فقد قتلوه بسيف السّغب

فما حرّك الضّيم فيها الشمم

ولا روية الدّم فيها الغضب

تبدّلت النّاس والأنجم

ولّما تبدّل أطوارها

أرى اللّيث يدفع عن غيضته

بأنيابه وبأظفاره

ويجتمع النّمل في قريته

إذا خشي الغدر من جاره

ويخشى الهزار على وكنته

فيدفع عنها بمنقاره

فلا الكاسرات ، ولا الضّيغم

ولا الشّاة تمدح جزّارها

عجبت من الضّاحك اللاّعب

وأهلوه بين القنا والسّيوف

يبيتون في وجل ناصب

فإن أصبحوا لجأوا للكهوف

ومّمن يصفقّ للضّارب

وأحبابه يجرعون الحتوف

متى يذكر الوطن النّوم

كما تذكر الطّير أوكارها؟

- هذه القصيدة تكاملا شعريا مع قصيدة (المساء) حيث اكملت نفسى بنفسى ..... وهكذا تتطور لعبتنا الشعرية شيئا فشيئا وتحلو اكثر فاكثر .


عدل سابقا من قبل بنت الربيع في الخميس يوليو 07, 2011 12:10 am عدل 1 مرات

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 06, 2011 11:20 pm

تنوية
القصيدة بهذا العنوان -- الشاعر - خليل مطران -
والقصيدة لايليا ابي ماضي
ولم أخرج انا عن مضمون الكلام

وطن النجوم





وطن النجوم ... أنا هناحدّق ... أتذكر من أنا ؟
ألمحت في الماضي البعيدفتى غريرا أرعنا ؟
جذلان يمرح في حقولككالنسيم مدندنا
ألمقتني المملوك ملعبةو غير المقتنى !
يتسلّق الأشجار لا ضجرايحسّ و لا ونى
و يعود بالأغصان يبريهاسيوفا أو قنا
و يخوض في وحل الشّتامتهلّلا متيمّنا
لا يتّقي شرّ العيونو لا يخاف الألسنا
و لكم تشيطن كي يقولالناس عنه " تشيطنا "

*
أنا ذلك الولد الذيدنياه كانت ههنا !
أنا من مياهك قطرةفاضت جداول من سنا
أنا من ترابك ذرّةماجت مواكب من منى
أنا من طيورك بلبلغنّى بمجدك فاغتنى
حمل الطّلاقة و البشاشةمن ربوعك للدّنى
كم عانقت روحي رباكوصفّقت في المنحنى ؟
للأرز يهزأ بالرياحو بالدهور و بالفنا
للبحر ينشره بنوكحضارة و تمدّنا
لليل فيك مصلّياللصبح فيك مؤذّنا
للشمس تبطيء في وداعذراك كيلا تحزنا
للبدر في نيسان يكحّلبالضّياء الأعينا
فيذوب في حدق المهىسحرا لطيفا ليّنا
للحقل يرتجل الرّوائعزنبقا أو سوسنا
للعشب أثقله النّدى ،للغصن أثقله الجنى
عاش الجمال متشرّدافي الأرض ينشد مسكنا
حتّى انكشفت له فألقىرحلة و توطّنا
واستعرض الفنّ الجبالفكنت أنت الأحسنا
لله سرّ فيك ، يالبنان ، لم يعلن لنا
خلق النجوم و خاف أنتغوي العقول و تفتنا
فأعار أرزك مجدهو جلاله كي نؤمنا
زعموا سلوتك ... ليتهمنسبوا إليّ الممكنا
فالمرء قد ينسى المسيءالمفترى ، و المحسنا
و الخمر ، و الحسناء ، و الوترالمرنّح ، و الغنا
و مرارة الفقر المذلّبل ، و لذّات الغنى
لكنّه مهما سلاهيهات يسلو الموطنا

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدة : (هدايا العيد )

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأربعاء يوليو 06, 2011 11:27 pm

خرج الناس يشترون هدايا

العيد للأصدقاء والأحباب

فتمنّيت لو تساعفني الدنيا

فأقضي في العيد بعض رغابي

كنت أهدي، إذن ، من الصبر أرطا

لا إلى المنشئين والكتّاب

وإلى كلّ نابغ عبقريّ

أمّة أهلها ذوو ألباب

وإلى كلّ شاعر عربيّ

سلّة من فواكه الألقاب

وإلى كلّ تاجر حرم التوفيق

زقّين من عصير الكذاب

وإلى كلّ عاشق مقلة تبصر

كم من ملاحة في التراب

وإلى الغادة الجميلة ((مرآة))

تربها ضمائر العزّاب

وإلى الناشىء الغرير مرآنا

وإلى الشيخ عزمة في الشباب

وإلى معشر الكسالى قصورا

من لجين وعسجد في السحاب

علّني أستريح منهم فقد صاروا

كظلّي في جيئتي وذهابي

وإلى ذي الغنى الذي يرهب

الفقر ازدياد الذي به من عذاب

كلّما عدّ ماله مطمئنا

أبصر الفقر واقفا بالباب

وإلى الصاحب المراوغ وجها

أسودا حالكا كوخه الغراب

فإذا لاح فرّت الناس ذعرا

من طريق المنافق الكذّاب

وإلى المؤمنين شيئا من الشكّ

وبعض الإيمان للمرتاب

وإلى من يسبّني في غيابي

شرفا كي يصونه من سبابي

وإلى حاسدي عمرا طويلا

ليدوم الأسى بهم مما بي

وإلى الحقل زهرة وحلاه

من ندى لامع ومن أعشاب

فقبيح أن نرتدي الحلل القشب

وتبقىء الرّبى بغير ثياب

لم يكن لي الذي أردت فحسي

أنني بالمنى ملأت وطابي

ولو انّ الزمان صاحب عقل

كنت أهدي إلى الزمان عتابي

هذه القصيدة تكاملا شعريا لقصيدة (روعة العيد) مع تمنياتى ان نظل نتدرج هكذا فى الجو النفسى ونكمل بعضنا بعضا .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا بلادي

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الخميس يوليو 07, 2011 12:04 am




مثلما يكمن اللّظى في الرّماد

هكذا الحبّ كامن في فؤادي

لست مغرى بشادن أو شاد

أنا صبّ متيّم ببلادي

يا بلادي عليك ألف تحيّة

هو حبّ لا ينتهي والمنيّة

لا ولا يضمحلّ والأمنيّة

كان قبلي وقبل الشّجيّه

كان من قبل في حشا الازليّه

وسيبقى ما دامت الأبديّه!

خلّياني من ذكر ليلى وهند

واصرفاني عن كل قدّ وخدّ

كلّ حسناء غير حسناء عندي

أو أرى وجدها بقومي كوجدي

لا حياء في الحبّ والوطنيّه

كلّ شيء في هذه الكائنات

من جماد وعالم ونبات

وقديم وحاضر أو آت

صائر للزوال أو للممات

غير شوقي إليك يا سوريّه

أنت ما دمت في الحياة حياتي

فإذا ما رجعت للظلمات

واستحالت جوارحي ذرّات

فلتقل كلّ ذرة من رفاتي

عاش لبنان ولتعش سوريّه

ولتقل كلّ نفحة من ندّ

ولتقل كلّ دمعة في خدّ

ولتّقل كلّ غرسة فوق لحدي

وليقل كلّ شاعر من بعدي

عاش لبنان ولتعش سوريّه

ربّ ليل سهرته للصبّاح

حائرا بين عسكر الأشباح

ليس لي مؤنس سوى مصباحي

ونداء الملاّح للملاّح

وصراخ الزّوارق اللّيليّة

تتهادى في السّير كالملكات

أو كسرب النّعام في الفلوات

مقبلات في النّهر أو رائحات

تحت ضوء الكواكب الزّاهرات

فوق ماء كالبردة اليمنيّه

تتمشّى في صفحتيه النّسائم

فترى الموج فيه مثل الأراقم

يتلوّى ،وتارة كالمعاصم

كلف الماء بالنّسيم الهائم

ليتني كنت نسمة شرقيّه

هجع النّاس كلهم في المدينه

وتولّت على ((نويورك))السّكينة

وجفوني، بغمضها، مستهينه

لا ترى غير طيف تلك الحزينه

لست أعني بها سوى سوريّه

ذاك ليل قطعته أتأمّل

رسمها الصّامت الذي ليس يعقل

وبناني مع خاطري تتنقل

بين هذا الحمى وذاك المنزل

والرّبى والخمائل السّندسيّه

ههنا رسم منزل اشتهيه

ههنا مربع أحبّ ذويه

ههنا رسم معهد كنت فيه

مع رفاقي أجرّ ذيل التّيه

في الضّحى ، في الأصيل، بعد العشيّه

كم تطلعت في الخطوط الدّقيقه

ولثمت الطّرائق المنسوقه

قنعت بالخيال نفسي المشوقه

ليت هذا الخيال كان حقيقه

فعذابي في لذّتي الوهميّه

يا رسوما قد هيّجت اشواقي

طال ، لو تعلمين، عهد الفراق

أين تلك الكؤوس ، أين السّاقي؟

أين تلك الأيّام، أين رفاقي؟

أيا أحلامي الحسان البهيّه؟

يارسوم الرّبوع والأصحاب

بحياتي عليك بالأحباب

أخبرني فقد عرفت مصابي

أترى عائد زمان التّصابي

أم طوته عنّا الأبديّه؟

سبقتني دنيا أرادت لحافي

فأنا الآن آخر في السّباق

نصف عمري نصفي الباقي

كرثاء الأوراق للأوراق

يبس الأصل والفروع نديّه

ما تراني إذا تغنّى الشّادي

ومضى في الغناء والإنشاد

فأطار الأسى عن الأكباد

أحسب العود في يديه ينادي

أيّها القوم أنقذوا سوريّه!

وإذا ما جلست تحت الظّلام

أرقب البدر من وراء الغمام

رنّ في مسمعي فهزّ عظامي

شبه صوت يقول للنوّام

أيّها القوم أنقذوا سوريّه!

وإذو ما ذهبت في البستان

بين زهر الخزام والأقحوان

أسمع الهاتفات في الأفنان

قائلات وللكلام معان

أيّها القوم أنقذوا سوريّه!

وإذا ما وقفت عند الغدير

حيث تمشي الطّيور خلف الطّيور

خلت أنّ الأمواه ذات الخرير

قائلات معي لأهل الشّعور

أيّها القوم أنقذوا سوريّه!

ما لقومي وقد دهتها الدّواهي

بالذي يطفىء النّجوم الزّواهي

ويثير (الحماس) في الأمواه

قعدوا بين ذاهل أو لاه

أين أين الحفيظة العربيّه؟

هي أمّ لكم وأنتم بنوها

حفظت عهدكم فلا تنكروها

أنتم أهلها وأنتم ذووها

لا تعينوا بالصّمت من ظلموها

ذاك علم على النّفوس الأبيّه

كن نبيا يستنزل الإلهاما

كن مليكا يصدر الأحكاما

كن غنيا ، كن قائدا ، كن إماما

كن حياة،كن غبطة، كن سلاما

لست مني أو تعشق الحريّه!!!

شوق يروح مع الزّمان ويغتدي

والشّوق ، إن جدّدته يتجدّد

دع عنك نصحي بالتّبلّد ساعة

يا صاح، قد ذهب الأسى بتبلّدي

ما زاد في أسف الحزين وشجوه

شيء كقولك للحزين تجلّد

ما زلت أعصيه إلى أن هاجني

ذكر الحمى فعصيت كلّ منفّد

وأطار عن جفني الكرى وأطارني

عن مرقدي مشي الهموم بمرقدي

في جنح ليل مثل حظّي حالك

كالبحر ساج ... مقفر كالفدفد

أقبلت أنظر في النّجوم مصعدا

عيني بين مصوب ومصعد

أو واجف أو راجف مترجرج

أو ظافر أو حائر متردّد

يمشين في هذا الفضاء وفوقه

وكأنّما يمشين فوق الأكبد

والبدر منبعث الشّعاع لطيفه

صاف كذهن الشّاعرالمتوقّد

ما زال ينفذ في الدّجى حتّى استوى

فيه ، فيا لك أبيضا في أسود

والشهب تلمع في الرّفيع كأنّها

أحلام أرواح الصّغار الهجّد

ينظرون عن كثب إليه خلسة

نظر الملاح إلى الغرير الأمرد

فعجبت مّمن نام ملء جفونه

والكون يشهد مثل هذا المشهد

ورأيتني فوق الغمام محلقا

في الأفق ما بين السّهاوالفرقد

فسمعت صوتا من بعيد قائلا

يا أيّها السّاري مكانك تحمد

ما دمت في الدّنيا فلا تزهد بها

فأخو الزّهادة ميت لم يلحد

لا تقنطنّ من النّجاح لعثرة

ما لا ينال اليوم يدرك في غد

كم آكل ثمرا سقاه غيره

دمه ، وكم من زارع لم يحصد

لو كان يحصد زرعه كلّ امرىء

لم تخلق الدّنيا ولم تتجدّد

بالذكر يحيا المرء بعد مماته

فانهض إلى الذكر الجميل وخلّد

فلئن ولدت ومتّ غير مخلّد

أثرا فأنت كأنّما لم تولد

حتّى م في لا شيء يقتتل الورى

إنّ الحمام على الجميع بمرصد

طاشت حلوم المالكين ، فذاهل

لا يستفيق وحائرلا يهتدى

وأفقت ، إذ قطع الكلام مكلّمي

فنظرتني فإذا أنا لم أصعد

ما للكواكب لا تنام ولا تني

قد طال سهدك يا كوكب فارقدي

كم تنظرين إلى الثّرى من حالق

ما في الثّرى لأخي الأسى من مسعد

أو تريني عندما اشتّدّ الدّجى

واشتدّ دائي نام عني عوّدي

حتّى لقد كاد القريض يعقّني

ويصون عنّي ماءه وأنا الصّدى

أمسي أهمّ به ويظلع خاطري

فكأنّما أنا ماتح من جلمد

لا تسألني لم سهدت فإنّني

لو كان في وسعي الكرى لم أسهد

صرفت يد البلوى يدي عن أمرها

ما خلت أمري قطّ يخرج من يدي

في أضلعي نار أذابت أضلعي

ومشت إلى كبدي ولّما تخمد

أخشى على الأحشاء من كتمانها

وأخاف أن أشكو فيشمت حسّدي

ومليحة لا هند من أسمائها

كلاّ، وليست كالحسان الخرّد

نشز الجواري والإماء تمردّدت

وونت فلم تنشز ولم تتمرّد

في النّفس منها ما بها من دهرها

أزكى السّلام عليك أرض الموعد

يا ليت شعري كم أقول لها انهضي

وتقول أحداث الزّمان لها اقعدي

ليس الذي لاقته هينا إنّما

- اتمنى ان يصلح هذا للتكامل الشعرى لقصيدة (وطن النجوم ) واروع مارقنى بها :
أنا ذلك الولد الذي دنياه كانت ههنا !
أنا من مياهك قطرة فاضت جداول من سنا
أنا من ترابك ذرّة ماجت مواكب من منى
أنا من طيورك بلبل غنّى بمجدك فاغتنى
حمل الطّلاقة و البشاشة من ربوعك للدّنى
كم عانقت روحي رباك وصفّقت في المنحنى ؟
للأرز يهزأ بالرياح و بالدهور و بالفنا
للبحر ينشره بنوك حضارة و تمدّنا
لليل فيك مصلّيا للصبح فيك مؤذّنا
للشمس تبطيء في وداع ذراك كيلا تحزنا
للبدر في نيسان يكحّل بالضّياء الأعينا
فيذوب في حدق المهى سحرا لطيفا ليّنا
للحقل يرتجل الرّوائع زنبقا أو سوسنا
للعشب أثقله النّدى ، للغصن أثقله الجنى
عاش الجمال متشرّدا في الأرض ينشد مسكنا
حتّى انكشفت له فألقى رحلة و توطّنا .

سلم ذوقك الرقى .......فاختيارات اكثر من رائعة .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الخميس يوليو 07, 2011 12:12 am

مزج فى جد


رأيت غلاما مليح الرّواء تلوح النّباهة في مقلته
فقلت، تجنّى علينا الشتاء وقد نفد الفحم مع كثرته
فهل من دواء لهذا البلاء لديك؟ أجاب، اقفلوا المدرسه!
فقلت، صغير يحبّ الفضاء ويكره ما ليس من فطرته!
وأبصرت لصّا على الزّاويه كثير التّلفّت نحو القصور
فقلت، منازلنا خاليه من الفحم ، والفحم نار ونور
فقال، لياليكم الدّاجيه تزول ولكن بهدم السّجون!
فقلت، شقّي من الأشقياء يجاهد من أجل حرّيته!
وعدت إلى رجل موسر له شهرة وله منزله
فقلت، سريّ كلام السّريّ إذا وقع النّاس في مشكله
فما هو رأيك ؟ قال اقصر مع البرد لا تنفع الولوله!
فأدركت أنّ فتى الأغنياء ضنين يخاف على ثروته!
وأبصرت شخصا كثير الحذر فرحت أبثّ له لوعتي
فحملق حتّى رأيت الشّرر يطير سراعا إلى مهجتي
وصاح، هي الحرب أصل الخطر فردّوا الحسام إلى غمده!
فقلت، عدوّ قليل الحياء يحاذر شرّا على دولته!.
..................................
وإلى كلّ شاعر عربيّ

سلّة من فواكه الألقاب


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدة :(بين مدّ و جزر )

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الخميس يوليو 07, 2011 12:36 am

سيّرت في فجر الحياة سفيتني

و اخترت " قلبي " أن يكون إمامي

فجّرت على الأمواج قصرا من رؤى

ملء الفضا ، ملء المدى المترامي

و أقلّ منها البحر حين أقلّها

دنيا من الأضواء و الأنغام

و مشى الخيال على الحياة بسحره

فإذا الهوى في الماء و الأنسام

و إذا الرّمال أزاهر فوّاحة

و الشّطّ هيكل شاعر رسّام

و إذا العباب ملاعب و مراقص

و إذا أنا من صبوة لغرام

أتلقّف اللّذّات غير محاذر

و أعبّ في الزلاّت و الآثام

لا أكتفي و أخاف أكتفي

فكأنّما في الاكتفاء حمامي

و كأنّ هدبي أن تطول ضلالتي

و كأنّ ربّي أن يدوم أوامي

مرّت بي الأعوام تتلو بعضها

و أنا كأنّي لست في الأعوام

كالموج ضحكي ، كالضّياء ترنّحي ،

كالفجر زهوي ، كالخضمّ عرامي

حتى إذا هتف المشيب بلمّتي

ودنت يد الماحي إلى أحلامي

صرخ " الحجى " بي ساخطا متهكّما :

" هذا الغنيّ شرّى من الإعدام "

" أسلمتني للقلب و هو مضلّل

فأضرّني و أضرّك استسلامي "

" يا صاحبي أطلقني من سجن الرؤى

أنا تائه ! أنا جائع ! أنا ظامي !"

و أراد " عقلي " أن يقود سفيتني

للشطّ في بحر الحياة الطامي

فطويت أعلام الهوى و هجرتها

و نسيت حتّى أنّها أعلامي !

و حسبت آلامي انتهت لمّا انتهى

فإذا النهاية أعظم الآلام

و إذا الطريق مخاوف ووساوس

و إذا أنا من هبوة لقتام

أبغي الثراء و لم يكن من مطلبي ،

و أرى الجمال بناظر متعام

و أشيّد مثل الناس مجدا زائفا

و أشدّ حول الروح ثوب رغام

فإذا أنا ، و الأرض ملكي و السما ،

قد صرت عبد الناس ، عبد حطامي

فتضايق القلب السجين و قال لي :

" يا أيّها الجاني قتلت هيامي ! "

" ألقفر بالأحلام روض ضاحك

فإذا تلاشت فالرياض مومي "

" أين العيون تذيبني حركاتها

و تموت في سكناتها آلامي "

" و أطلّ من أهدابهاا السكرى على

ظلّ ، و أنداء ، وزهر نام "

" لمّا عصاني أن أشبّ ضرامها

أعيا عليها أن تشبّ ضرامي "

" ألخمر ملء الجام لكن قد مضى

شوقى إلى الخمر التي في الجام "

" أسلمتني " للعقل " و هو مضلّل

فأضرّني و أضرّك استسلامي "

" أنظر ، ألست تراك في أوهامه

أشقى و أتعس منك في أوهامي ؟ "

" ألمال ! من ذا يشتريه كلّه

منّي بليل صبابة و غرام ؟ "

" يا صاحبي أطلقني من سجن النهى

أنا تائه ! أنا جائه ! أنا ظامي "

***

لا تسألوني اليوم عن قيثارتي

قيثارتي خشب بلا أنغام !

يا شاعرا غنّي فردّ لي الصّبا

فإذا مواكبه تسير أمامي

إنّا التقينا في الشباب و في الهوى

في حومتين

و سنلتقي و إن افترقنا في غد

في حبّ لبنان و حبّ الشام

و ستلتقي روحي وروحك بعدما

تفنى الهياكل في الإله السامي

أهلا بذي الأدب الصراح المصطفى ،

بالفاتح الرّوحيّ ، بالمقدام

بالشاعر الغرّيد في ألحانه

عبق الربيع و نضرة الأكمام

هو إن ذكرت الشعر من أمرئه

و إذا ذكرت المجد فهو عصامي

-اتمنى ان اكون اسيرب على الدرب -كما ينبغى - وعن ماراقنى بالقصيدة الماضية :

رأيت غلاما مليح الرّواء تلوح النّباهة في مقلته
فقلت، تجنّى علينا الشتاء وقد نفد الفحم مع كثرته
فهل من دواء لهذا البلاء لديك؟ أجاب، اقفلوا المدرسه!
فقلت، صغير يحبّ الفضاء ويكره ما ليس من فطرته


* حالص حماسى وتقديرى .


عدل سابقا من قبل بنت الربيع في الأحد يوليو 10, 2011 11:21 pm عدل 1 مرات

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الخميس يوليو 07, 2011 12:52 am

انا
................
حرّ ومذهب كلّ حرّ مذهبي ما كنت بالغاوي ولا المتعصب
أني لأغضب للكريم ينوشه من دونه وألوم من لم يغضب
وأحبّ كلّ مهذب ولو أنّه خصمي، وأرحم كلّ غير مهذب
يأبى فؤادي أن يميل إلى الأذى حبّ الأذية من طباع العقرب
لي أن أردّ مساءة بمساءة لو انني أرضى ببرق خلب
حسب المسيء شعوره ومقاله في سرّه : يا ليتني لم أذنب
أنا لا تغشّني الطيالس والحلى كم في الطيالس من سقيم أجرب؟
عيناك من أثوابه في جنّة ويداك من أخلاقه في سبسب
وإذا بصرت به بصرت بأشمط وإذا تحدثه تكشّف عن صبي
إني إذا نزل البلاء بصاحبي دافعت عنه بناجذي وبمخلبي
وشددت ساعده الضعيف بساعدي وسترت منكبه العريّ بمنكبي
وأرى مساوئه كأني لا أرى وأرى محاسنه وإن لم تكتب
وألوم نفسي قبله إن أخطأت وإذا أساء إلّي لم أتعتّب
مقترب من صاحبي فإذا مشت في عطفه الغلواء لم أتقرب
أنا من ضميري ساكن في معقل أنا من خلالي سائر موكب
فإذا رآني ذو الغباوة دونه فكما ترى في الماء ظلّ الكواكب
.................
سيّرت في فجر الحياة سفيتني

و اخترت " قلبي " أن يكون إمامي


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أما أنا ...

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الخميس يوليو 07, 2011 1:07 am

لا تنثني في الرّوض أغصان الشّجر

حتّى تدغدغها النّسائم في السّحر

و أنا كذلك لا يفارقني الضّجر

حتّى تداعب لمّتي بيديها

***

الشّمس تلقى في الصّباح حبالها

و تبيت تنظر في الغدير خيالها

أمّا أنا فإذا وقفت حيالها

أبصرت نور الشمس في خدّيها

***

الطّود يقرأ في السّماء الصّافيه

سفرا ، جميل متنه و الحاشيه

أمّا أنا فإذا فقدت كتابيه

أتلو كتاب الحبّ في عينيها

***

الطّير إن عطشت ولجّ بها الظّما

هبطت إلى الأنهار من علو السّما

أمّا أنا فإذا ظمئت فإنّما

ظمأي الشديد إلى لمى شفتيها

***

الندّ يطلبه الخلائق في الرّبى

بين الورود و في نسيمات الصّبا

أمّا أنا فألذّ من نشر الكبا

عندي ، الذي قد فاح من نهديها

***

الرّاح تصرف ذا العناء عن العنا

و تطير بالصّعلوك في جوّ المنى

قيرى الكوكب تحته ، أمّا أنا

فتظلّ أفكاري تحوم عليها

***

فيها و منها ذلّتي و سقامي

و بها غرامي ، القاتلي ؛ و هيامي

أشتاقها في يقظتي و منامي

و أطول شوق المستهام إليها

-موفق جدا الاختيار الاخير ومنه :
إني إذا نزل البلاء بصاحبي دافعت عنه بناجذي وبمخلبي
وشددت ساعده الضعيف بساعدي وسترت منكبه العريّ بمنكبي
وأرى مساوئه كأني لا أرى وأرى محاسنه وإن لم تكتب

وايضا :
أنا من ضميري ساكن في معقل أنا من خلالي سائر موكب
فإذا رآني ذو الغباوة دونه فكما ترى في الماء ظلّ الكواكب .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 9 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى