السلام عليكم ، شكرا لزيارتك منتدى شباب إعلام ، نتمنى أن تكون فى أطيب حال .
إذا كنت عضوا فى منتدى شباب إعلام ، اضغط دخول .
وإن لم تكن ، فيسعدنا اشتراكك معنا وانضمامك إلى أسرة منتدى شباب إعلام .

" إدارة المنتدى"
اقرأ القرآن
مطلوب مشرفين
=
المواضيع الأخيرة
» (ذكراللـه): أن سيدنا موسي مصري!
الجمعة أكتوبر 20, 2017 2:54 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (((( خـطـة الشـيـطـان! ))))
السبت أكتوبر 07, 2017 7:00 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (أسرار خطيرة جداً ممنوعة من التداول:لخفايا ما يحدث لمصر والعرب!الآن)
الأحد سبتمبر 03, 2017 8:12 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا: رسالة للشعب: في غفلتنا نجح مخطط إبادة شعب مصر!
الأحد يوليو 30, 2017 5:08 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب/ محمد فريد زكريا: (يكشف للشعـب!وللتاريخ؟) كيف دمرت مصر!وطوق شعبها بالفقر!)
الأحد يوليو 30, 2017 5:06 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا: رسالة للشعب: في غفلتنا نجح مخطط إبادة شعب مصر!
الأحد يوليو 30, 2017 5:05 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» اسرار خطيرة جداً لمخطط إبادة 93 مليون مصري أو تشتتهم لتدمير المنطقة!
الأحد يوليو 16, 2017 5:56 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» تمالى بينسانى
الأحد أغسطس 28, 2016 10:03 pm من طرف hany4445

» قصيدة صرخة وطن
الأحد أغسطس 28, 2016 3:03 am من طرف hany4445

» ( نعم أسقطوا الطائـرة الروسية بقنبلـة!فأكشفهم يـا ريـس!)
الجمعة نوفمبر 20, 2015 10:30 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» ((( العـبقرية العربية هي الحـل! )))
الجمعة نوفمبر 20, 2015 12:06 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

» !!! (مـفـاجــآت مـذهــلـة ـ لـن تصـدقـونـهــا! ـ عـن طـيـبـة! وعـبـقـريــة العـرب!) !!!
الجمعة أكتوبر 30, 2015 10:38 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» يـا شعب مصر:المياه ستصبح أغلي من البنزين!نص أوامـر أوباما!في زيارة أثيوبيا
الأربعاء أكتوبر 07, 2015 10:32 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

»  النائب/ محمد فريد زكريا:أمريكا منعت مشروعنا لمحور قناة السويس1984والآن ذو عائد 350 مليار دولار سنوياً!
السبت أغسطس 08, 2015 1:46 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (( من قتل القادة العرب؟؟! ))
الثلاثاء أبريل 14, 2015 10:14 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» الخليجيون للمطابخ
الثلاثاء مارس 17, 2015 8:02 am من طرف nikkigib

» النائب/ محمد فريد زكريا: نبـايـع!ونطالب القادة العرب بمبايعة الملك/ سلمـان زعيماً للعرب!)
السبت يناير 24, 2015 10:37 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب/ محمد فريد زكريا: يا الـله! ويا رسول الـله! أنقذوا العرب من هذا الـذل والعــار
الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:33 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا:أسرار مذهلة عن تأمر أمريكا علي العرب! والصين!وروسيا!
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 10:06 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (عاجل من خادم الشعب إلي الرئيس!)
الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 5:45 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

الساعة الآن
>

صفحتنا على facebook
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

زوارنا من أين؟
عداد الزوار

همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

صفحة 5 من اصل 9 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من أنا

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 1:01 am

أنا ، من أنا يا ترى في الوجود؟

وما هو شأني، وما موضعي؟

أنا قطرة لمعت في الضحى

قليلا على ضفّة المشرع

سيأتي عليها المساء فتغدو

كأن لم ترقرق ولم تلمع

أنا نغمة وقّعتها الحياة

لمن قد يعي ولمن لا يعي

سيمشي عليها السكوت فتمسي

كأن لم تمرّ على مسمع

أنا شيخ راكض مسرع

مع الزمن الراكض المسرع

سيرخى عليه الستار ويخفي

كأن لم يجدّ ولم يهطع

أنا موجة دفعتها الحياة

إلى أوسع فإلى أوسع

ستنحلّ في الشطّ عمّا قليل

كأن لم تدّفع ولم تدفع

فيا قلب لا تغترر بالشباب ،

ويا نفس بالخلد لا تطمعي

فإنّ الكهولة تمضي كما

تولّى الشباب ولم يرجع

ولكنّ فيها جمالا بديعا

وفيها حنين إلى الأبدع

ومن لا يرى الحسن في ما يراه

فما هو بالرجل الألمعي

بني وطني من أنا في الوجود

وما هو شأني وما موضعي؟

أنا أنتم إن ضحكتم لأمر

ضحكت ، وأدمعكم أدمعي

ومطرب أرواحكم مطربي

وموجع أكبادكم موجعي

أما نحن من مصدر واحد؟

ألسنا جميعا إلى موجع؟

رفعتم مقامي وأعليتموه

لما قد صنعت ولم أصنع

أحقّ بإكرامكم طائر

يغرّد في الرّوض والبلقع

وأولى به كوكب طالع

على سهّد وعلى هجّع

أنا واحد منكم ، يا نجوم

بلادي ، متى تسطعوا أسطع

فمن قام يمدحني بينكم

فقد تمدح الكفّ بالإصبع

وما الغيث غير الخضمّ، وليس

الغدير سوى السحب الهمّع

فلولاكم لم أكن بالخطيب

ولا الشاعر الساحر المبدع

أنا الآن في سكرة لا أعي

فيا ليتني دائما لا أعي

فذي ليلة بجميع الزمان

إذا كان في الدهر من أجمع

فيا أيّها الليل باللّه قف ،

ويا لأيّها الصبح لا تطلع

إذا كنت قد بنت عن مربعي

فإنّي وجدت بكم مربعي

يمينا سأحمل في أضلعي

هواكم ما بقيت أضلعي

وأشكركم بلسان النسائم

والروض والجدول المترع

فلا عذر للطير إمّا رلأى

جمال الربيع ولم يسجع

إذا لم أكن معكم في غد

فإنّي سأمضي وأنتم معي

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أين عصر الصبا

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 1:03 am

مالي وما للرشا الأغيد

خلت من الحب ومنه يدي

نأى، فما في قربه مطمع

لا تصل الكفّ إلى الفرقد

قطّعت باليأس حيوط المنى

وقلت للسلوان _ لا تبعد

وصرت لا يطربني منشد

ولا أنا أصبو إلى منشد

أسير في الرّوضة عند الضحى

حيران كالمدلج في فدفد

أمامي الماء ولا أرتوي ،

وحولي النور ولا أهتدي

يا ليت شعري، أين عهد الصّبا

وأين أحلام الفتى الأمرد

ولّى وولّت كخيال الكرى

يلوح في الذّهن ولم يوجد

فيا قلوب الكاشحين اكني

ويا عيون الحاسدين ارقدي

ويا شياها تتقي صولتي

قلّمت أظفاري فاستأسدي

يا سائلي عن أمس كيف انقضى

دعه وسلني، يا أخي ، عن غد

أروح للنفس وأهنا لها

أن تحسب الماضي لم يولد


- اسمحوا لى ان اهدى كلمات هذه القصيدة لنفسى فقد راقتنى وطبقتها على نفسى الطفولية فاعجبتها ولذا فلن ارد طلبها خائبا .......

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا رفاقي - اهداء الى رفاق منافستى الشعرية

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 1:04 am

القصيدة التي ألقاها الشاعر في حفلة تكريم الدكتور ظافر الرفاعي وزير خارجية سوريا والدكتور فريد زين الدين سفير سوريا في واشنطن

ومندوبها الدائم في الأمم المتحدة.

-------------

جعت والخبز وفير في وطابي

والسنا حولي وروحي في ضباب

وشربت الماء عذبا سائغا

وكأني لم أذق غير سراب

حيرة ليس لها مثل سوى

حيرة الزورق في طاغي العباب

ليس بي داء ولكني امروء

لست في أرضي ولا بين صحابي

مرّت الأعوام تتلو بعضها

للورى ضحكي ولي وحدي اكتئابي

كلما استولدت نفسي أملا

مدّت الدنيا له كفّ اغتصاب

أفلتت مني حلاوات الرؤى

عندما أفلت من كفي شبابي

بتّ لا الإلهام باب مشرع

لي ، ولا الأحلام تمشي في ركابي

أشتهى الخمر وكأسي في يدي

وأحس الروح تعرى في ثيابي

يا رفاقي حطموا أفداحكم

ليس في دني خمر لانسكاب

جفّ ضرع الشعر عندي وذوى

ولكم عاش لمري واحتلاب

أيها السائل عني من أنا

أنا كالشمس إلى الشرق انتسابي

لغة الفولاذ هاضت لغتي

لا يعيش الشدو في دنيا اصطخاب

لست أشكو إن شكا غيري النّوى

غربة الأجسام ليست باغتراب

أنا كالكرمة لو لم تغترب

ما حواها الناس خمرا في الخوابي

أنا كالسوسن لو لم ينتقل

لم يتوّج زهرة رأس كعاب

انا في نيويوريك بالجسم

وبالروح في الشرق على تلك الهضاب

في ابتسام الفجر، في صمت الدّجى ،

في أسى تشرين، في لوعة آب

أنا في الغوطة زهر وندى

أنا في ((لبنان)) نجوى وتصابي

ربّ هبني لبلادي عودة

وليكن للغير في الأخرى ثوابي

أيها الآتون من ذاك الحمى

يا دعاة الخير، يا رمز الشباب

كم هششنا وهششتم للمنى

وبكيتم وبكينا في الهضاب؟!

وأشتركنا في الجهاد أو عذاب

والتقينا في الحديث أو كتاب؟

وعرفتم وعرفنا مثلكم

أنما الحقّ لذي ظفر وناب

كلّ أرض نام عنبا أهلها

فهي أرض لاغتصاب وانتساب

إنني ألمح في أوجهكم

دفقة النور على تلك الروابي

وأرى أشباح أعوام مضت

في كفاح ونضال ووثاب

وأرى أطياف عصر زاهر

طالع كالشمس من خلف الحجاب

ليته يسرع كي أبصره


* خالص فخرى برفقتكم الشعرية .

- ملحوظة : سيكون غدا باذن الله اخر الايام التى ننزل بها قصائد لابى ماضى ثم سننتقل لمرحلة التقييم ليتم اعلان فائز الموضوع لهذا الاسبوع فى 6 او 12 بحسب ظروف دخولى؛ ويجب على كل منا وهو يعد تقييمه الخاص ان لايعد قصائده المكررة ضمن تقييمه ؛ واتمنى ان يكون ذلك قبل 6 مساء الغد .
وهذا سيوفر على كل منا ان يعلم عدد قصائده وقصائد منافسيه لكى يعلم موقعه جيدا من الفوز او عدمه دون انتظار اعلان ذلك لكى يحضر لنا اسم شاعر الاسبوع الجديد - ان كان هو فائز الاسبوع - وان كنت اتمنى ان يرفق مع التقييم ماتم استفادته من اشعار الموضوع واكثر الابيات والقصائد التى اثرت به واحبها سواء مما انزله بنفسه ام ماانزله باقى الرفاق -وهذا الشرط اختياريا وليس اجباريا- وبالتوفيق للجميع .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:06 am

الانسان والدين
إنّي عرفت من الإنسان ما كانا فلست أحمد بعد اليوم إنسانا
بلوته و هو مشتدّ القوى أسدا صعب المراس و عند الضّعف ثعبانا
تعود الشّرّ حتّى لو نبت يده عنه إلى الخير سهوا بات حسرانا
خفه قديرا و خفه لا اقتدار له فالظّلم و الغدر إمّا عزّ أو هانا
ألقتيل ذنب شنيع غير مغتفر و القتل يغفره الإنسان أحيانا
أحلّ قتل نفوس السائمات له و الطيّر و القتل قتل حيثما كانا
أذاق ذئب الفلا من غدره طرفا فلا يزال مدى الأيام يقظانا
و نفّر الطير حتّى ما تلمّ به إلاّ كما اعتادت الأحلام و سنانا
سروره في بكاء الأكثرين له و حزنه أن ترى عيناه جذلانا
كأنّما المجد ربّ ليس يعطفه إلاّ إذا قدّم الأرواح قربانا
هو الذي سلب الدّنيا بشاشتها وراح يملأها همّا و أحزانا
لا تصطفيه و إن أثقلته منّنا يعدو عليك و إن أولاك شكرانا
قالوا ترّقى سليل الطّين قلت لهم ألآن تمّ شقاء العالم الآنا
إنّ الحديد إذا ما لان صار مدى فكن على حذر منه إذا لانا
و المرء وحش و لكن حسن صورته أنسى بلاياه من سمّاه إنسانا
قد حارب الدّين خوفا من زواجره كأنّ بين الورى و الدّين عدوانا
ورام يهدم ما الرحمن شيّده و ليس ما شيّد الرّحمن بنيانا
إنّي ليأخذني من أمره عجب أكلّما زاد علما زاد كفرانا ؟
و كلّما انقادت الدّنيا و صار له زمامها انقاد للآثام طغيانا ؟
يرجو الكمال من الدّنيا و كيف له نيل الكمال من الدّنيا و ما دانا ؟
إذا ارتدى المرء ما في الأرض من برد و عاف للدّين بردا عاد عريانا
هو الحياة التي ما غادرت جسدا إلاّ اغتدى الميت أحيامنه وجدانا
و هو الضّياء الذي يمحو الظّلام فمن لا يهتدي بسناه ظلّ حيرانا
و المنهل الرائق العذب الورود فمن لا يسقي منه دام الدّهر عطشانا
ليس المبذّر من يقلي دراهمه إنّ المبذّر من للدّين ما صانا
ليس الكفيف الذي أمسى بلا بصر إنّي أرى من ذوي الأبصار عميانا

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:06 am

اسمى

إبسمي كالورد في الفجر الصباء وابسمي كالنجم إن جنّ المساء
وإذا ما كفّن الثلج الثرى وإذا ما ستر الغيم السماء
وتعرّى الروض من أزهاره وتوارى النور في كهف الشتاء
فاحلمي بالصيّف ثم ابتسمي تخلقي حولك زهرا وشذا
وإذا سرّ نفوسا أنّها تحسن الأخذ فسرّي بالعطاء
وإذا أعياك أن تعطي الغني فافرحي أنّك تعطين الرجاء

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:07 am

الغد لنا
تبدّل قلبي من ضلالته رشدا فلا أرب فيه لهند و لا سعدى
و لم تخب نار الوجد فيه و لا انطوت و لكن هيامي صار بالأنفع الأجدى
و ما الزهد في شيء سوى حبّ غيره أشدّ الورى نسكا أشدهم وجدا
أحبّ سواي العيش لهوا وراحة و انكرته لهوا فأحببته كدّا
و ما دام في الدنيا سمو ورفعه فما أنا من يرضى و يقنع بالأردا

...
هو الموت أن نحيا شياها وديعه و قد صار كلّ الناس من حولنا أسدا
و أن نكتفي بالأرض نسرح فوقها و قد ملكوا من فوقنا البرق و الرعدا
و أن ينشروا في كلّ أفق بنودهم و أن لا نرى فوق السّماك لنا بندا

...
تأملت ماضينا المجيد الذي انقضى فزلزل نفسي أنّه انهار و انهدا
و كيف امّحت تلك الحضارات كلّها و صارت بلاد أنبتتها لها لحدا
و صرنا على الدنيا عيالا و طالما تعلّم منا أهلها البذل و الرفدا
و نحن الألى كان الحرير برودهم على حين كان الناس ملبسهم جلدا

...
إذا الأمس لم يرجع فإنّ لنا غدا نضيء به الدنيا و نملأها حمدا
و تلبسنا في الليل آفاقه سنا و تنشرنا في الفجر أنسامه ندّا
فإنّ نفوس العرب كالشهب ، تنطوي و تخفى ، و لكن ليس تبلى و لا تصدا
و مثل اللآلي لا يخيس جمالها و إن هي لم ترصف و لم تنتظم عقدا
إذا اختلفت رأيا فما اختلفت هوى ، أو افترقت سعيا فما افترقت قصدا

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:09 am

الكنار الصامت
نسي الكنار نشيده فتعال كي ننسى الكنار
و ليقذفنّ به الملال من القصور إلى القفار
و لترمينّ بريشه للأرض عاصفة النفار
و لنستعض عنه بطير من لجين أو نضار
لا ، لا ، فإن سكت الكنا ر فلم يزل ذاك الكنار
أو كان فارقه الصدا ح فلم يفارقه الوقار
صمت الكنار ، و إن قسا ، خير من النغم المعار
صبرا فسوف يعود لل تغريد إن عاد النهار

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:11 am

اسالوها
اسألوها ، أو فاسألوا مضناها أيّ شيء قالت له عيناها ؟
فهو في نشوة و ما ذاق خمرا نشوة الحبّ هذه إيّاها
ذاهل الطرف شارد الفكر ، لا يلمح حسنا في الأرض إلاّ رآها
ألسواقي لكي تحدّث عنها و الأقاحي لكي تذيع شذاها
و حفيف النسيم في مسمع الأوراق نجوى تبثّها شفتاها
يحسب الفجر قبسه من سناها و نجوم السماء بعض حلاها
و كذلك الهوى إذا حلّ في الأرواح سارت في موكب من رؤاها
كان ينهى عن الهوى نفسه الظمأى فأمسى يلوم من ينهاها
لمس الحبّ قلبه فهو نار تتلظّى و يستلذّ لظاها !
كلّ نفس لم يشرق الحبّ فيها هي نفس لم تدر ما معناها

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:18 am

أخو الورقاء

رسالة إلى الشاعر القروي ألقيت في الحفلة الوداعية التي أقيمت في ولاية تكساس وقد تعذر على الشاعر حضورها.

------------
للّه من عبث القضاء وسخره بالناس والحالات والأشياء
كم درة في التاج ألف مثلها في القاع لم تخرج من الظلماء
ولكمْ تعثر بالغبار سميذع وانداحت الأطواد للجبناء
ولكم جنى علم على أربابه وجنى الهناء جماعة الجهلاء
أرأيت أعجب حالة من حالنا أزف الرحيل ولم تفز بلقاء!
عاشت شهورا بالرجاء قلوبنا وبلجظة أمست بغير رجاء
ماتت أمانينا الحسان أجنّة لم تكتحل أجفانها بضياء
فكأنها برق تألّق وانطوى في الليل لم تلمحه مقلة راء
وكأننا كنا نحلّق في الفضا صعدا لنلمس منكب الجوزاء
حتى إذا حان الوصول ... رمت بنا نكباء عاتية إلى الغبراء!
وكأن ((تكسس)) وهي في هذا الحمى صقع ((كسانبول )) قصي ناء
طوبى لها إن كان يعلم أهلها أنّ النزيل بها أخو الورقاء
كانت مسارح ((للرعاة)) فأصبحت لما أتاها كعبة الشعراء
هو بلبل عبق النبوّة في أغانيه ، وفيها نكهة الصهباء
وجلال لبنان ، وقد غمر المسا هضباته، وانسال في الأوداء
غنّى ، ففي النسمات ، والأوراق، والغدران، أعراس بلا ضوضاء
وبكى، فشاع الحزن في الأزهار، والأظلال ، والألوان، والأضواء
هو نفحة قدسية هبطت إلى هذا الثرى من عالم اللألاء
لو عاد للدنيا البراق وحزته ما كان إلا نحوه إسرائي
أشكو البعاد وليس لي أن أشتكي فسماؤه موصولة بسمائي

ما حال بين نفوسنا ، ما حال بين جسومنا من أجبل وفضاء
فلكم نظرت إلى الرّبى فلمحته في الأقحوان الخيّر المعطاء
وسمعت ساقية تئنّ فخلتني لبكائه أوطانه إصغائي
وإذا تلوح لي الجبال ذكرته فالشاعر القرويّ طود إباء
من كان يحلم بالغدير فإنه يبدو له في كلّ قطرة ماء
إن كنت لم أره فقد شاهدته بعيون أصحابي، وذاك عزائي

...
أفتى القوافي كالشّواظ على العدى وعلى قلوب الصّحب كالأنداء
سارت إليك تحيتي ولو انّني خيرت ، كنت تحيتي ودعائي

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:21 am

حكاية قديمة
وربّت أمريكيّة خلت ودّها يدوم، ولكن ما لغانية ودّ
صبوت إلى هند فلمّا رأيتها سلوت بها هندا وما صنعت هند
وأوحت لها عيناي أنّ صبابة تلجلج في صدري وأحذر أن تبدو
فألقت إلى أترابها وتبسّمت أعي سكوت الصّب أم صمته عمد؟
فقلت سلام اللّه ، قالت وبرّه فقلت : أهزل ذلك القول أم جدّ
وأمسكت أنفاسي وأزهقت مسمعي ففي نفسي جزر وفي مسمعي مدّ
فقالت وددنا لو عرفنا من الفتى وما يبتغيه ؟ قلت ما يبتغي العبد؟
قتيل ولكن ثوبه كفن له وكلّ مكان يتريح به لحد
فإن لم يكن من نظرة ترأب الحشا فردّي عليه قلبه وبه زهد
فضرّج خدّيها احمرار كأنّما تصاعد من قلبي إلى خدّها الوجد
وقرّبها منّي وقرّبني الهوى إلى أن ظننّا أنّنا واحد فرد
وكهرب روحينا فلمّا تنهدت تنهّدت حتّى كاد صدري ينهد
وكان حديث خلت أنّي حفظته فأذهلني عنه الّذي كان من بعد
أمرت فؤادي أن يطيع فؤادها فيبكي كما تبكي وتشدو كما تشدو
وقلت لنفسي هذه منتهى المنى وهذا مجال الشّكر إن فاتك الحمد
فإن ترعني عنها ، وفيك بقيّة ، فما أنت نفسي إنّما أنت لي ضدّ
ومرّت ليال والمنى تجذب المنى وقلبي ، كما شاءت ، يلين ويشتدّ
نروح ونغدو واللّيالي كأنها وقوف لأمر لا تروح ولا تغدو
رأى الدّهر سدّا حول قلبي وقلبها فما زال حتّى صار بينهما السّدّ
خدعت بها والحرّ سهل خداعه فلا طالعي يمن ولا كوكبي سعد
وكنا تعاهدنا على الموت في الهوى فما لبثت إلاّ كما يلبث الورد
كأنّي ما ألصقت ثغري بثغرها ولا بات زندي وهو في جيدها عقد
ولم نشتمل بالليل والحيّ نائم ولم نستتر بالرّوض واللّيل ممتدّ
ولا هزّنا شدو الحمائم في الضّحى ولا ضمّنا بيت ولم يحونا برد
أإن لاح في فودي القتير نكرتني أيزهد في الصّمصام إن خلق الغمد
لئن كان لون الشّعر ما تعشقينه فدم أبيضا مادمت يا شعري الجعد
فلا تشمتي منّي فلست بمأمن ولا تزهدي فيه، فليس به زهد
هو الفاتح الغازي الذي لا تردّه عن الفاتح الغازي قلاع ولا جند
فلو كان غير الشّيب عني صرفته ولكنّ حكم اللّه ليس له ردّ
وإن تعرضي عن مفرقي وهو أبيض فيا طالما قبلته وهو مسودّ
شفى اللّه نفسي لا شفى اللّه نفسها ولا غاب عن أجفانها الدّمع والسّهد
ولا قدّها غصن ولا خيزرانة ولا خصرها غور ولا ردفها نجد
ولا وجهها شمس ولا شعرها دجى ولا صدّها حرّ ولا وصلها برد
أحبّ إلى نفسي الرّدى من لقائها وأجمل في عينّي من وجهها القرد
فإن تلمس الثّوب الّذي أنا لابس قددت بكفّي الثوب من قبل ينقدّ
وإن تقرب الدّار التي أنا ساكن هجرت مغانيها ولو أنّها الخلد
فإن كان غيري لم يزل دينه الهوى فإني ، ولا أخشى الملامة ، مرتدّ!!


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:22 am


يا أنشودتي انطلقي
أنشودة في ضميري كم أواريها و ما شقائي إلاّ أن أغنّيها
ولّى الشتاء و نفسي في كآبتها و استضحك الصّيف إلاّ في نواحيها
كأنّها زهرة في الظّلّ ثابته لانور يغمرها ، لا ماء يسقيها
كأنّها الحرب في قلبي زلالها و بعض أهلي أقوام تعانيها
حكاية أتقلّى حين أسمعها و يأكل الحزن قلبي حين أرويها
وا رحمتاه لأوربا فما فتكت أفعى بأفعى كأهليها بأهليها
لم يبق غير الضواري في خلائقها و من حضارتها إلاّ مخازيها
كانت تعدّ الدواهي في مصانعها لغيرها ، فأصابتها دواهيها
و كلّ طابخ سمّ سوف يأكله و كلّ حافر بئر واقع فيها
لو دام أيمانا لم تنطلق سقر بدورها و الأفاعي في مغانيها
لكن أكبّت على الآلات تعبّدها و تستعين بها من دون باريها
فصار مالكها عبدا لسلطتها و صار كلّ لاضعيف من أضاحيها
وصارأنسانها للحلب آونة و الذّبح ، مثل المواشي في مراعيها
يا نفس سرّي ، و يا أنشودتي انطلقي من علّم الصمت ، إنّ الصمت يؤذيها
أيشرق الأفق لم يطلق كواكبه و تجمل الأرض لم تخرج أقاحيها
أليوم يوم القوافي تهفين بها لا يشرب النالس خمرا لم تصبّيها
هذا هو العيد قد لاحت مواكبه يا قلب هلّل لها ، يا شعر حيّيها


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:24 am

الاسطورة الازلية
كان زمان ، لم يكن كائنا و حالة ، ما برحت باقية
ملّ بنو الإنسان أطوارهم و برموا بالسقم و العافية
فاستصرخوا خالقهم و اشتهوا لو أنّه كوّنهم ثانية
و بلغت أصواتهم عرشه في ليلة مقمرة صافية
فقال ، إنّي فاعل ما اشتهوا لعلّ فيه حكمة خافية
و شاهدوه هابطا من عل فاحتشدوا في السّهل و الرّابيه
من القرى القانعة الطاوية و المدن الجامحة الغادية
تألّبوا من كلّ صوب كما تجتمع الأمطار في الساقيه
يسابق الصّعلوك ربّ الغنى و الأبله الباقعة الداهية
و يدفع الشّيخ التوى عوده وصار مثل الرمّة البالية
فتى مضى الفجر و لمّا نزل روعته في وجهه باقية
و تزحم الحسناء ممكورة خلابة كالروضة الحالية
دميمة تشبه في قبحها مدينة مهجورة عافية
فقال ربّ العرش : ما خطبكم : مابالكم صرخاتكم عالية ؟
هل أصبحت أرضكم عاقرا ، أم غارت الأنجك في هاوية ؟
أم أقلع الماء فلا جدول ، و ماتت الطير فلا شادية ؟
أم فقدت أعينكم نورها ، أم غشيت أرواحكم غاشية ؟
أين الهوى ، إن لم يكن قد قضى فكل جرح واجد آسية

الفتى :
قال الفتى : يا ربّ إنّ الصّبا مصدر أحزاني و آلامي
ألبستنيه مونقا بعدما أبلاه أخوالي و أعمامي
و صار في مذهبهم عصره فترة زلاّت و آثام
فاختلفت حالي و حالاتهم كأنّني في غير أقوامي
وصرت كالجدول في فدفد أو شاعر ما بين أصنام
و الأخضر المورق في يابس أو مثل صاح بين نوّام
دنياهم دنياي ، لكنّما أعلامهم ليست كأعلامي
عندهم الروضة أشجارها و الروض عندي الزهر النامي
و الطير لحم ودم عندهم و ليس عندي غير أنغام
سكري بها أو بالندى و الشذى و سكرهم بالخمر في الجام
يسخر قلبي بلياليهم و يسخر الدهر بأيّامي
كأنّني جئت لتبكيتهم كأنّما جاؤوا لإيلامي
عبء على نفسي هذا الصّبا ألجائش المستوفز الطامي
يزرع حولي زهرات المنى و شوكها في قلبي الدامي
فان ؛ له كلّ فان هوى فان ، و لا ينجو من الذام
خذه ، و خذ قلبي و أحلامي فإنّني أشقى بأحلامي
ومر يمرّ الدهر في لحظة كالطيف أو كالبرق قدّمي
وازرع نجوم في لمّتي فينجلي حندس أوهامي
فأبصرُ الحكمة في ضوئه إني إليها جائعٌ ظامي

الشبح :
وجاء شيخ حائر واجف مشتعل اللّمّة بالي الإهاب
كأنّما زلزلة تحته لما به رعشة واضطراب
فصاح : يا ربّاه خذ حكمتي واردد على عبدك عصر الشباب
إنّ أماني الروح أزهارها و إنّ روحي اليوم قفر يباب
لا جدولٌ، لا بلبلٌ منشدٌ، بلى، بها الوحشة والإكتئابْ
تلك الأماني ، على كذبها ، لم تكن اللّذّة فيها كذّاب
زالت و ما زالت ؛ و إنّ الشّقا أن تطمس الآي و يبقى الكتاب
و تسلب السرحة أرواقها و لم تزل أعراقها في التراب
كنت غنيّا في زمان الصّبا و كنت صفر الكفّ ، صفر الوطاب
صحوت من جهلي فأبصرتني كأنّني سفينة في العباب
قيل لها ، في البحر كلّ المنى فلم تجد فب البحر إلاّ الضّباب
نأت عن الشّطّ و لم تقترب شبرا من السرّ الذي في الحجاب
و لو ترجّى أو به لاشتفت لكنّما عزّ عليها الإياب
مر تقف الأيّام عن سيرها فإنّها تركض مثل السّحاب
وضع أمامي ، لا ورائي ، المنى وطوّل الدرب ، وزد في الصّعاب
ما لذّتي بالماء أروى به بل لذّتي بالعدو خلف السّراب

الحسناء :
و قالت الحسناء : يا خالقي و هبتني الحسن فأشقيتني
وجهي سنّي مشرق ، و إنّما مرعى عيون الخلق وجهي السني
حظّي منه حظّ ورد الربى من عطره الفوّاح و السوسن
و مثل حظّ السرو من فيئه و الطير من تغريدها المتقن
و مثل حظّ النجم من نوره في الحندس المعتكر الأدجن
للقائل الفيء ، و السامع التغريد ، و الزهرة للمجتني
و النور للمدلج و المجتلي ، و الدرّ للغائص و المقتني
كم ريبة دبّت إلى مضجعي مع الجمال الرائع الممكن
إن عشقت نفسي فويل لها و الويل لي إن رجل حبّني
السمّ و الشوك و جمر الغضا أهون من كاشحة الألسن
كم تقتفيني نظرات الخنا ويلي من خائنة الأعين
لم يبق في روحي من موضع يا ربّ لم يخدش و لم يطعن
إنّ الغنى في الوجه لي آفة فليت أنّي دمية ليتني ...

الجارية :
و سكتت ؛ فصاحت الجارية باكية من بؤسها شاكية :
ذنبي إلى هذا الورى خلقتي فهل أنا المجرمة الجانية ؟
إن أخطأ الخزّاف في جبله ال طين فأيّ ذنب للآنية ؟
أليس من يسخر بي يزذري بالقوّة الموجدة البارية ؟
لو كنت حسناء بلغت العلى فللجمال الرتبة العالية
فبات من أسجد قدّامه صاغرة يسجد قدّمية
فإنّني في ملإ ظالم أحكامه جائرة قاسية
ليس لذّات القبح من غافر وفيه من يغفر للزّانية
نفسي جزء منك ، يا خالقي و إنّها عاقلة راقية
أليس ظلما ، و هي بنت العلى ، إن تك بالقبح إذن كاسية ؟
فليكن الحسن رداء لها ترفل به ، أو فلتكن عارية

الفقير
و أقبل الصّعلوك مسترحما في مقلتيه شبح اليأس
يصرخ يا ربّاه حتّى متى تحكّم الموسر في نفسي ؟
و تضع التاج على رأسه و تضع الشوك على رأسي ؟
و يشرب اللّذّات من كأسه و أشرب الفصّات من كأسي
و تنجلي الأنجم في ليله ضاحكة كالغيد في عرس
و يتوارى في نهري السنا أو يتبدّى حانق الشّمس
يا ربّ لا تنقله عن أنسه و إنّما انقلني إلى الأنس
فإن تشأ أن لا يذوق الهنا قلبي فجرّدني من الحسّ
لو لم يكن غيري في غبطة ما شعرت روحي بالبؤس

الغني :
و قال ذو الثّروة : ما أشتهي لا أشتهي أنّي ذو ثروة
أنفقت أيّامي على جمعها و خلتني أدركت أمنيتي
فاستعبدتني في زمان الصبا و أوقرت بالهمّ شيخوختي
قد ملكتني قبلما حزتها و ملكتني و هي في حوزتي
كنحلة أمسكها شهدها من الجناحين فلم تفلت
حسبتها تكسبني قوّة فافترست قوّتها قوّتي
جنت على نفسي و أحلامها جناية الشوك على الوردة
ينمو فتذوي فهي علّيقه يحذرها الطائف بالروضة
من قائل عنّي لمن خالني أمرح من دنياي في جنّة :
لا تنظر الأضواء في حجرتي وانظر إلى الظلماء في مهجتي
و لا يغرّنّك قصري فما قصري سوى سجن لحرّيّتي
أنّي في الصرح الرفيع الذرى كطائر ، في قفص ، ميّت
كم في عباب البحر من سابح قد مات ظمآنا إلى قطرة
موت الطوى شرّ و لكنّما أفظع منه الموت بالتّخمة
إن سهر العاشق من لوعة أو سهر المحزون من كربه
فالشوق كالحزن له آخر و ينقضي في آخر المدّة
أمّا أنا فقلقي دائم ما دمت في مالي و في فضّتي
و الخوف من كارثة لم تقع أمصّ من كارثة حلّت
كم من فقير مرّ بي ضاحكا كأنّما يسخر من غصّتي
رأيته بالأمس من كوّتي فخلتني أنظر من هوّة
و كنت كالحوت رأى موجة ضاحكة ترقص كالطفله
أو حيّة تدبّ في منجم ترنو إلى فراشة حرّه
قد اختفت ذاتي في بردتي فما يرى الخلق سوى بردتي
فهم إذا ما سلّموا سلّموا على خيوط البرد و الحلّة
ربّاه أطلق من عقال الغنى روحي ، فإنّي منه في محنه
وانزع من الدينار من قبضتي صلابة الدينار من سحنتي
و حوّل المال إلى راحة و حوّل القصر إلى خيمة

للأبله
و صرخ الأبله مستفسرا ما القصد من خلقي كذا و المراد ؟
ألم يكن يكمل هذا الورى إلاّ أوجدتني في فساد
لي صورة النّاس و حاجاتهم من مطعم أو مشرب أو رقاد
لكنّ لبّي غير ألبابهم فإنّه مكتنف بالسواد
يعجزني إدراك ما أدركوا كأنّ عقلي فحمة أو رماد
إن كنت إنسانا فلم يا ترى لست بادراكي كباقي العباد ؟
أولم أكن منهم فمرني أكن جرادة أو أرنبا أو جواد
فالندّ لا يعدم مع ندّه ذريعة للسلم أو للجهاد
لا تسخر النّملة من نملة و ليس يزري بالقراد القراد
أم أنت كالحقل على رغمه ينمو مع الحنطة فيه القتاد

للأديب :
وجاء بعد المستريب الألمعي العبقريّ اللّبيب
فقال : إنّي تائه حائر أنا غريب في مكان غريب
أبحث عن نفسي فلا أهتدي و ليس يهديني إليها أريب
أنا عليم حيث لا عالم أنا لبيب عند غير اللّبيب
لو أنّني كنت بلا فطنه سرت و لم تكثر أمامي الدروب
و كان عقلي كعقول الورى و كان قلبي مثل باقي القلوب
و صار عندي كالنجوم الورى فلا عدوّ فيهم أو حبيب
ولم أر في ضحكهم و البكا شيئا سوى الضّحك و غير النّحيب
و لم أسائل كوكبا طالعا ما لك تبدو ، و لماذا تغيب
و لم أقف في الروض عند الضحى يذهلني لون و شكل و طيب
و لم أقل ما كنت من قبلما كنت ، و لا ما في سجلّ الغيوب
ما العقل ، يا ربّ ، سوى محنة لولاه لم تكتب عليّ الذنوب

الخاتمة :
لمّا وعى الله شكايا الورى قال لهم : كونوا كما تشتهون
فاستبشر الشيخ و سرّ الفتى و الكاعب الحسناء و الحيزبون

...
لكنّهم لمّا اضمحلّ الدجى لم يجدوا غير الذي كانا

...
هم حدّدوا القبح فكان الجمال و عرّفوا الخير فكان الطلاح
و ليس من نقص و لا من كمال فالشوك في التحقيق مثل الأقاح

...
و ذرّة الرمل ككلّ الجبال و كالذي عزّ الذي هانا


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:26 am

عبد الحميد بعد اعلان الدستور

با الشعب إطلع من حجابك يلتقي بطرفك مثل العارض
جماهير لا يحصى اليراع عديدها هي الرمل إلا أنه لم ينسق
هو الشعب قد وافاك كالبحر زاخرا وكالجيش يقفو فيلق إثر فيلق
تطلّع تجده حول قصرك واقفا يحدّق تحديق المحبّ لوفّق
لقد لبسته الأرض حليا كأنهما أياديك فيه لم تزل ذات رونق
وألقت عليه الشمس نظرة عاشق غيور تلقّاها بنظرة مشفق
يهش لمرآك الوسيم وإنّما يهش لمرآى الكوكب المتألّق
ويعشق منك البأس والحلم والنّدى كذاك من ينظر إلى الحسن يعشق
يكاد به يرقى إليك اشتياقه فيا عجبا بحر إلى البدر يرتقي
تفرّق عنك المفسدون وطالما رموا الشعب بالتفريق خوف التفرّق
وكم أقلقوا في الأرض ثمّ تراجعوا يقولون شعب مقلق أيّ مقلق
وكم زوّروا عنه الأراجيف وادّعوا وأيّدهم ذيّاكم الزاهد التقي
لمن يرفع الشكوى؟ وقد وقفوا له على الباب بالمرصاد فاسأله ينطق
وأما ولا واش ولا متجسس فقد جاء يسعى سعي جذلان شيّق
يطارحك الحبّ الذي أنت أهله وحسبك منه الحبّ غير مزوّق
وها جيشك الطامي يضجّ مكبرا بما نال من عهد لديك وموثق
يطأطىء إجلالا لشخصك أرؤسا يطأطىء إجلالا لها كلّ مفرق
لهام متى تنذر به الدهر يصعق وإن يتعرّض للحوادث تفرّق
يفاخر بالسّلم الجيوش وإنّه لأضربها بالسيف في كلّ مأزق
وأشجعها قلبا وأكرمها يدا إذا قال لم يتّرك مجالا لأحمق
ألا أيها الجيش العظيم ترّفقا ملكت قلوب الناس بالعرف فاعتق
ويا أيها الملك المقيم(بيلدز) أرى كلّ قلب سدّة لك فارتق
ألا حبّذا الأجناد غوثا لخائف ويا حبّذا الأحرار وردا لمستق
ويا حبّذا عيد الجلوس فإنّه أجلّ الذي ولّى وأجمل ما بقي


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:28 am

الكمنجة المحطّة

شاهدتها كالميّت في اكفانه فوجئت إلاّ عبرة أذريها
مهجورة كسفينة منبوذة في الشّطّ غاب وراءه ماضيها
نسجت عليها خيوطها و كسى الغبار غلالة تكسوها
أقوت و باتت كالمسامع بعدها لا شيء يطربها و لا يشجيها
و كأنّها ، في صمتها ، مشدوهة أن لا ترى بهتافها مشدوها
لاحسّ في أوتارها ، لا شوق في أضلاعها ، لا حسن في باقيها
فارزح بحزنك ، يا حزين ، فإنّها لا تنشر الشّكوى و لا تطويها
و إذا انفضى عهد التعلّل بالمنى فالنّفس يشفقيها الذي يرديها

***
لله عهد مرّ لي ظلّها أبكى عليه و تارة أبكيها
كانت كأنّ ضاوعها موصوله بأضالعي و سرائري في فيها
كم مرّة حامت غرابيب الأسى لتقيت من قلبي الجريح بنيها
فإذا الأغاريد اللّطيفة دونها سور يصون حشاشتي و يقيها
كم هزّني الشّدو الرخيم فساقطت نفسي همومما أوشكت تبليها
فإذا أنا مثل البنفسجية التي ذبلت فباكرها النّدى يحييها
و لكم سمعت خفوق أجنحة المنى و حفيفها في نغمة توحيها
فسكرت حتّى ما أوعى سكر امريء بالخمر أترع كأسه ساقيها
ورأيتني من جنّة سحريّة لا يرتوي من حسنها رائيها
و لمحت أحلام الشّباب مواكبا تتلاى أمامي و الهوى حاديها
سرّ السعادة في الرّوءى إنّ الرءوى لا كفّ تثبتها و لا تمحوها
و لكم سمعت دبيب أشباح الأسى عند المسا في أنّه تزجيها
فذكرت ثمّ محاسنا الثرى غابت و شوّهها البلى تشويها
فإذا أنا كالسنديانه شوشت أغصانه الريح التي تلويها
أو كالسفينة في الضباب طريقها ضلّت ، و غابت أنجم تهديدها
شهد الدّجى و الفجر أنّي جازع لسكونها جزع الغدير أخيها
ما أن سمعت أنينه و نشيجه إلاّ و يعرو النفس ما يعروها
روّى الثرى ، يا ليت روحي في الثرى أو في النبات لعلّة يرويها

***
يا صاحبيّ ، و في حنايا أضلعي همّ يكظّ الروح بل يدميها
إنّ التي نقلت حكايات الهوى لم يبق غير حكاية ترويها
كمدينة دكّ القضاء صروحها دكّا و كفّن بالسكوت ذويها
نعيت فريع الفجر و ارتعش الدّجى ما كان أهونها على ناعيها
لا تعجبا في الغاب من نوح الصّبا و عويلها ، إنّ الصّبا ترثيها
لو تسمعان نجّيها متمشّيا كالسّحر في الأرواح يستهويها
لعلتما أنّ القضاء اغتالها كيلا تبوح بكلّ سرّ فيها


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدتى الاربعينيية والاخيرة قبل التقييم

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 6:01 pm

( السجينة ) وهى تختلف عما انزلها المصرى - وربما هذا من قدرى الحسن بل والرائع لان هذه السجينة التى اريد وانزل الان غير الاخرى فهى تحوى لقبى فى اخر الابيات وقد اردتها ان تختتم قصائدى قبل تقييمى النهائى الذى سيعقب نزولها :

رآها يحلُّ الفجرُ عقد جفونها

ويُلقي عليها تبرهُ فيذوبُ

وينفض عن أعطافها النورَ لؤلؤاً

من الطلِّ ما ضُمت عليه جيوبُ

فعالجها حتى استوت في يمينه

وعاد إلى مغناه وهو طروبُ

وشاء فأمست في الإناء سجينةً

لتشبع منها أعينٌ وقلوبُ

فليست تحيي الشمس عند شروقها

وليست تحيي الشمس حين تغيبُ

ومن عُصبت عيناه فالوقت كله

لديه وإن لاح الصباحُ غروبُ

لها الحجرة الحسناءُ في القصر إنما

أحب إليها روضةٌ وكثيبُ

وأجمل من نور المصابيح عندها

حُباحبُ تمضي في الدجى وتؤوبُ

وأحلى من السقف المزخرف بالدمى

فضاءٌ تشع الشهبُ فيه رحيبُ

تحنُ إلى مرأى الغدير وصوته

وتُحرم منه ، والغدير قريبُ

وكانت قليل الطل ينعش روحها

وكانت بميسور الشعاع تطيبُ

تمشى الضنى فيها وأيار في الحمى

وجفت وسربال الربيع قشيبُ

إسارك يا أخت الرياحين مفجعٌ

وموتك يا بنت الربيع رهيبُ
...............................................................

* بشرك الله ياابا ماضى ؛ ولن اغضب من تنبؤك هذا لانى احسست بكل معانيه عندما كان الربيع يحوطنى ولا احس بصداه داخلى .... وكنت اردد ان الربيع بداخلى لابد ان يكون اقوى من الخارجى .....وهكذا افعل فى موكبى الربيعى الخاص .

- ملحوظة للرفاق : طالما قاربت الساعة 6 فقد اغلق باب القصائد الا من القصيدة الختامية - كفعلى الان - حيث سابدا فى اعداد تقييمى القصائدى على الفور .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 27
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اولا : التقييم الخاص ببنت الربيع .....

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 6:44 pm

استطعت ان اقدم وبحمد الله وتوفيقه فقط 40 قصيدة للشاعر المهجرى ( ايليا ابو ماضى ) كاول شاعر مختار بموضوع (همسات شعرية فى قوالب قصائدية ) وكانت مساهماتى الشعرية على النحو التالى بعناوينها :

1- التينة الحمقاء
2- زهرة اقحوان
3- قصيدة ( الطبيعة )
4-قصيدة ( المساء )
5-قصيدة ( فى الليل )

6- (هدايا العيد )
7- يا بلادي
8- (بين مدّ و جزر )
9- أما أنا ...
10-( الغد لنا )

..........................

11- (الى الله راجعون )
12- (اخت ليلى )
13- لبنان
14- أنا و أخت المهاة و القمر
15- البلبل السجين

16- قال السماء كئيبة وتجهما
17- في سبيل الاصلاح
18- الفيلسوف المجنح
19- أيّها القلم
20- صاحب القلم

.............................................

21- ( الكنار الصامت )
22- ( أقوى من الشيب و الهرم )
23- (الغدير الطموح )
24- الدمعة الخرساء
25- الأسرار

26- أمنية المهاجر
27- الخطب الفادح
28- الفراشة المحتضرة
29- الفردوس الضائع
30- رسم سياسي

..................................................

31- أيا نيل
32- الشباب أبو المعجزات
33- بائعة الورد
34- ستعود دنيانا أحب وأجملا
35- كتابي

36- ان الحياة قصيدة
37-هاتها
38-مصرع القمر
39- من أنا
40- أين عصر الصبا

................................................

ويبدو اننى اخطات الحساب فالابضافة لقصيدة (السجينة) يصبح العدد فوق ال40 ولكن لاباس مما سبق كى لايختلط الامر بين سجينتى وسجينة المصرى مع اختلاف الكلمات بالقصيدتين لنفس الشاعر ليكون التكرار غير لفظى على الاقل .

وهذا تقييمى اقدمه لاول اسبوع ؛ وبالتوفيق للجميع .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 27
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اخيرا : مااستفدته هذا الاسبوع .......

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 7:32 pm

لاشك ان هذه التجربة الشعرية التى خضت كانت من اروع التجارب عالمنتدى بالنسبة لى وقد علمنى فيها (ابو ماضى) الكثير عن الحياة والربيع والامل والسياسة والحب سواء كان افلاطونيا او وطنيا ثم الموت ...... الخ مفرداته القصائدية التى ملات همساته الشعرية ؛ فهو ذلك المخلوق العاشق للطبيعة فى ( أنا و النجم - ابن الليل - ابنة الفجر - البدر الآفل - السماء -الغابة المفقودة - الغدير الطموح .... الخ من قصائده التى تتغنى فى بدعة الخالق .
وهو كذلك الشاعر السياسى عندما هجر من وطنه وبات يكتب قصائده مع شعراء من زملائه بنيويرك حيث عرف مقر المدرسة المهجرية وروادها فنراه يكتب قصائد باسم تواريخ مثل : (1914- 1916
- 1910-1931) وايضا كتب (عبد الحميد بعد اعلان الدستور- فتنة 13 أبريل -معركة بورغاس-معركة شمولبو ......الخ من قصائد السياسية .
وبهذا النطاق ايضا ظلت الاوطان العربية وقضاياها مع الاستعمار جزءا لاينفصم من قصائده مثل (فلسطين - لبنان - مصر والشام - صوت من سورية ....الخ ) وقد ظل الامل والتفاؤل وحب الحياة هى الملهمات الثلاثة لشاعرنا ولم يغفل قصيدة دون ان يذكر معانيهم بها ومع كثرة حبه للحياة الا انه لم ينس الموت ابدا وله قصائد تدل على انه امعن التفكير والتامل فى فلسفة الموت كما فعل مع الحياة مثل (موت العبقري- موكب التراب- موميات -ماء و طين-- لم يهدم الموت الا هيكل الطين -كل من عليها فان -- إلى الله راجعون .....الخ وهكذا .

هذا الرجل احب الشعر كثيرا وصار حياته ؛ فلم اقرا شيئا من اشعاره الا وجدتها وقد غطت كل جوانب الحياة ؛ فلم يقصر اشعاره على الحب وعذابات الحبيبة ولا السياسة وتطوراتها ولا الحياة دون الموت ولا الموت دون الحياة فلا هو بشديد التفاؤل ولا هو بالمتشاءم فقد كان وسطا وقواما بين كل شىء ومضاده .
ولعل موهبته الشعرية كانت تظهر فى خطاباته المعزية لاصدقائه تهون عليهم مصابهم او عند تكريمه باحدى الحفلات او فى تكريم زميل شاعر له او حتى عند فتحه الجريدة ورؤيته للكاريكاتور الساخر السياسى كما حدث بقصيدة ( رسم سياسى ) .... وهكذا .

- رحمك الله ياابا ماضى بحق ماافدتنا بشعرك وفلسفياتك الحياتية الاكثر من رائعة ؛ وقد اسعدتنى ورفاقى رفقة كلماتك الشعرية خلال الاسبوع الماضى .

* خالص اعجابى وتقديرى .





بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 27
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الثلاثاء يوليو 12, 2011 2:14 pm

و بعد كدا هنعمل ايه

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف برديس في الثلاثاء يوليو 12, 2011 9:56 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
اولا_اود انقل اعتذار "بنت الربيع"...عن عدم قدرتها للدخول واعلان اسم الفائز فى هذا الموضوع التنافسى الراق ...

وقد بلغتنى "بنت الربيع"...ان احدد الفائز والذى سيستكمل الموضوع ..وفقا لقواعده الاولى...ان يختار الشاعر التالى للمنافسه فى اشعاره...

ومن خلال حساباتى لمشاركاتكم وجدت الفارق فى المشاركات قليل بين.."بنت الربيع"..و.."السيد اسماعيل"...ولكن على ما اعتقد ان مشاركات "السيد اسماعيل" كانت الاكثر بفارق حوالى قصيدتين..او اكثر..


وعلى هذا فان القائز هو..."السيد اسماعيل"...وننتظر منه.اعلان اسم الشاعر الجديد ..

اعتذر مره اخرى عن عدم..مشاركه "بنت الربيع" لفتره قليله من الوقت...وابلغ عن تحياتها لمن شارك بالموضوع منذ بدايته...وتمنياتها باستكمال المنافسه فى هذا الموضوع...حتى عودتها...
avatar
برديس

عدد الرسائل عدد الرسائل : 80
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : الزقازيق
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 28/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:02 am

ياهلا بمراسلتنا الجديدة

على حسب ما قرات من تعليقك وعليه فانى اخترت

شاعر الامس والحاضر والمستقبل

نزار قبانى

وابدأ بقصيدة
خمس رسائل الى امى

صباحُ الخيرِ يا حلوه..

صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه

مضى عامانِ يا أمّي

على الولدِ الذي أبحر

برحلتهِ الخرافيّه

وخبّأَ في حقائبهِ

صباحَ بلادهِ الأخضر

وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر

وخبّأ في ملابسهِ

طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر

وليلكةً دمشقية..

أنا وحدي..

دخانُ سجائري يضجر

ومنّي مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر

عرفتُ نساءَ أوروبا..

عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ

عرفتُ حضارةَ التعبِ..

وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر

وتحملُ في حقيبتها..

إليَّ عرائسَ السكّر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشُلني إذا أعثَر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولدُ الذي أبحر

ولا زالت بخاطرهِ

تعيشُ عروسةُ السكّر

فكيفَ.. فكيفَ يا أمي

غدوتُ أباً..

ولم أكبر؟

صباحُ الخيرِ من مدريدَ

ما أخبارها الفلّة؟

بها أوصيكِ يا أمّاهُ..

تلكَ الطفلةُ الطفله

فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..

يدلّلها كطفلتهِ

ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ

ويسقيها..

ويطعمها..

ويغمرها برحمتهِ..

.. وماتَ أبي

ولا زالت تعيشُ بحلمِ عودتهِ

وتبحثُ عنهُ في أرجاءِ غرفتهِ

وتسألُ عن عباءتهِ..

وتسألُ عن جريدتهِ..

وتسألُ –حينَ يأتي الصيفُ-

عن فيروزِ عينيه..

لتنثرَ فوقَ كفّيهِ..

دنانيراً منَ الذهبِ..

سلاماتٌ..

سلاماتٌ..

إلى بيتٍ سقانا الحبَّ والرحمة

إلى أزهاركِ البيضاءِ.. فرحةِ "ساحةِ النجمة"

إلى تختي..

إلى كتبي..

إلى أطفالِ حارتنا..

وحيطانٍ ملأناها..

بفوضى من كتابتنا..

إلى قططٍ كسولاتٍ

تنامُ على مشارقنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شبّاكِ جارتنا

مضى عامانِ.. يا أمي

ووجهُ دمشقَ،

عصفورٌ يخربشُ في جوانحنا

يعضُّ على ستائرنا..

وينقرنا..

برفقٍ من أصابعنا..

مضى عامانِ يا أمي

وليلُ دمشقَ

فلُّ دمشقَ

دورُ دمشقَ

تسكنُ في خواطرنا

مآذنها.. تضيءُ على مراكبنا

كأنَّ مآذنَ الأمويِّ..

قد زُرعت بداخلنا..

كأنَّ مشاتلَ التفاحِ..

تعبقُ في ضمائرنا

كأنَّ الضوءَ، والأحجارَ

جاءت كلّها معنا..

أتى أيلولُ يا أماهُ..

وجاء الحزنُ يحملُ لي هداياهُ

ويتركُ عندَ نافذتي

مدامعهُ وشكواهُ

أتى أيلولُ.. أينَ دمشقُ؟

أينَ أبي وعيناهُ

وأينَ حريرُ نظرتهِ؟

وأينَ عبيرُ قهوتهِ؟

سقى الرحمنُ مثواهُ..

وأينَ رحابُ منزلنا الكبيرِ..

وأين نُعماه؟

وأينَ مدارجُ الشمشيرِ..

تضحكُ في زواياهُ

وأينَ طفولتي فيهِ؟

أجرجرُ ذيلَ قطّتهِ

وآكلُ من عريشتهِ

وأقطفُ من بنفشاهُ

دمشقُ، دمشقُ..

يا شعراً

على حدقاتِ أعيننا كتبناهُ

ويا طفلاً جميلاً..

من ضفائره صلبناهُ

جثونا عند ركبتهِ..

وذبنا في محبّتهِ

إلى أن في محبتنا قتلناهُ...


وبدأ سباق اسبوع اخر مع شاعر اخر ياهلا بالمتنافسين


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:03 am

قصيدة الحزن

علمني حبك ..أن أحزن

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي بين ذراعيها

مثل العصفور..

لامرأة.. تجمع أجزائي

كشظايا البللور المكسور

***

علمني حبك.. سيدتي

أسوأ عادات

علمني أفتح فنجاني

في الليلة ألاف المرات..

و أجرب طب العطارين..

و أطرق باب العرافات..

علمني ..أخرج من بيتي..

لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك..

في الأمطار ، و في أضواء السيارات..

و أطارد طيفك..

حتى .. حتى ..

في أوراق الإعلانات ..

علمني حبك..

كيف أهيم على وجهي..ساعات

بحثا عن شعر غجري

تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ..

هو كل الأوجه و الأصواتْ

***

أدخلني حبكِ.. سيدتي

مدن الأحزانْ..

و أنا من قبلكِ لم أدخلْ

مدنَ الأحزان..

لم أعرف أبداً..

أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ

ذكرى إنسانْ..

***

علمني حبكِ..

أن أتصرف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك ..

بالطبشور على الحيطانْ..

و على أشرعة الصيادينَ

على الأجراس..

على الصلبانْ

علمني حبكِ..

كيف الحبُّ يغير خارطة الأزمانْ..

علمني أني حين أحبُّ..

تكف الأرض عن الدورانْ

علمني حبك أشياءً..

ما كانت أبداً في الحسبانْ

فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..

دخلت قصور ملوك الجانْ

و حلمت بأن تتزوجني

بنتُ السلطان..

تلك العيناها .. أصفى من ماء الخلجانْ

تلك الشفتاها.. أشهى من زهر الرمانْ

و حلمت بأني أخطفها

مثل الفرسانْ..

و حلمت بأني أهديها

أطواق اللؤلؤ و المرجانْ..

علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيانْ

علمني كيف يمر العمر..

و لا تأتي بنت السلطانْ..

***

علمني حبكِ..

كيف أحبك في كل الأشياءْ

في الشجر العاري..

في الأوراق اليابسة الصفراءْ

في الجو الماطر.. في الأنواءْ..

في أصغر مقهى..

نشرب فيهِ، مساءً، قهوتنا السوداءْ..

علمني حبك أن آوي..

لفنادقَ ليس لها أسماءْ

و كنائس ليس لها أسماءْ

و مقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبكِ..

كيف الليلُ يضخم أحزان الغرباءْ..

علمني..كيف أرى بيروتْ

إمرأة..طاغية الإغراءْ..

إمراةً..تلبس كل كل مساءْ

أجمل ما تملك من أزياءْ

و ترش العطر.. على نهديها

للبحارةِ..و الأمراء..

علمني حبك ..

أن أبكي من غير بكاءْ

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمينْ..

في طرق (الروشة) و (الحمراء)..

***

علمني حبك أن أحزنْ..

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة.. تجعلني أحزن

لامرأة.. أبكي بين ذراعيها..

مثل العصفور..

لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البللور المكسور..


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:04 am

حب بل حدود
-1-

يا سيِّدتي:

كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

قبل رحيل العامْ.

أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ

بعد ولادة هذا العامْ..

أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ.

أنتِ امرأةٌ..

صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ..

ومن ذهب الأحلامْ..

أنتِ امرأةٌ.. كانت تسكن جسدي

قبل ملايين الأعوامْ..

-2-

يا سيِّدتي:

يالمغزولة من قطنٍ وغمامْ.

يا أمطاراً من ياقوتٍ..

يا أنهاراً من نهوندٍ..

يا غاباتِ رخام..

يا من تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ..

وتسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ.

لن يتغيرَ شيءٌ في عاطفتي..

في إحساسي..

في وجداني.. في إيماني..

فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ..

-3-

يا سيِّدتي:

لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ وأسماء السنواتْ.

أنتِ امرأةٌ تبقى امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ.

سوف أحِبُّكِ..

عند دخول القرن الواحد والعشرينَ..

وعند دخول القرن الخامس والعشرينَ..

وعند دخول القرن التاسع والعشرينَ..

و سوفَ أحبُّكِ..

حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ..

وتحترقُ الغاباتْ..

-4-

يا سيِّدتي:

أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ..

ووردةُ كلِّ الحرياتْ.

يكفي أن أتهجى إسمَكِ..

حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ..

وفرعون الكلماتْ..

يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ..

حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ..

وتُرفعَ من أجلي الراياتْ..

-5-

يا سيِّدتي

لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ.

لَن يتغيرَ شيءٌ منّي.

لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ.

لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ.

لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ.

حين يكون الحبُ كبيراً..

والمحبوبة قمراً..

لن يتحول هذا الحُبُّ

لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ...

-6-

يا سيِّدتي:

ليس هنالكَ شيءٌ يملأ عَيني

لا الأضواءُ..

ولا الزيناتُ..

ولا أجراس العيد..

ولا شَجَرُ الميلادْ.

لا يعني لي الشارعُ شيئاً.

لا تعني لي الحانةُ شيئاً.

لا يعنيني أي كلامٍ

يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ.

-7-

يا سيِّدتي:

لا أتذكَّرُ إلا صوتُكِ

حين تدقُّ نواقيس الآحادْ.

لا أتذكرُ إلا عطرُكِ

حين أنام على ورق الأعشابْ.

لا أتذكر إلا وجهُكِ..

حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ..

وأسمعُ طَقْطَقَةَ الأحطابْ..

-8-

ما يُفرِحُني يا سيِّدتي

أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ

بين بساتينِ الأهدابْ...

-9-

ما يَبهرني يا سيِّدتي

أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ..

أعانقُهُ..

وأنام سعيداً كالأولادْ...

-10-

يا سيِّدتي:

ما أسعدني في منفاي

أقطِّرُ ماء الشعرِ..

وأشرب من خمر الرهبانْ

ما أقواني..

حين أكونُ صديقاً

للحريةِ.. والإنسانْ...

-11-

يا سيِّدتي:

كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ..

وفي عصر التصويرِ..

وفي عصرِ الرُوَّادْ

كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً

في فلورنسَا.

أو قرطبةٍ.

أو في الكوفَةِ

أو في حَلَبٍ.

أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ...

-12-

يا سيِّدتي:

كم أتمنى لو سافرنا

نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ

حيث الحبُّ بلا أسوارْ

والكلمات بلا أسوارْ

والأحلامُ بلا أسوارْ

-13-

يا سيِّدتي:

لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ، يا سيدتي

سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ..

وأعنفَ مما كانْ..

أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ..

وفي تاريخِ الشعْرِ..

وفي ذاكرةَ الزنبق والريحانْ...

-14-

يا سيِّدةَ العالَمِ

لا يُشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ

أنتِ امرأتي الأولى.

أمي الأولى

رحمي الأولُ

شَغَفي الأولُ

شَبَقي الأوَّلُ

طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ...

-15-

يا سيِّدتي:

يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى

هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها..

هاتي يَدَكِ اليُسْرَى..

كي أستوطنَ فيها..

قولي أيَّ عبارة حُبٍّ

حتى تبتدئَ الأعيادْ


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:04 am

اغضب
إغضبْ كما تشاءُ..

واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ

حطّم أواني الزّهرِ والمرايا

هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..

فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..

كلُّ ما تقولهُ سواءُ..

فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي

نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..

إغضبْ!

فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ

إغضب!

فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..

كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..

فإنَّ قلبي دائماً غفورُ

إغضب!

فلنْ أجيبَ بالتحدّي

فأنتَ طفلٌ عابثٌ..

يملؤهُ الغرورُ..

وكيفَ من صغارها..

تنتقمُ الطيورُ؟

إذهبْ..

إذا يوماً مللتَ منّي..

واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمتُ كبرياءُ

والحزنُ كبرياءُ

إذهبْ..

إذا أتعبكَ البقاءُ..

فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..

والأعين الخضراء والسوداء

وعندما تريد أن تراني

وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..

فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..

فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..

وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..

إغضبْ كما تشاءُ

واذهبْ كما تشاءُ

واذهبْ.. متى تشاءُ

لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ

وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ...


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:05 am

قارئة الفنجان
جَلَسَت والخوفُ بعينيها

تتأمَّلُ فنجاني المقلوب

قالت:

يا ولدي.. لا تَحزَن

فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب

يا ولدي،

قد ماتَ شهيداً

من ماتَ على دينِ المحبوب

فنجانك دنيا مرعبةٌ

وحياتُكَ أسفارٌ وحروب..

ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي..

وتموتُ كثيراً يا ولدي

وستعشقُ كُلَّ نساءِ الأرض..

وتَرجِعُ كالملكِ المغلوب

بحياتك يا ولدي امرأةٌ

عيناها، سبحانَ المعبود

فمُها مرسومٌ كالعنقود

ضحكتُها موسيقى و ورود

لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..

وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود

فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي

نائمةٌ في قصرٍ مرصود

والقصرُ كبيرٌ يا ولدي

وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود

وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..

من يدخُلُ حُجرتها مفقود..

من يطلبُ يَدَها..

من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود

من حاولَ فكَّ ضفائرها..

يا ولدي..

مفقودٌ.. مفقود

بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيراً

لكنّي.. لم أقرأ أبداً

فنجاناً يشبهُ فنجانك

لم أعرف أبداً يا ولدي..

أحزاناً تشبهُ أحزانك

مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً

في الحُبِّ .. على حدِّ الخنجر

وتَظلَّ وحيداً كالأصداف

وتظلَّ حزيناً كالصفصاف

مقدوركَ أن تمضي أبداً..

في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع

وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ...

وترجعُ كالملكِ المخلوع..


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:06 am

رسالة حب صغيرة

حبيبتي ، لديَّ شيءٌ كثيرْ.. أقولُهُ ، لديَّ شيءٌ كثيرْ ..
من أينَ ؟ يا غاليتي أَبتدي و كلُّ ما فيكِ.. أميرٌ.. أميرْ
يا أنتِ يا جاعلةً أَحْرُفي ممّا بها شَرَانِقاً للحريرْ
هذي أغانيَّ و هذا أنا يَضُمُّنا هذا الكِتابُ الصغيرْ
غداً .. إذا قَلَّبْتِ أوراقَهُ و اشتاقَ مِصباحٌ و غنّى سرير..
واخْضَوْضَرَتْ من شوقها، أحرفٌ و أوشكتْ فواصلٌ أن تطيرْ
فلا تقولي : يا لهذا الفتى أخْبرَ عَنّي المنحنى و الغديرْ
و اللّوزَ .. و التوليبَ حتى أنا تسيرُ بِيَ الدنيا إذا ما أسيرْ
و قالَ ما قالَ فلا نجمةٌ إلاّ عليها مِنْ عَبيري عَبيرْ
غداً .. يراني الناسُ في شِعْرِهِ فَمَاً نَبيذِيّاً، و شَعْراً قَصيرْ
دعي حَكايا الناسِ.. لَنْ تُصْبِحِي كَبيرَةً .. إلاّ بِحُبِّي الكَبيرْ
ماذا تصيرُ الأرضُ لو لم نكنْ لو لَمْ تكنْ عَيناكِ... ماذا تصيرْ ؟


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:07 am

يد
يدك التي حطت على كتفي كحمامة . . نزلت لكي تشرب
عندي تســاوي ألف مملكة يا ليتهـــــــا تبقى ولا تذهب
تلك السبيكة . . كيف أرفضها من يرفض السكنى على كوكب
لهث الخيال على ملاستها وأنهار عند سوارها المذهب
الشمس نائمة على كتفي قبلتهــــا ألفــا ولم أتعب
نهر حريري . . ومروحة صينية . . وقصيدة تكتب
يدك المليسة . . كيف أقنعها أني بها .. أني بها معجب
قولي لها تمضي برحلتها فلها جميع . . جميع ما ترغب
يدك الصغيرة . . نجمة هربت مــاذا أقــول لنجمة تلعب
أنا ساهر .. ومعي يد امرأة بيضاء .. هل اشهى وهل أطيب؟


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:08 am

احبك جدا
أحبك جداً

وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويـل

وأعرف أنك ست النساء

وليس لدي بديـل

وأعرف أن زمان الحنيـن انتهى

ومات الكلام الجميل

...

لست النساء ماذا نقول

أحبك جدا...

...

أحبك جداً وأعرف أني أعيش بمنفى

وأنتِ بمنفى

وبيني وبينك

ريحٌ

وغيمٌ

وبرقٌ

ورعدٌ

وثلجٌ ونـار

وأعرف أن الوصول لعينيك وهمٌ

وأعرف أن الوصول إليك

انتحـار

ويسعدني

أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية

ولو خيروني

لكررت حبك للمرة الثانية

...

يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر

أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر

أحبك جداً

...

وأعرف أني أسافر في بحر عينيك

دون يقين

وأترك عقلي ورائي وأركض

أركض

أركض خلف جنونـي

...

أيا امرأة تمسك القلب بين يديها

سألتك بالله لا تتركيني

لا تتركيني

فماذا أكون أنا إذا لم تكوني

أحبك جداً

وجداً وجداً

وأرفض من نــار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقلا...

وما همني

إن خرجت من الحب حيا

وما همني

إن خرجت قتيلا


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:08 am

رسالة من تحت الماء
إن كنتَ صديقي.. ساعِدني

كَي أرحَلَ عَنك..

أو كُنتَ حبيبي.. ساعِدني

كَي أُشفى منك

لو أنِّي أعرِفُ أنَّ الحُبَّ خطيرٌ جِدَّاً

ما أحببت

لو أنِّي أعرفُ أنَّ البَحرَ عميقٌ جِداً

ما أبحرت..

لو أنِّي أعرفُ خاتمتي

ما كنتُ بَدأت...

إشتقتُ إليكَ.. فعلِّمني

أن لا أشتاق

علِّمني

كيفَ أقُصُّ جذورَ هواكَ من الأعماق

علِّمني

كيف تموتُ الدمعةُ في الأحداق

علِّمني

كيفَ يموتُ القلبُ وتنتحرُ الأشواق

*

إن كنت نبياً .. خلصني

من هذا السحر..

من هذا الكفر

حبك كالكفر.. فطهرني

من هذا الكفر..

إن كنتَ قويَّاً.. أخرجني

من هذا اليَمّ..

فأنا لا أعرفُ فنَّ العوم

الموجُ الأزرقُ في عينيك.. يُجرجِرُني نحوَ الأعمق

وأنا ما عندي تجربةٌ

في الحب.. ولا عندي زورق..

إن كنت أعز عليك .. فخذ بيديّ

فأنا عاشقةٌ من رأسي .. حتى قدميّ

إني أتنفَّسُ تحتَ الماء..

إنّي أغرق..

أغرق..

أغرق..


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:34 am

أكتب للصغار
أكتب للصغار..
للعرب الصغار حيث يوجدون...
لهم على اختلاف اللون والاعمار..والعيون..
أكتب للذين سوف يولدون..
لهم أنا أكتب..للصغار...
لأعين يركض في أحداقها النهار...
أكتب باختصار..
قصة ارهابية مجندة..
يدعونها راشيل...
قضت سنين الحرب في زنزانه منفردة..
كالجرذ..في زنزانه منفردة..
شيدها الالمان في براغ...
كان أبوها قذراً من أقذر اليهود...
يزور النقود..
وهي تدير منزلاً للفحش في براغ...
يقصده الجنود...
وآلت الحرب الى ختام...
وأعلن السلام...
ووقع الكبار...
أربعة يلقبون نفسهم كبار...
صك وجود الأمم المتحدة..
...وأبحرت من شرق أوروبا مع الصباح..
سفينة تلعنها الرياح...
وجهتها الجنوب..
تغص بالجرذان..والطاعون ..واليهود..
كانوا خليطاً من سقاطة الشعوب...
من غرب بولندا..
من النمسا...من استنبول..من براغ..
من آخر الأرض..من السعير..
جاءوا الى موطننا الصغير..
موطننا المسالم الصغير..
فلطخوا ترابنا...
وأعدموا نساءنا...
ويتموا أطفالنا...
ولاتزال الأمم المتحدة...
ولم يزل ميثاقها الخطير...
يبحث في حرية الشعوب...
وحق تقرير المصير...
والمثل المجردة...
فليذكر الصغار...
العرب الصغار..حيث يوجدون..
من ولدوا منهم ومن سيولدون...
قصة إرهابية مجندة..
يدعونها راشيل...
حلت محل أمي الممددة...
في أرض بيارتنا الخضراء في الخليل...
أمي أنا الذبيحة المستشهدة...
وليذكر الصغار..
حكاية الأرض التي ضيعها الكبار..
والأمم المتحدة...
أكتب للصغار..
قصة بئر السبع ..والخليل..
وأختي القتيل...
هناك في بيارة الليمون...
أختي القتيل..
هل يذكر الليمون في الرملة..
في اللد..
وفي الخليل..
أختي التي علقها اليهود في الأصيل..
من شعرها الطويل..
أختي انا نوار...
أختي انا الهتيكة الإزار...
على رُبَى الرملة والجليل...
أختي التي مازال جرحها الطليل...
مازال بانتظار...
نهار ثأر واحد..نهار ثار...
على يد الصغار...
جيل فدائي من الصغار...
يعرف عن نوار...
وشعرها الطويل...
وقبرها الضائع في القفار...
أكثر مما يعرف الكبار...
أكتب للصغار..
أكتب عن يافا..وعن مرفأها القديم...
عن بقعة غالية الحجار...
يضيء برتقالها...
كخيمة النجوم...
تضم قبر والدي...وإخوتي الصغار..
هل تعرفون والدي..
وإخوتي الصغار؟..
اذ كان في يافا لنا..
حديقة ودار...
يلفها النعيم...
وكان والدي الرحيم...
مزارعاً وشيخاً...يحب الشمس.. والتراب..
والله..والزيتون...والكروم...
كان يحب زوجه وبيته..
والشجر المثقل..بالنجوم...
...وجاء أغراب مع الغياب..
من شرق أوروبا..ومن غياهب السجون..
جاءوا كفوج جائع من الذئاب...
فأتلفوا الثمار..
وكسروا الغصون...
وأشعلوا النيران في بيادر النجوم...
والخمسة الأطفال في وجوم...
واشتعلت في والدي كرامة التراب...
فصاح فيهم: اذهبوا الى الجحيم...
لن تسلبوا أرضي ياسلالة الكلاب..!
...ومات والدي الرحيم..
بطلقة سددها كلب من الكلاب عليه..
مات والدي العظيم...
في الموطن العظيم...
وكفه مشدودة شداً الى التراب...
فليذكر الصغار..
العرب الصغار حيث يوجدون...
من ولدوا منهم ..ومن سيولدون..
ماقيمة التراب..
لأن في انتظارهم...
معركة التراب....

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:37 am

غرناطة





في مدخل الحمراء كان لقاؤنا .. ما أطيب اللقيا بلا ميعاد

عينان سوداوان في جحريهما .. تتوالد الأبعاد من أبعاد

هل أنت إسبانية؟ ساءلتها .. قالت وفي غرناطة ميلادي
غرناطة؟ وصحت قرون سبعة .. في تينك العينين بعد رقاد

وأمية راياتها مرفوعة .. وجيادها موصولة بجياد

ما أغرب التاريخ كيف أعادني .. لحفيدة سمراء من أحفادي


وجه دمشقي رأيت خلاله .. أجفان بلقيس وجيد سعاد

ورأيت منزلنا القديم وحجرة .. كانت بها أمي تمد وسادي
والياسمينة رصعت بنجومها .. والبركة الذهبية الإنشاد

ودمشق أين تكون؟ قلت ترينها .. في شعرك المنساب نهر سواد

في وجهك العربي في الثغر الذي .. ما زال مختزنا شموس بلادي

في طيب جنات العريف ومائها .. في الفل في الريحان في الكباد

سارت معي والشعر يلهث خلفها .. كسنابل تركت بغير حصاد

يتألق القرط الطويل بجيدها .. مثل الشموع بليلة الميلاد

ومشيت مثل الطفل خلف دليلتي .. وورائي التاريخ كوم رماد

الزخرفات أكاد أسمع نبضها .. والزركشات على السقوف تنادي

قالت هنا الحمراء زهو جدودنا .. فاقرأ على جدرانها أمجادي

أمجادها؟ ومسحت جرحا نازفا .. ومسحت جرحا ثانيا بفؤادي

يا ليت وارثتي الجميلة أدركت .. أن الذين عنتهم أجدادي

عانقت فيها عندما ودعتها .. رجلا يسمى طارق بن زياد

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:39 am

رثاء عبد المنعم رياض
لو يُقتَلونَ مثلما قُتلتْ..

لو يعرفونَ أن يموتوا.. مثلما فعلتْ

لو مدمنو الكلامِ فى بلادنا

قد بذلوا نصفَ الذى بذلتْ

لو أنهم من خلفِ طاولاتهمْ

قد خرجوا.. كما خرجتَ أنتْ..

واحترقوا فى لهبِ المجدِ، كما احترقتْ

لم يسقطِ المسيحُ مذبوحاً على ترابِ الناصرةْ

ولا استُبيحتْ تغلبٌ

وانكسرَ المناذرةْ..

لو قرأوا - يا سيّدى القائدَ - ما كتبتْ

لكنَّ من عرفتهمْ

ظلّوا على الحالِ الذى عرفتْ..

يدخّنون، يسكرونَ، يقتلونَ الوقتْ

ويطعمونَ الشعبَ أوراقَ البلاغاتِ كما علِمتْ

وبعضهمْ.. يغوصُ فى وحولهِ..

وبعضهمْ..

يغصُّ فى بترولهِ..

وبعضهمْ..

قد أغلقَ البابَ على حريمهِ..

ومنتهى نضالهِ..

جاريةٌ فى التختْ..

يا أشرفَ القتلى، على أجفاننا أزهرتْ..

الخطوةُ الأولى إلى تحريرنا

أنتَ بها بدأتْ..

يا أيّها الغارقُ فى دمائهِ

جميعهم قد كذبوا.. وأنتَ قد صدقتْ..

جميعهم قد هُزموا

ووحدكَ انتصرتْ ..

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:40 am

أشهد أن لا أمرأه إلا أنت

أشهدُ أن لا امرأة ً

أتقنت اللعبة إلا أنت

واحتملت حماقتي

عشرة أعوام كما احتملت

واصطبرت على جنوني مثلما صبرت

وقلمت أظافري

ورتبت دفاتري

وأدخلتني روضة الأطفال

إلا أنتِ ..

2

أشهدُ أن لا امرأة ً

تشبهني كصورة زيتية

في الفكر والسلوك إلا أنت

والعقل والجنون إلا أنت

والملل السريع

والتعلق السريع

إلا أنتِ ..

أشهدُ أن لا امرأة ً

قد أخذت من اهتمامي

نصف ما أخذتِ

واستعمرتني مثلما فعلت

وحررتني مثلما فعلت

3

أشهدُ أن لا امرأة ً

تعاملت معي كطفل عمره شهران

إلا أنتِ ..

وقدمت لي لبن العصفور

والأزهار والألعاب

إلا أنتِ ..

أشهدُ أن لا امرأة ً

كانت معي كريمة كالبحر

راقية كالشعر

ودللتني مثلما فعلت

وأفسدتني مثلما فعلت

أشهد أن لا امرأة

قد جعلت طفولتي

تمتد للخمسين .. إلا أنت

4

أشهدُ أن لا امرأة ً

تقدرأن تقول إنها النساء .. إلا أنت

وإن في سُرَّتِها

مركز هذا الكون

أشهدُ أن لا امرأة ً

تتبعها الأشجار عندما تسير

إلا أنتِ ..

ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي

إلا أنتِ ..

وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي

إلا أنت

أشهدُ أن لا امرأة ً

إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة

وحرضت رجولتي عليَّ

إلا أنتِ ..

5

أشهدُ أن لا امرأة ً

توقف الزمان عند نهدها الأيمن

إلا أنتِ ..

وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر

إلا أنتِ ..

أشهدُ أن لا امرأة ً

قد غيرت شرائع العالم إلا أنت

وغيرت

خريطة الحلال والحرام

إلا أنتِ ..

6

أشهدُ أن لا امرأة ً

تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال

تحرقني .. تغرقني

تشعلني .. تطفئني

تكسرني نصفين كالهلال

أشهدُ أن لا امرأة ً

تحتل نفسي أطول احتلال

وأسعد احتلال

تزرعني

وردا دمشقيا

ونعناعا

وبرتقال

يا امرأة

اترك تحت شَعرها أسئلتي

ولم تجب يوما على سؤال

يا امرأة هي اللغات كلها

لكنها

تلمس بالذِهْنِ ولا تُقال

7

أيتها البحرية العينين

والشمعية اليدين

والرائعة الحضور

أيتها البيضاء كالفضة

والملساء كالبلور

أشهدُ أن لا امرأة ً

على محيط خصرها . .تجتمع العصور

وألف ألف كوكب يدور

أشهدُ أن لا امرأة ً .. غيرك يا حبيبتي

على ذراعيها تربى أول الذكور

وآخر الذكور

8

أيتها اللماحة الشفافة

العادلة الجميلة

أيتها الشهية البهية

الدائمة الطفوله

أشهدُ أن لا امرأة ً

تحررت من حكم أهل الكهف إلا أنت

وكسرت أصنامهم

وبددت أوهامهم

وأسقطت سلطة أهل الكهف إلا أنت

أشهد أن لا امرأة

إستقبلت بصدرها خناجر القبيلة

واعتبرت حبي لها

خلاصة الفضيله

9

أشهدُ أن لا امرأة ً

جاءت تماما مثلما انتظرت

وجاء طول شعرها أطول مما شئت أو حلمت

وجاء شكل نهدها

مطابقا لكل ما خططت أو رسمت

أشهدُ أن لا امرأة ً

تخرج من سحب الدخان .. إن دخنت

تطير كالحمامة البيضاء في فكري .. إذا فكرت

يا امرأة ..كتبت عنها كتبا بحالها

لكنها برغم شعري كله

قد بقيت .. أجمل من جميع ما كتبت

10

أشهدُ أن لا امرأة ً

مارست الحب معي بمنتهى الحضاره

وأخرجتني من غبار العالم الثالث

إلا أنت

أشهدُ أن لا امرأة ً

قبلك حلت عقدي

وثقفت لي جسدي

وحاورته مثلما تحاور القيثاره

أشهدُ أن لا امرأة ً

إلا أنتِ ..

إلا أنتِ ..

إلا أنتِ ..


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:41 am

المحاكمة

يعانق الشرق أشعاري .. ويلعنها

فألف شكر لمن أطرى . . ومن لعنا

فكم مذبوحة . .دافعت عن دمها

وكل خائفة أهديتها وطنا

وكل نهد . .أنا أيدت ثورته

وما ترددت في أن أدفع الثمنا

أنا مع الحب حتى حين يقتلني

إذا تخليت عن عشقي .. فلست أنا


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الأربعاء يوليو 13, 2011 11:42 am

القصيدة الدمشقية
- تتر مسلسل نزار قباني-




هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ إنّي أحبُّ وبعـضُ الحـبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرّحتمُ جسدي لسـالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
و لو فتحـتُم شراييني بمديتكـم سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا وما لقلـبي –إذا أحببـتُ- جـرّاحُ
الا تزال بخير دار فاطمة فالنهد مستنفر و الكحل صبّاح
ان النبيذ هنا نار معطرة فهل عيون نساء الشام أقداح
مآذنُ الشّـامِ تبكـي إذ تعانقـني و للمـآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمـينِ حقـولٌ في منازلنـا وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتـاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنـا فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ" منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ و لمـاحُ
هنا جذوري هنا قلبي هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟
كم من دمشقيةٍ باعـت أسـاورَها حتّى أغازلها والشعـرُ مفتـاحُ
أتيتُ يا شجرَ الصفصافِ معتذراً فهل تسامحُ هيفاءٌ ووضّـاحُ؟
خمسونَ عاماً وأجزائي مبعثرةٌ فوقَ المحيطِ وما في الأفقِ مصباحُ
تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ
أقاتلُ القبحَ في شعري وفي أدبي حتى يفتّـحَ نوّارٌ وقـدّاحُ
ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟ أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟
والشعرُ ماذا سيبقى من أصالتهِ؟ إذا تولاهُ نصَّـابٌ ومـدّاحُ؟
وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟ وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟
حملت شعري على ظهري فأتعبني ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 5 من اصل 9 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى