السلام عليكم ، شكرا لزيارتك منتدى شباب إعلام ، نتمنى أن تكون فى أطيب حال .
إذا كنت عضوا فى منتدى شباب إعلام ، اضغط دخول .
وإن لم تكن ، فيسعدنا اشتراكك معنا وانضمامك إلى أسرة منتدى شباب إعلام .

" إدارة المنتدى"
اقرأ القرآن
مطلوب مشرفين
=
المواضيع الأخيرة
» (أسرار خطيرة جداً ممنوعة من التداول:لخفايا ما يحدث لمصر والعرب!الآن)
الأحد سبتمبر 03, 2017 8:12 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا: رسالة للشعب: في غفلتنا نجح مخطط إبادة شعب مصر!
الأحد يوليو 30, 2017 5:08 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب/ محمد فريد زكريا: (يكشف للشعـب!وللتاريخ؟) كيف دمرت مصر!وطوق شعبها بالفقر!)
الأحد يوليو 30, 2017 5:06 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا: رسالة للشعب: في غفلتنا نجح مخطط إبادة شعب مصر!
الأحد يوليو 30, 2017 5:05 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» اسرار خطيرة جداً لمخطط إبادة 93 مليون مصري أو تشتتهم لتدمير المنطقة!
الأحد يوليو 16, 2017 5:56 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» تمالى بينسانى
الأحد أغسطس 28, 2016 10:03 pm من طرف hany4445

» قصيدة صرخة وطن
الأحد أغسطس 28, 2016 3:03 am من طرف hany4445

» ( نعم أسقطوا الطائـرة الروسية بقنبلـة!فأكشفهم يـا ريـس!)
الجمعة نوفمبر 20, 2015 10:30 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» ((( العـبقرية العربية هي الحـل! )))
الجمعة نوفمبر 20, 2015 12:06 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

» !!! (مـفـاجــآت مـذهــلـة ـ لـن تصـدقـونـهــا! ـ عـن طـيـبـة! وعـبـقـريــة العـرب!) !!!
الجمعة أكتوبر 30, 2015 10:38 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» يـا شعب مصر:المياه ستصبح أغلي من البنزين!نص أوامـر أوباما!في زيارة أثيوبيا
الأربعاء أكتوبر 07, 2015 10:32 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

»  النائب/ محمد فريد زكريا:أمريكا منعت مشروعنا لمحور قناة السويس1984والآن ذو عائد 350 مليار دولار سنوياً!
السبت أغسطس 08, 2015 1:46 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (( من قتل القادة العرب؟؟! ))
الثلاثاء أبريل 14, 2015 10:14 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» الخليجيون للمطابخ
الثلاثاء مارس 17, 2015 8:02 am من طرف nikkigib

» النائب/ محمد فريد زكريا: نبـايـع!ونطالب القادة العرب بمبايعة الملك/ سلمـان زعيماً للعرب!)
السبت يناير 24, 2015 10:37 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب/ محمد فريد زكريا: يا الـله! ويا رسول الـله! أنقذوا العرب من هذا الـذل والعــار
الإثنين ديسمبر 29, 2014 10:33 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا:أسرار مذهلة عن تأمر أمريكا علي العرب! والصين!وروسيا!
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 10:06 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (عاجل من خادم الشعب إلي الرئيس!)
الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 5:45 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» النائب محمد فريد زكريا:*((لقرب الموت:لكم أخطر الأسرار))*((ومفاجئات للأذكياء فقط))
الإثنين أكتوبر 06, 2014 9:49 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» موضوع بحث :اهميه ترجمه البرامج الثقافيه و الاذاعيه
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 10:34 am من طرف النائب محمد فريد زكريا

الساعة الآن
>

صفحتنا على facebook
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
النائب محمد فريد زكريا
 

زوارنا من أين؟
عداد الزوار

همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

صفحة 4 من اصل 9 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفردوس الضائع

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الأحد يوليو 10, 2011 11:55 pm

ما زال يمشي في الأمو بفكره

حتّى تمشّى النّوم في الأجفان

وكما يرى الوسنان راء كأنّه

في النّعش ميت هامد الجثمان

وعلى جوانب نعشه صفّان

من جند ((ألبرت)) الرّفيع الشّان

يبكونه لا شامتين بموته

ليس الشّماتة عادة الشجعان

ورأى حواليه جماهير الورى

تستعلرض الملحود في الأكفان

وكأنّما كره اختلاط رفاته

في الأرض بالضّعفاء والعبدان

أو أنّ مرأى الحشد أقلق روحه

في جسمه فهفا إلى الطّيران

ومن العجائب في كرى أنّ الفتى

يغدو به وكأنّه شخصان

...

أمّ السّماء وقد توهّم أنّه

لا شكّ والجها بلا استئذان

ما زال يرقى صاعدا حتى انتهى

حيث الغناء مثالث ومثاني

فرمى بناظره فأبصر بابها

فمشى إليه مشية العجلان

وأقام يفرعه فأقبل ((بطرس))

ذو الأمر في الفردوس والسّلطان

وأدار فيه لحظه فإذا به

ضيف، ولكن ليس كالضّيفان

ما جاءنا بك؟ صاح ((بطرس)) غاضبا

يا شرّ إنسان على الإنسان

إذهب فما لك في السّما من موضع

يا أيّها الرّجل الأثيم الجاني

ثمّ انثنى للباب يحكم سدّه

والضّيف لم ينبس ببنت لسان

ما ذي الفظاظة ؟ قال((وليم)) وانثنى

لليأس كالمصفود في الأقرا

وبمثل لمح الطّرف أسرع هابطا

نحو الجحيم يقول ذاك مكاني

هيهات يحرم من جهنّم عائد

من جانب الفرّدوس بالحرمان

حتّى إذا ما صار دون رتاجها

سميع ((الزّعيم)) يصيح بالأعوان

أبني جهنّم أوصدوا أبوابكم

واستعصموا كالطّير بالأوكان

كونوا على حذر ففي هذا الضّحى

يأتي إلينا قيصر الألمان

إن كنتم لم تعلرفوه فإنّه

رجل بلا قلب ولا وجدان

أخشى على أخلاقكم إن زاركم

وهي الحسان تصير غير حسان

إيّاكم أن تسمحوا بدخوله

فدخوله خطر على السّكان

أمري لكم أصدرته فخذوا به

وحذار ثمّ حذار من عصياني

ماذا تراني؟ صاح ((وليم)) باكيا

حتّى الأبالس لا تحبّ تراني

ابليس ، يا شيخ الزّبانية الألى

كانوا لأخداني من الأخدان

رحماك بي ،فاللّيل قاس برده

والهول يملأ ناظري وجناني

بجهنّم، بالسّاكني حجراتها

بمواقد النّيران ، بالنّيران

وبكلّ شيطان مريد ماكر

وبكلّ تابع مارد شيطان

مر ينفتح باب الجحيم فإنّني

قد كاد يجمد للصقيع لساني

يا ليت شعري أين أذهب بعدما

سدّ السّبيل وأوصد البابان

مر لي بزاوية أزجّ بمهجتي

فيها، وإن تك من حميم آن

هلاّ قبلت تضرّعي؟ فأجابه

إبليس، وهو يروع كالسّرحان

لو كنت أعلم ما سكتّ فلا تزد

لا أرى للحيران في الحيران

عبثا تحاول أن تصادف عندنا

نزلا، فهذا ليس بالإمكان

لا تذكرنّ ليّ الحنان وما جرى

مجراه، إني قد قتلت حناني

لا يدخلنّ جهنّما ذو مطمع

بالمجد أو بالأصفر الرّنّان

إن كنت تشتاق الإقامة في اللّظى

فالنّار والكبريت كلّ مكان

فاجمعهما واصنع لنفسك منهما

ولمن تحبّهم جحيما ثاني

وهنا تقهقر ((وليم)) ثمّ اختفى

ما بين ليل حالك ودخان

فأفاق مذعورا يقلّب طرفه

للرّعب في الأبواب والحيطان

ويقول لا أنساك يا حلمي ولو

نسجت علّي عناكب النّسيان

ما راعني أنّي طردت من السّما

أنا قانط من رحمة الدّيّان

لكنّ طردي من جهنّم، إنّه

ما دار في خلدي ولا حسباني


(لااله الا انت ...... سبحانك انى كنت من الظالميييييييييين )

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الأحد يوليو 10, 2011 11:56 pm

فتنة 13 ابريل
.........
بورك الصمصام من حكم بين محكوم و محتكم
إنّني بعت اليراع به لا أبيع السيّف بالقلم
صاح إنّ العزّ ممتنع نيله إلاّ على الخدم
إنّما الضرغام سوّده تابه المرهوب في البهم
لو يسمّى السيّف ثانية بات يدعى منقذ الأمم
فله في الغرب مأثرة مثلما في الترك و العجم
ضيف سالونيك مالك في سجنها ضيف سوى السأم
ذاك ضيف غير محتشم إن تحاول طرده يقم
قد خلت يلديز منك و ما ذكرها يخليك من ألم
زلت عنها و هي باقية عظة للخلق كلّهم
إن تكن تبغي الرجوع لها ذاك مقضيّ لدى الحلم
مرتع الغيد الأوانس بل مربع الواشين و التهم
خبّرينا إنّ فيك لنا حكمة تعلو على الحكم
خبّرينا كيف عاقبة البغي ، هل كانت سوى ندم ؟
جرت ( يا عبد الحميد ) بنا غيرأنّ الجور لم يدم
كنت كالأيام ماقصدت بالرزايا غير ذي شمم
ظلت تقري الحوت من جثث أوشكت تبليه بالتخم
نعم للبحر تطرحها يا لها في البرّ من نقم
و لكم حللت من حرم و لكم أفسدت من ذمم ؟
لم تراع قطّ ذا صلة لا و لم تشفق على رحم
راعك الدستور منتصرا فأثرت الجند ( بالعمم )
كاد يلقى منك مصرعه و هو لم يبلغ إلى الحلم
ربّ ليل بتّ ترقبه رقبة السّرحان للغنم
و نهار كدت فيه له غير خاش كيد منتقم
أحسبت القومخ غفلوا و نسوا ما كان في القدم ؟
أم ظننت الشّعب حنّ إلى إمرأة الخصيان و الخدم ؟
أم حسبت الجيش مبتعدا و هو أدنى من يد لفم ؟
لم يطق صبرا على مضض فأتى يسعى على قدم
علم من خلفه علم و كمّي يقتفيه كمّي
حاط يلديزا فكان لها كسوار غير منفصم
ورأت عيناك غضبته فبكت خوف الرّدى بدم
شلّ منك التاج مهتضما من يعاد الشعب يهتضم
بتّ لا جيش و لا علم يا صريح الجيش و العلم
و فشى ما كنت تضمره فعرفنا ناقص القسم
كنت مسلوب الكرى حذرا و لقد أعطيته فنم
ودع الدّنيا و بهجتها ما أرى الحسناء للهرم
لست من طرسي و لا قلمي إن كبا في حلبه قلمي
قل لمن راموا مساجلتي ليس غيري تاجر الكلم
يا رشاد الملك تهنئة بالذي أوتيت من نعم
إن تكن ذاك السجين فيا ربّ عان غير مجترم
أنت كالصدّيق أسكنه فضله في السجن من قدم
كن لهاذا الشعب يوسفه ينج من عدم و من عدم
لست ترضى أن يقال كبا دون شعب هام بالصّنم
أنت للشورى نعوّذها بك من عات و من نهم
فتقلّد سيف جدّك عث مان جدّ البيض و الخدم
و تولّ الملك من أمم و بجبل الله فاعتصم
قد شفى مرآك مقتله من عمى ، و الأذن من صمم
دمت يا خير الملوك له غير ما همّ و لا سقم

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:01 am

فى القفر
..........
سئمت نفسي الحياة مع الناس، وملّت حتى من الأحباب
وتمشت فيها الملالة حتى ضجرت من طعامهم والشراب
ومن الكذب لابسا بردة الصدق، وهذا مسربلا بالكذاب
ومن القبح في نقاب جميل ومن الحسن تحت ألف نقاب
ومن العابدين كلّ إله ومن الكافرين بالأرباب
ومن الواقفين كالأنصاب ومن الساجدين للأنصاب
ومن الراكبين خيل المعالي ومن الراكبين خيل التصابي
والألى يصمتون صمت الأفاعي والألى يهزجون هزج الذباب
صغرت حكمة الشيوخ لديها واستخفّت بكلّ ما للشباب
قالت أخرج من المدينة للقفر ففيه النجاة من أوصابي
وليك الليل راهي، وشموعي الشهب، والأرض كلها محرابي
وكتابي الفضاء أقرأ فيه سورا ما قرأتها في كتاب

-----------
وصلاتي الذي تقول السواقي وغنائي صوت الصّبا في الغاب
وكؤوسي الأوراق ألقت عليها الشمس ذوب النّضار عند الغياب
ورحيقي ما سال من مقلة الفجر على العشب كاللّجين المذاب
ولتكحّل يد المساء جفوني ولتعانق أحلامه أهدابي
وليقبّل فم الصباح جبيني وليعطّر أريجه جلبابي
ولأكن كالغراب رزقي في الحقل ، وفي السفح مجثمي واضطرابي
ساعة في الخلاء خير من الأعوام تقضى في القصر والأحقاب
يا لنفسي فإنها فتنتي بالحديث المنمّق الخلاّب
فإذا بي أقلى القصور ، وسكناها ، وأهلى القصور ذات القباب
فجرت العمران تنفض كفّي عن ردائي غباره وإهابي
وتركت الحنى وسرت وإياها وقد ذهّب الأصيل الروابي
نهتدي بالضحى، فإن عسعس الليل جعلنا الدليل ضوء الشهاب
وقضينا في الغاب وقتا جميلا في جوار الغدران والأعشاب
تارة في ملاءة من شعاع تارة في ملاءة من ضباب
تارة كالنسيم نمرح في الوادي، وطورا كالجدول المنساب
في سفوح الهضاب والظلّ فيها، ومع النور وهو فوق الهضاب
إنما نفسي التي ملت العمران ملّت في الغاب صمت الغاب
فأنا فيه مستقل طليق وكأني أدبّ في سرداب
علمتني الحياة في القفر أني ، أينما كنت ، ساكن في التراب

وسأبقى ما دمت في قفص الصّلصال عبد المنى أسير الرغاب
خلت أني في القفر أصبحت وحدي فإذا الناس كلّهم في ثيابي!

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رسم سياسي

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:03 am

رسم تعلّم منه ناظري الولعا

كأنّ طرفي قلبي فيه وضعا

يمثل البيض حول الصّين قد وقفوا

وذاك الدّب في (منشوريا)رتعا

مشى به نحوها في نفسه أمل

وراح يمشي إلى ما بعدها جشعا

كالنّار تأكل أكلا ما يصادفها

والسيل يجرف ما يلقاه مندفعا

فقام (بالصّفر) داع من حليفتهم

مليكة الهند أن هبّوا فقد طبعا

قالت أحذركم من يخادعكم

فطالما خدع الإنسان فانخدعا

إني محضتكم نصح الصّديق عسى

خيرا يفيدكم فالنّصح كم نفعا

وغير منتفع بالنصح غير فتى

إذا تحدّث ذو عقل صغى ووعى

سارت إليهم فتاة وانثنت رجلا

وما رأى أحد هذا ولا سمعا

حتّى إذا ما رأيت منشوريا اختنقت

بالقوم ضيقا وخرق الشّرّ متّسعا

كادت تطير سرورا بالنّجاح وقد

كادت على الهند تقضي قبل ذا جزعا

نبّئت أنّ الوغى في الصين دائرة

فما لها صادفت في النيل مرتبعا؟

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الإثنين يوليو 11, 2011 12:05 am

[color:fa52=cc0000]قال السماء كئيبة وتجهما




قال السماء كئيبة ! وتجهما قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما !
قال: الصبا ولى! فقلت له: ابتــسم لن يرجع الأسف الصبا المتصرما !!
قال: التي كانت سمائي في الهوى صارت لنفسي في الغرام جــهنما
خانت عــــهودي بعدما ملكـتها قلبي , فكيف أطيق أن أتبســما !
قلـــت: ابتسم و اطرب فلو قارنتها لقضيت عــــمرك كــله متألما
قال: الــتجارة في صراع هائل مثل المسافر كاد يقتله الـــظما
أو غادة مسلولة محــتاجة لدم ، و تنفثـ كلما لهثت دما !
قلت: ابتسم ما أنت جالب دائها وشفائها, فإذا ابتسمت فربما
أيكون غيرك مجرما. و تبيت في وجل كأنك أنت صرت المجرما ؟
قال: العدى حولي علت صيحاتهم أَأُسر و الأعداء حولي في الحمى ؟
قلت: ابتسم, لم يطلبوك بذمهم لو لم تكن منهم أجل و أعظما !
قال: المواسم قد بدت أعلامها و تعرضت لي في الملابس و الدمى
و علي للأحباب فرض لازم لكن كفي ليس تملك درهما
قلت: ابتسم, يكفيك أنك لم تزل حيا, و لست من الأحبة معدما!
قال: الليالي جرعتني علقما قلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما
فلعل غيرك إن رآك مرنما طرح الكآبة جانبا و ترنما
أتُراك تغنم بالتبرم درهما أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟
يا صاح, لا خطر على شفتيك أن تتثلما, و الوجه أن يتحطما
فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى متلاطم, و لذا نحب الأنجما !
قال: البشاشة ليس تسعد كائنا يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما
قلت ابتسم مادام بينك و الردى شبر, فإنك بعد لن تتبسما

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيا نيل

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:09 am

وقفت ضحى في شاطيء النيل وقفة

يضنّ بها إلاّ على النيل شاعره

تهلّل حتى يبدو ضميره

و عبّس حتى كاد يشكل ظاهره

فثمّ جلال يملأ النفس هيبة

و ثمّ جلال يملأ العين باهره

فطورا أجيل الطرف في صفحاته

و طورا أجيل الطرف فيما يجاوره

و ألحظ شمس الأفق و هي مطله

تساير فيها ظلّها إذ تسايره

فأحسبها فيه تساهمني

و تحسبني فيها الغرام أشاطره

إذا هي ألقت في حواشيه نورها

رأى التبر يجري في حواشيه ناظره

أطالت به لاتحديق حتى كأنّما

تحاول منه أن تبين سرائره

فيا لهما إلفين باتا بعزل

يخامرها من حبّه ما يخامره

يروح النسيم الرّطب في جنباته

يداعبه طورا و طورا يحاوره

و تقبض من مبسوطه نفحاته

كما قبض الثوب المطرّز ناشره

فيصدف عنه و هو مقطب

كأنّ عدوّا بالنسيم يحاذرة

كأنّي به تدانت سطوره

أوائله قد شكّلت و أواخره

إذا ما جلا للناظرين رموزه

تجلّى لهم ماضي الزمان و حاضره

أيا نيل نبئني أحاديث من مضوا

لعلّ شفاء النفس ما أنت ذاكره

حيالك صبّ بالخطوب مهدّد

جوانحه رهن الهموم و خاطره

أطاع شجونا لو أطاع فؤاده

عليها لفاضت بالنجيع محاجره

يحثّ إليّ الدهر كلّ رزيئة

على عجل حتى كأنّي واتره

و ما أنا بالعبد الذي يرهب العصا

و لكنّني حرّ تروع بوادره

أيا نيل فامنحني على الحقّ قوّة

فما سوّد الضرغام إلاّ أظافره

و هبني بأسا يسكن الدهر عنده

فقد طالما جاشت عليّ مناخره

إذا لم تكن عون الشجيّ على الأسى

فخاذله فيه سواء و ناصره

قني البأس وامنع شعبك الضّعف يتّقي

و ينصفه من حسّاده من يناكره

هو الدهر من ضدّين ذلّ و عزّة

فمن ذلّ شاكيه و من عزّ شاكره

و للقادر الماضي العزيمة حلوة

و للعاجز الواهي الشكيمة حازره

و ما للناس إلا القادرون على العلى

و ليست صنوف الطير إلاّ كواسر

ألم تره منذ استلينت قناته

تمشّت

فأرهق حتى ما يبين كلامه

و قيّد حتى ليس تسري خواطره

و لو ملكوا الأقدار استغفر الذي

له الملك يؤتيه الذي هو آثره

لما تركوا شمس النهار يزوره

سناها ، و لا زهر النجوم تسامره

يريدون أن يبقى و يذهب مجده

و كيف بقاء الشعب بادت مآثره ؟

فغورست في مصر يسدّد سهمه

إليه و قنّاص الوحوش يضافره

يلجّون في إعناته فإذا شكا

يصيحون أنّ الشعب قد ثار ثائره

لقد هزأوا لما تنّبه بعضه

فلم ذعروا لما تنبّه سائره ؟

يقولون جان لا يحلّ فكاكه

و لو أنصفوه حمل الإثم أسره

عجبت لقوم ينكرون شعوره

و هاتا مجاليه و تلك مظاهره

ألم يك في يوم القناة ثباته

دليلا على أن ليس توهى مرائره ؟

يعزّ على المصريّ أن يحمل الأذى

و حاضره يأبى الهوان و غابره

لئن تك للتاريخ و الله زينة

فما زينة التاريخ إلاّ مفاخره

رعى الله من أبنائه من يذود عن

حماه ، و من أضيافه من يظاهره

هم بعثوا فيّ الحياة جديده

فشدت أواخيه و عزّت أواصره

و هم أسمعوا الأيّام صوتا كأنّما

هو الرعد تدوي في السماء زماجره

و هم أطلقوا أقلامهم حين أصبحت

مكبلة أقلامه و محابره

كذلك إن يعدم أخو الظلم ناصرا

فلن يعدم المظلوم حرا يناصره


*ملحوووووووظة هامة :
قصيدة اخرى مكررة ايها المصرى بعد (عروس الجمال)
واتمنى ان تقرا ماانزلناه اولا حتى لاتذهب قصائدك خارج التقييم وقد اقترب وخاصة اننا سبقناك كثيييييييرا اثناء غيبتك .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الإثنين يوليو 11, 2011 12:10 am

المرأة و المرآة




أقامت لدى مرآتها تتأمّل على غفلة مّمن يلوم ويعدل
وبين يديها كلّما ينبغي لمن يصوّر أشباح الورى ويمثّل
من الغيد تقلي كلّ ذات ملاحة كما بات يقلي صاحب المال مرمل
تغار إذا ما قيل تلك مليحة يطيب بها للعاشقين التغزّل
فتحمرّ غيظا ثمّ تحمرّ غيرة كأنّ بها حّمى تجيء وتقفل
وتضمر حقدا للمحدّث لو درى به ذلك المسكين ما كاد يهزل
أثار عليه حقدها غير عامد وحقد الغواني صارم لا يفلل
فلو وجدت يوما على الدّهر غادة لأوشك من غلوائه يتحوّل
فتاة هي الطاووس عجبا وذيلها ، ولم يك ذيلا ، شعرها المتهدّل
سعت لاحتكار الحسن فيها بأسره وكم حاولت حسناء ما لا يؤمّل
وتجهل أنّ الحسن ليس بدائم وإن هو إلاّ زهرة سوف تذبل
وأنّ حكيم القوم يأنف أن يرى أسير طلاء بعد حين سينصل
وكلّ فتّى يرضى بوجه منمّق من الناعمات البيض فهو مغفّل
إذا كان حسن الوجه يدعى فضيلة فإنّ جمال النّفس أسمى وأفضل
ولكنّما أسماء بالغيد تقتدي وكلّ الغواني فعل أسماء تفعل
فلو أمنت سخط الرّجال وأيقنت بسخط الغواني أوشكت تترّجل
قد اتخذت مرآتها مرشدا لها إذا عنّ أمر أو تعرّض مشكل
وما ثمّ من أمر عويص وإنّما ضعيف النّهى في وهمه السهل معضل
تكتّم عمّن يعقل الأمر سرّها ولكنّها تفشيه ما ليس يعقل
فلو كانت المرآة تحفظ ظلّها رأيت بعينيك الذي كنت تجهل
وزاد بها حبّ التبّرج أنّه حبيبّ إلى فتيان ذا العصر أوّل
ألمّوا به حتى لقد أشبهوا الدّمى فما فاتهم،واللّه ، إلا التكحّل
فتى العصر أضحى في تطّريه حجة تقاتلنا فيها النساء فتقتل
إذا ابتذلت حسناء ثمّ عذلتها تولّت وقالت كلّكم متبذّل

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:17 am

مصرع حبيبين
..........
في ذلك الرّوض الأغنّ بدى فتى

قد يبلغ العشرين عاما ذو نهى

كالبدر ألا أنه متكتّم

والغصن ألاّ أنه غصن ذوى

كتب الضّنى في وجهه هذا الذي

كاد الغرام به يؤول إلى الفنا

دَنِف تروّعه الغصون اذا انثنت

طربا، ويقلقه النسيم اذا جرى

حيران يُقعِده الهوى ويقيمه

فكأنه علم يداعبه الهوا

فأذا رنا للأفق ظنّ نجومه

عقدُ التي من رامها رام السّما

وتوهّم القمر المحلّق وجهَ من

ضنّت وجادت باللّقاء وبالنّوى

حجب الغمامُ البدرَ عند مسيره

فكأنه (أسماء) تسري في الدّجى

حسناء قد عشق المحب عفافها

وتعشّقت آدابه فهما سوا

كالغصن قامتها اذا الغصن انثنى

وجبينها يحكي الصباح اذا انجلى

وقعت غدائرها على أقدامها

فكأنها قد عضّها ناب الهوى

خَودٌ أذا نطقت حَسِبْتَ حديثها

درّا، ولكن ليس مما يشترى

وقفت تحيط بها الزهور كأنها

قمر تحيط به الكواكب في الفضا

ومشت تحف بها الغصون كأنها

ملك تحف به الجنود إذا مشى

للّه زورتها و قد قنط الفتى

فكأنها روح جرى فيمن توى

هيهات ما ظفر المؤمّل بالغنى

بألذّ من ظفر المتيّم باللّقا

فدنا يطارحها تحيّة عاشق

ويقول أهلا بالحبيب الذي أتى

بينا تصافح من يصافحها إذا

بدموعها سحّت فصافحت الثرى

"ما للعيون تحدّرت عبراتها

وعلام هذا الحزن يا ذات البهاء"؟

قالت حبيبي لو ترى ما قد جرى

في ربعنا شاركتني فيما ترى

جار القضاء عليّ في أحكامه

ما حيلة الأنسان إن جار القضا؟

فابك معي، فلربمّا نفع البكا

إن الليالي لا تدوم على الصفا

قال الفتى، والدمع منتثر على

خدّيه، يا أسماء قولي ما جرى

فتلفّتت في الرّوض خيفة سامع

فكأنها الظبي الغرير إذا رنا

وترددت بكلامها فكأنما

تبغي ولا تبغي التفوّه بالنبا

قالت ودمع الحزن يخنق صوتها:

وشت الحواسد عند من نخشى بنا

وغداً يعود الشّمل منفصم العرى

هذا هو الخبر اليقين بلا خفا

قد أنبأته بالفراق وما درت

أن الفراق حمام من عرف الهوى

فكأنما سهم أصاب فؤاده

وكأنه لما ارتمى طود هوى

أما الفتاة فراعها ما صار في

محبوبها وكأنها ندمت على...

جعلت تناديه بصوت محزن

فيجيبها كندائها رجع الصدى

حتى إذا قنطت دنت منه كما

يدنو أخو الدّاء العضال من الدوا

وحنت فحرّكت الفتى وإذا به

جسم ولكن لا حياة به ولا...

قد فارق الدنيا ففارقها الرّجا

وهوت تعانقه ففارقت الورى

قمران ضمّهما التّراب و ما عرفــ

ــت سواهما قمرين ضمّهما الثّرى

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:18 am

ألقاها في المأدبة التي أقامها النادي السوري اللبناني

الاميركي في ميامي فلوريدا تكريما له.

- - -
ما طائر كان في بيداء موحشة فساقه قدر نحو البساتين
فبات تسعده فيها بلابلها حينا ، ويسعدها بعض الأحايين
مني بأسعد حظا مذ نزلت بكم يا معشر السادة الغرّ الميامين
فررت من برد كانون فقابلني في أرضكم بالأقاحي شهر كانون
أنسام ((أيار)) تسري في أصائلها وفي عشياتها أنفاس ((تشرين))
توزّع السحر شطرا في مغارسها ولآخر في لحاظ الخرّد العين
كلّ الشتاء ربيع في شواطئها وكلّ أيامها عيد الشعانين
لكن ميامي وإن جلّت مفاتنها لولا وجودكم ليست لتغريني
إني لأشهد دنيا من عواطفكم أحبّ عندي من دنيا الرياحين
وكلما سمعت نجواكم أذني ظننت أني في دنيا تلاحين
لأنتم النور لي والنور منطمس وأنتم الماء إذ لا ماء يرويني
أحيبتكم حبّ إنسان لإخوته إذ ليس بينكم فوقي ولا دوني
إن كان فيكم قوي لا يقاهرني أو كان فيكم ضعيف لا يداجيني
قل لامرىء مثل قارون بثروته إني امرؤ بصحابي فوق قارون
من يكتسب صاحبا تبق مودته فهو الغنّي به لا ذو الملايين
فاختر صحابك وانظر في اختارهم إلى الطبائع قبل اللون والدين
ليس الوداد الذي يبق إلى أبد مثل الوداد الذي يبقى إلى حين
والمرء في هذه الدنيا عواطفه إن تندرس فهو بيت غير مسكون
((ميامي فلوريدا))
...............
وإن عاطفة هذي مظاهرها من عالم الروح لا من عالم الطين
لوفاتني كلّ ما في الأرض من ذهب ولم تفتني فإني غير مغبون
لو القوافي تؤاتيني شكرتكم كما أريد ، ولكن لا تؤاتيني
لا يمدح الورد إنسان يقول له يا ورد إنك ذو عطر وتلوين
فاستنطقوا القلب عني فهو يخبركم فالحبّ والقلب مكنون بمكنون
لولا المحبة صار الكون أجمعه طوبى الأفاعي وفردوس السراحين
إني سأحفظ في قلبي جميلكم وسوف أذكره في العسر واللين

السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:19 am

بنت الفرقدين
...............
أزور فتقصيني وأنأى فتعب وأوهم أني مذب حين تغضب
وأرجو التلاقي كلّما بخلت به كذلك يرجى البرق والبرق خلّب
وأعجب من لاح يطيل ملامتي ويعجب مني عاذلي حين أعجب
هو البخل طبع في الرجال مذمم ولكنه في الغيد شيء محبب
كلفت بها بيضاء سكرى من الصبا وما شربت خمرا ولا هي تشرب
لها الدرّ ثغر واللجين ترائب وشمس الضّحى أم وبدر الدّجى أب
خليلي أما خدّها فمورّد حياء واما ثغرها فهو اشنب
لئن فرقّت بين الغواني جمالها لدام لها ما يجعل الغيد تغضب
ولو أن رهبان الصوامع أبصروا ملاحتها واللّه لم يترهّبوا
تكلّفني في الحبّ ما لا أطيقه وتضحك إما جئتها أتعتّب
أفاتنتي حسب المتّيم ما به وحسبك أني دون ذنب أعذّب
أحبك حبّ التازح الفرد أهله فهل منك حب الأهل من يتغرّب؟
وهبتك قلبي واستعضت به الأسى وهبتك شيئا في الورى ليس يوهب
فإن يك وصل فهو ما أتطلّب وإن يك بعد فالمنيّة أقرب


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:20 am

قتل نفسه
..........
تأمّل في أمسه الدابر فكاد يجنّ من الحاضر
أهاج التذكّر أشجانه و كم للسعادة من ذاكر .
فتى كان أنعم من جاهل فأصبح أتعس من شاعر
أضاع الغنى و أضاع الصحاب و ربّ مريض بلا زائر
و يا طالما أحدقوا بالفتى كما تحدق الجند بالظافر
فلما انقضى مجده أعرضوا و ما الناس إلا مع القادر
و ما الناس إلا عبيد القوي فكن ذاك أو كن بلا شاكر
أشدّ من الدهر مكرا بنوه فويل لمن ليس بالماكر
فكن بينهم خاتلا غادرا و لا تشتك الغدر من غادر
تعيس تعانقه النائبات عناق الحبائل للطائر
كثير الهموم بلا ناصر كسير الفؤاد بلا جابر
قضى ليله ساهيا ساهرا إلى كوكب مثله ساهر
يفتّش عن آفل في الثّرى و ما كان في الأفق بالسافر
و تالله يجدي فتى بائسا كلام المنجّم و الساحر
و لمّا تولّت دراري السماء و غاب الهلال عن الناظر
بكى ، ثمّ صاح أحتّى النجوم تصدّ عن الرجل العاثر ؟
إلى م أعاند هذا الزمان عناد السفينة للزاجر
و أدعو و ما ثمّ من سامع ، و أشكو ، و لكن إلى ساخر
و أرجو الوفاء و تأبى النفوس و أنّى الولادة للعاقر
سئمت الحياة فليت الحمام يعيد إلى أصله سائري
فتنطلق النّفس من سجنها و يسجن تحت الثّرى ظاهري
وزاد سواد الدّجى يأسه وقد كاد يسفر عن باهر
فشاء التخلّص من دهره الخؤون ، و من عيشه الحازر
فأغمد في صدره مديه أشدّ مضاء من الباتر
و كم مثله قد قضى نحبه شهيد التّأمل في الغابر


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:21 am

رسم سياسى
...........
رسم تعلّم منه ناظري الولعا كأنّ طرفي قلبي فيه وضعا
يمثل البيض حول الصّين قد وقفوا وذاك الدّب في (منشوريا)رتعا
مشى به نحوها في نفسه أمل وراح يمشي إلى ما بعدها جشعا
كالنّار تأكل أكلا ما يصادفها والسيل يجرف ما يلقاه مندفعا
فقام (بالصّفر) داع من حليفتهم مليكة الهند أن هبّوا فقد طبعا
قالت أحذركم من يخادعكم فطالما خدع الإنسان فانخدعا
إني محضتكم نصح الصّديق عسى خيرا يفيدكم فالنّصح كم نفعا
وغير منتفع بالنصح غير فتى إذا تحدّث ذو عقل صغى ووعى
سارت إليهم فتاة وانثنت رجلا وما رأى أحد هذا ولا سمعا
حتّى إذا ما رأيت منشوريا اختنقت بالقوم ضيقا وخرق الشّرّ متّسعا
كادت تطير سرورا بالنّجاح وقد كادت على الهند تقضي قبل ذا جزعا
نبّئت أنّ الوغى في الصين دائرة فما لها صادفت في النيل مرتبعا؟


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:23 am

الشباب والحب
...............

بكيت الصّبا من قبل أن يذهب فيا ليت شعري ما تقول اذا ولّى؟
وهّمته يبقى اذا أنت صنته عن الشفة الحمراء والمقلة الكحلا
وخلت الهوى جهلا فلم يكن الهدى أخيرا سوى ا؟لأمر الذي خلته جهلا
خشيت عليه أن يطوحه الهوى فألقاك هذا الخوف في الهوّة السفلى
أتلجم ماء النهر عن جريانه مخاقة أن يفنى؟ اذن ، فاشرب الوحلا
سبيلى الصّبا مهما حرصت على الصبا فدعه يذوق الحبّ من قبل أن يبلى
فما ديمة صبّت على الصخر ماءها فما أنبتت زهرا ولا أطلعت بقلا
بأضيع من برد الشباب على امرىء اذا استطعمته النفس أطعمها العذلا
فلا تك مثل الأقحوانة راعها من الحقل أنّ تجنى فلم تكن الحقلا
وأعجبها الوادي فلاذت بقاعه فجاء عليها السيل في الليل واستتلى
فما عانقت نور الكواكب في الدّجى ولا لثمت فجرا ولا رشفت طلاّ
وزالت فلم يستشعر النور والندى على فقدها غما كأن لم تكن قبلا
ولا تك كالصدّاح اذ خال أنه اذا اذدخر الألحان أكسبها نبلا
فضنّ بها والشمس تنثر تبرها وفضّتها والأرض ضاحكة جذلى
فلّما مضى نور الربيع عن الربى ودبّ الى أزهارها الموت منسلاّ
تحفّز كي يشدو فلم يلق حوله سوى الورق الهاوي كأحلامه القتلى


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:24 am

لارفعن للسما احتجاجي
............
جاء الشّتاء جيئة المفاجي

كأنّما قد كان في الرّتاج

فجمد السائل في الزجاج

واكتست الأرض بمثل العاج

فامتنع المرعى على النّعاج

وامتنع الحبّ على الدّجاج

وامتنع الّسير على النّواحي

ربّ جواد لاحق هملاج

معود الإلجام والإسراج

والوخد والذّميل والإهماج

أصبح مثل العرق في اختلاج

متعرجا في غير ذي انعراج

لو هاجه الرّاكب بالكرباج

لما مشى به سوى اعوجاج

لولا الجليد طار بالمهتاج

مثل البراق بفتى المعراج

وحطّه والشّمس في الأبراج

لكنّه منه على الزّجاج

وأمسك النّاس عن اللجاج

أما ترى نداءهم تناجي

كأنّما الجموع في الملاجي

على ((منى)) مواكب الحجّاج

ورغب المثري عن الدّيباج

إلى اللّباس الخشن النّساج

وكان أن جيء له يالتّاج

أعرض عنه وارم الأوداج

وانقبض النّهر عن الهياج

وكان مثل الزّاخر العجّاج

يصارع الأمواج بالأمواج

يا مسبح الإوز والدّرّاج

كيف غدوت موطىء الأحداج

ومعبر الخلق إلى الخراج

مالي والصّبح على انبلاج

أخبط كالعشواء في الدّياجي

إذا أردت السّير في منهاجي

طال عثاري فيه وانزلاجي

كأنّني أمشي على زجاج

محتذيا بالزّئبق الرّجراج

خيّل لي ، لشدّة ارتجاجي

أنّ دمي يرتج في أوشاجي

أرى الدّنى ضيّقة الفجاج

ولم تضق ، لكنّما احتياجي

إلى طريق واضح الشّجاج

أسلك فيه غير ما انزعاج

وحاجتي بالكوكب الوّهاج

كحاجة الأعمى الى سراج!

إنّ لجّ هذا القرّ في إحراجي

لأرفعنّ للسّما احتجاجي!


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الإثنين يوليو 11, 2011 12:25 am

أيا نيل نبئني أحاديث من مضوا

لعلّ شفاء النفس ما أنت ذاكره

هنا عبرة مثلت لي حياة
وفي القلب قبر فمن يشاطرة
ملئت الدنا بنحيب ليلي
وضعت علي عينها قلب تسامرة
خبت كما يلحظ الغيم الكئيب
نجمة تغفل الضياء ساترة
الا ايها الموهم قم راجيا
عل الليل يستر دمع ثائره
يا ابن جنبي عنك قليلا
هي الجارة فقل لي من تجاورة
ضع عنك كبرك تمهل
فكل دقة حب في القيامة آخره
النار تخبو لعاشق موتور
وجنة العشق مثوي القلب آسره
-- أحمد المصري --

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:26 am

لا يدرك الهرم النجوم
..............
( قصيدة بعث بها الى صديقة الشاعر المرحوم مسعود سماحة)

-----

يا شاعرا حلو المودّة في الحضور و في الغياب

شهد ولاءك و الأنام و لاؤهم شهد وصاب

أنا إن شكوت إليك منك ، و سال في كتبي العتاب

فحكايتي كحكاية الظمآن في قفر يباب

لم يروه لمع السراب فراح يستسقي السحاب

فهمي ، فكان الخير فيه للأباطح و الهضاب

" مسعود " أهون بالمشيب فما امّحى إلا الخضاب

ماذا عليك من الثلوج وفي ضلوعك حر آب

الكأس أجمل في النواظر إذ يرصّعها الحباب

إن شاب منك المفرقان فما أظنّ القلب شاب

لا تزعمنّ له المتاب فإنّ توبته كذاب

ما زال يخفق بالهوى ، و يفيض بالسحر العجاب

و يريك دنيا لا تحدّ ، ومن ورائك ألف باب

دنيا من اللّذات و الأفراح في دنيا عذاب

و يريك جنات الجمال و أنت في الطلل الخراب

*

أفتى القوافي الشاديات كأنّها أطيار غاب

إن قيل إنك صرت شيخا ، قل أجل شيخ الشباب

أترى إذا العنوان ضاع يضيع مضمون الكتاب

ألسيف ليس يعيبه مشي الخلوقة في القراب

و الخمر خمر في إناء من لجين أو تراب

و حياة مثلك ليس تدخل في قياس أو حساب

فغد زمانك مثل أمس و إن مضى عصر الشباب

لا يدرك الهرم النجوم و أنت في الدنيا شهاب

و إذا يعاب على المشيب فتى فمن ذا لا يعاب

أو كان يمدح بالسواد فمن ترى مدح الغراب

*
يا نفحة من شاعر أرج الكتاب بها وطاب
الفجر أهدى لي السنا و الروض أهدى لي الملاب


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 12:29 am


الحسن لا يشرى ولا يستجلب
.............
سَفَرَتْ فقلت لها أهذا كوكب قالت أجل وأين مني الكوكب؟
وتبسّمت فرأيت رئما ضاحكا عن لؤلؤ لكنّه لا يوهب
وتمايلت فالسمهري مصمم ورنت فأبصرت السّهام تصوّب
أنشبت ألحاظي بورد خدودها لّما رأيت لحاظها بي تنشب
قد كلمت قلبي ولم ترفق به واللّحظ لو درت المليحة مخلب
بيضاء ناصعة كأن جبينها صبح وطرتّها عليه غيهب
يا طالما اكتسب الحرير ملاحة منها ويكسب غيرها ما يكسب
ولطاما بعض النساء حسدنَها ولطالما حسد السليم الأجرب
بين الطلاء وبينهنّ قرابة مشهورة عنها الجميلة تنكب
إنّ الملاحة عندها عربية وجمال هاتيك الدّمى مستعرب
قل للغواني إنّها خلقت كذا الحسن لا يشرى ولا يستجلب
فإذا بلغتنّ الجمال تطريا فاعلمن أنّ بقاءه مستعصب
هيهات ما يغني الملاح الحسن إن كانت خلائقهنّ لا تستعذب
إني بلوت الغانيات فلم أجد فيهن قطّ مليحة لا تكذب
وصحبتهنّ فما استفدت سوى الأسى ما يستفاد من الغواني يتعب
وخيرتهنّ فما لبكر حرمة ترعى وأعذر من رأيت الثّيب
لا يخدعنك ضعفهنّ فإنّما بالضعف أهلكت الهزير الأرنب


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشباب أبو المعجزات

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:32 am

سلام عليكم رجال الوفء

وألف سلام على الوافيات

ويا فرح القلب بالناشئين

ففي هؤلاء جمال الحياة

هم الزهر في الأرض إذ لا زهور

وشهب إذ الشهب مستخفيات

إذا أنا أكبرت شأن الشباب

فإنّ الشباب أبو المعجزات

حصون البلاد وأسوارها

إذا نام حرّاسها والحماة

غد لهم وغد فيهم

فيا أمس فاخر بما هو آت

ويا حبّذا الأمهات اللواتي

يلدن النوابغ والنابغات

فكم خلدت أمة بيراع

وكم نشأت أمة في دواة

أنا شاعر أبدا تائق

إلى الحسن في الناس والكائنات

أحبّ الزهور ، وأهوى الطيور، وأعشق ثرثرة الساقيات

ورقص الأشعة فوق الروابي،

وضحك الجداول والقهقهات

تطالع عيناي في ذا المكان

روائع فاتنه ساحرات

كأن الفضاء وفيه الطيور

بحور بها سفن سابحات

كأن الزهور ترقرق فيها

سقسط الندى أعين باكيات

ومن بلبل ساجع لمغنّ،

ومن زهرة غضة لفتاة

فما أجمل الصيف في الخلوات

وأروع آياته البينات

نضا الستر عن حسنات الوجود

وكانت كأسراره المضمرات

وأحيا رغائبنا الذابلات

فعاشت وكانت كأرض موات

ففي الأرض سحر، وفي الجوّ عطر،

فيا للكريم ، ويا للهبات

أمامكم العيش حرّ رغيد

ألا فاغنموا العيش قبل الفوات

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الإثنين يوليو 11, 2011 12:37 am

الفاتحه
يا رفيقي ... أنا لولا أنت ما وقّعت لحنا كنت في سرّي لما كنت وحدي أتغنّى
ألبس الروض حلاه أنّه يوما سيجنى هذه أصداء روحي ، فلتكن روحك أذنا
إن تجد حسنا فخذه واطّرح ما ليس حسنا إنّ بعض القول فنّ فاجعل الإصغاء فنّا
تك كالحقل يردّ الكيل للزراع طنّا ربّ غيم صار لمّا لمسته الريح مزنا
ربّما كنت غنيّا غير أنّي بك أغنى ما لصوت أغلقت من دونه الأسماع معنى
كلّ نور غير نور مرّ بالأعين وسنى يا رفيقي ، أنت راعيت فجري صار أسنى
و إذا طفت بكرمي زدته خصبا و أمنا قد سكبت الخمر كي تشرب ، فاشرب مطمئنّا
زاسق من شئت كريما لا تخف أن تتجنى كلّما أفرغت كأسي زدت في كأسي دنّا
فهي بالإنفاق تبقى و هي بالإمساك تفنى

...
لست منّي إن حسبت الشّعر ألفاظا ووزنا خالفت دربك دربي وانقضى ما كان منّا
فانطلق عنّي لئلّا تقتني همّا و حزنا واتّخذ غيري رفيقا و سوى دنياي مغنى

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بائعة الورد

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:38 am

من الفرنسيس قيد العين صورتها

عذراء قد ملئت أجفانها حورا

كأنّما و هبتها الشّمس صفحتها

وجها و حاكت لها أسلاكها شعرا

يد المنيّة طاحت غبّ مولدها

بأمّها ، و أبوها مات منتحرا

في قرية من قرى باريس ما صغرت

عن الفتاة و لكن همّها كبرا

و النّفس تعشق في الأهلين موطنها

و ليس تعشقه يحويهم حفرا

و تعظم الأرض في عينيك محترما

و ليس تعظم في عينيك محتقرا

فغادرتها و ما في نفسها أثر

منها و لا تركت في أهلها أثرا

إلى التي تفتن الدّنيا محاسنها

و حسن من سكنوها يفتن البشرا

إلى التي تجمع الأضداد دارتها

و يحرس الأمن في أرجائها الخطرا

إذا رآها تقيّ ظنّها " عدنا "

و إن رآها شقيّ ظنّها " سقرا "

تودّ شمس الضّحى لو أنّها فلك

و الأفق لو طلعت في أوجه قمرا

و الغرب لو كان عودا في منابرها

و الشّرق لو كان في جدرانها حجرا

في كلّ قلب هوى كأنّ له

في أهلها صاحبا ، في أرضها وطرا

( باريس ) أعجوبة الدّنيا و جنّتها

وربّة الحسن مطروقا و مبتكرا

...

حلّت عليها فلم تنكر زخارفها

فطالما أبصرت أشباهها صورا

و لا خلائق أهليها وزيّهم

فطالما قرأت أخلاقهم سيرا

و إنّما أنكرت في الأرض وحدها

كذلك الطّير إما فارق الوكرا

يتيمة مالها أم تلوذ بها

و لا أب إن دعته نحوها حضرا

غريبة يقتفيها البؤس كيف مشت

ما عزّ في أرض " باريس " من افتقرا

مرّت عليها ليال و هي في شغل

عن سالف الهمّ بالهمّ الذي ظهرا

حتّى إذا عضّها ناب الطّوى نفرت

تستنزل الرّزق فيها الفرد و النّفرا

تجني اللّجين الباذلوه لها

من كفّها الرود منظوما و منتثرا

لا تتّقي الله فيه و هو في يدها

و تتّقي فيه فوق الوجنة النّظرا

تغار حتّى من الأرواح سارية

فلو تمرّ قبول أطرقت خفرا

أذالت الورد قانية و أصفره

كيما تصون الذي في خدّها نضرا

حمته عن كلّ طرف فاسق غزل

لو استطاعت حمته الوهم و الفكرا

تضاحك لا زهرا و لا لعبا

و تجحد الفقر لا كبرا و لا أشرا

فإن خلت هاجت الذكرى لواعجها

فاستنفدت طرفها الدمع الذي اذّخرا

...

تعلّقته فتى كالغصن قامته

حلو اللّسان أغرّ الوجه مزدهرا

وهام فيها تريه الشمس غرّتها

و الفجر مرتصفا في ثغرها دررا

إذا دنا رغبت لا يفارقها

و إن نأى أصبحت تشتاق لو ذكرا

تغالب الوجد فيه و هو مقترب

و تهجر الغمض فيه كلّما هجرا

كانت توقّى الهوى إذ لا يخامرها

فأصبحت تتوقّى في الهوى الحذرا

قد عرّضت نفسها للحبّ واهية

فنال الهوى الجبّار مقتدرا

و الحبّ كاللّص لا يدريك موعده

لكنّه قلّما ، كالسّارق ، استترا

...

و ليلة من ليالي الصّيف مقمرة

لا تسأم العين فيها الأنجم الزهرا

تلاقيا فشكاها الوجد فاضطربت

ثمّ استمرّ فباتت كالذي سحرا

شكا فحرّك بالشّكوى عواطفها

كما تحرّك كفّ العازف الوترا

وزاد حتّى تمنّت كلّ جارحة

لو أصبحت مسمعا أو أصبحت بصرا

ران الهيام على الصّبّين فاعتنقا

لا يملكان النّهى وردا و لا صدرا

" كان ما كان ممّا لست أذكره "

تكفي الإشارة أهل الفطنة الخبرا

...

هامت به و هي لا تدري لشقوتها

بأنّها قد أحبّت أرقما ذكرا

رأته خشفا فأدنته فراء بها

شاة فأنشب فيها نابه نمرا

ما زال يؤمن فيها غير مكترث

بالعاذلين فلمّا آمنت كفرا

جنى عليها الذي تخشى ، و قاطعها

كأنّما قد جنت ما ليس مغتفرا

كانت و كان يرى في خدّها صعرا

عنه فباتت ترى في خدّه صعرا

فكلّما استعطفته ازور محتدما

و كلّما ابتسمت في وجهه كشرا

قال النّفار و " فرجيني " على مضض

تجرّع الأنقعين : الصّاب و الصّبرا

...

قالت ، و قد زارها يوما ، معرّضة

متى ، لعمرك ، يجني الغارس الثّمرا ؟

كم ذا الصّدود ، و لا ذنب جنته يدي

أرجو بك الصّفو لا أرجو بك الكدرا

تركتني لا أذوق الماء من ولهي

كما تركت جفوني لا تذوق كرى

أشفق عليّ و لا تنس وعودك لي

فإنّ ما بي لو بالصّخر لانفطرا

أطالت العتب ترجو أن يرقّ لها

فؤاده فأطال الصّمت مختصرا

و أحرجته لأنّ الهمّ أحرجها

و كلّما أحرجته راغ معتذرا

و ضاق ذرعا بما يخفى لها

إلى م ألزم فيك العيّ و الحصرا

أهواك صاحبة ... أمّا اقترانك بي

فليس يخطر في بالي و لا خطرا

أهوى رضاك و لكن إن سعيت له

أغضبت نفسي و الدّيّان و البشرا

عنيت مالي من قلبين في جسدي

و ليس قلبي إلى قسمين منشطرا

تطالبني فؤادي و هو مرتهن

في كفّ غيرك ، رمت المطلب العسرا

يكفيك أنّي فيك خنت إمرأتي !

و لم يخن قلبها عهدي و لا خفرا

قد كان طيشا هيامي فيك بل نزفا

و كان حبّك ضعفا بل خورا

قالت متى صرت بعلا ؟ قال من أمد

لا أحسب العمر إلاّه و إن قصرا

يا هول ما أبصرت يا هول ما سمعت

كادت تكذّب فيه السّمع و البصرا

لولا بقيّة صبر في جوانبها

طارت له نفسها من وقعة شذرا

يا للخيانة ! صاحت و هي هائجة

كما تهيّج ليث بابنه و ترا

الآن أيقنت أنّي كنت واهمة

و أنّ ما كلّ برق يصحب المطرا

و هبت قلبك غيري و هو ملك يدي

ما خفت شرعا و لا باليت مزدجرا

ليست شرائع هذي الأرض عادلة

كان الضّعيف و لا ينفكّ محتقرا

قد كنت أخشى يد الأقدار تصدعنا

و كان أجدر أن أخشاك لا القدرا

و صلتني مثل الشمس الأفق ناصعة

و عفتني مثل جنح اللّيل معتكرا

كما تعاف السّراة الثّوب قد بليت

خيوطه و الرّواة المورد القذرا

خفت الأقاويل بي قد نام قائلها

هلّا خشيت انتقامي و هو قد سهرا

يا سالبي عفّتي من قبل تهجرني

أردد عليّ عفافي واردد الطّهرا

هيهات ما من عفّتي عوض

لاح الرّشاد و بان الغيّ وانحسرا ...

...

و أقبلت نحوه تغلي مراجلها

كأنّها بركان ثار و انفجرا

في صدرها النّار ، نار الحقد ، مضرمة

لكنّما مقلتاها تقذف الشّررا

و أبصر النّصل تخفيه أناملها

فراح يركض نحو الباب منذعرا

لكنّها عاجلته غير وانية

بطعنة فجّرت في صدره نهرا

فخرّ في الأرض جسما لا حراك به

لكنّ " فرجين " ماتت قبلما احتضرا

جنّت من الرّعب و الأحزان فانتحرت

ما حبّت الموت لكن خافت الوضرا

...

كانت قبيل الرّدى منسيّة فغدت

بعد الحمام حديث القوم و السّمرا

تتلو الفتاة عظات في حكايتها

كما يطالع فيها النّاشيء العبرا

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ستعود دنيانا أحب وأجملا

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:40 am

أنس حين مشت إلّي

لما رأتني باسما متهللا

قالت_ أتطرب والمنايا حوّم

في الأرض كيف رمت أصابت مقتلا؟

أنظر ، فقد خلت البيوت من الشباب

ولا جمال لمنزل منهم خلا

فسألتها _ أو ليس من أجمل العلى

وهنائنا خاضوا الوغى ؟ قالت _ بلى

يا هذه ، أإذا بكيت لبعدهم

يتبسمون ؟ أجابت الحسناء_ لا

كفّي الملام إذن فما أنا جاهل

ما تعلمين، وكيف لي أن أجهلا

لكن بعثت الفكر في آثارهم

في البحر ، في الأجواء ، في عرض الفلا

فرأيت نور المجد فوق بنودهم

ورأيتهم يمشون من نصرإلى...

سدّوا على الباغي المسالك كلّها

فالموت إن ولى وإن هو أقبلا

فإذا شممت اليوم رائحة الدماء

وطالعت عيناك آثار البلى

فاستبشري ، فغدا إذا التقع انجلى

ستعود دنيانا أحبّ وأجملا

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كتابي

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:42 am

وسائلة: أيّ المذاهب مذهبي

وهل كان فرعا في الديانات أم أصلا

وأيّ نبيّ مرسل أقتدي به

وأيّ كتاب منزل عندي الأغلى؟

فقلت لها : لا يقتني المرء مذهبا،

وإن جلّ ، إلاّ كان في عنقه غلاّ

فما مذهب الإنسان إلاّ زجاجة

تقيّده خمرا وتضبطه خلاّ

فإن كان قبحا لم يبدّله لونها

جمالا، ولا نبلا إذا لم يكن نبلا

أنا آدميّ كان يحسب أنه

هو الكائن الأسمى وشرعته الفضلى

وأنّ له الدنيا التي هو بعضها

وأنّ له الأخرى إذا صام أو صلّى

أمنّ على الصّادي إذا ما سقيته

وألزمه شكري، ولست أنا الوبلا

وأزهى إذا أطمعت جوعان لقمة

كأني خلقت الحبّ والحقل والحقلا

تتلمذت لإنسان في الدّهر حقبة

فلّقتني غيّا، وعلّمني جهلا

نهاني عن قتل النّفوس وعندما

رأى غرّة منّي تعلّم بي القتلا!

وذّم إلّي الرقّ ثم استرقّني

وصوّر ظلما فيه تمجيده عدلا

وكاد يريني الإثم في كلّ ما أرى

وكلّ نظام غير ما سنّ مختلا

فصار الورى عندي عدوّا وصاحبا

وأنقسم صنفين علياء أو سفلى

وصرت أرى بغضا ، وصرت أرى هوى،

وصرت أرى عبدا ، وصرت أرى مولى

ويا ربّ شرّ خلته الخير كلّه

ويا ربّ خير خلته نكبة جلّى

إلى أن رأيت النجم يطلع في الدجى

لذي مقلة حسرى وذي مقلة جذل

وشاهدت كيف النهر يبذل ماءه

فلا يبتغي شكرا ولا يدّعي فضلا

وكيف يزين الطلّ وردا وعوسجا

وكيف يروّي العارض الوعر والسهلا

وكيف تغذّي الأرض ألأم نبتها

وأقبحه شكلا كأحسنه شكلا

فأصبح رأبي في الحياة كرأيها

وأصبحت لي دين سوى مذهبي قبلا

وصار نبيّ كلّ ما يطلق العقلا

وصار كتابي الكون لا صحف تتلى

فديني كدين الرّوض يعبق بالشذى

ولو لم يكن فيه سوى اللص منسلا

فليست تخوم المالكيه تخومه

وإنّ له إن يعلموا غيرهم أهلا

فكم هشّ للأنسام والنور والندى

وآوى إليه الطير والذرّ والنملا

وكم بعثته للحياة من البلى

قريحة فنّان فأورق واخضلاّ

وأصبح يجلى ((طيفه)) في قصيدة

وفي رقعة أو لوحة ((وهو)) لا يجلى

وديني الذي اختار الغدير لنفسه

ويا حسن ما اختار اغدير وما أحلى!

تجيء إليه الطير عطشى فترتوي

وإن وردنه الإبل لم يزجر الإبلا

ويغتسل الذئب الأثيم بمسائه

فلا إثم ذا يمحي ، ولا طهر ذا يبلى!

وديني كدين الشّهب تبدو لعاشق

وقال، وفيها ما يحبّ وما يقلى

فما استترت كيما يضلّ مسافر

ولا بزغت كي يستنير الذي ضلاّ

وليس لها أن تمنع الناس ضوءها

ولو فتلوا منه لتكبيلها حبلا

وديني كدين الغيث إن سحّ لم يبل

أروى الأقاحي أم سقى الشوك والدّفلى

فلم يتخّير في الفضاء مسيره،

ولم ينهمر جودا ، ولم ينحبس بخلا

وإن لم أكن كالروض والنجم والحيا

فحسبي اعتقادي أنّ خطّتها المثلى

يرى النحل غيري اذ يرى النحل حائما

وأبصر قرص الشهد اذ أبصر النحلا

وألمح واحات من النخل في النوى

اذا حرف الإعصار من واحتي النخلا

وان أشرب الصهباء أعلم أنني

شربت بشاشات الزمان الذي ولّى

وما همسته الريح في أذن الثرى

وما ذرفت في الليل نجمته الشكلى

وغصّات من ماتوا على اليأس في الهوى

فيا شاربيها هل لمحتم دم القتلى؟

وان مرّ طفل رأيت به الورى

من المثل الأدنى الى المثل الأعلى

فيا لك دنيا حسنها بعض قبحها

ويالك كونا قد حوى بعضه الكلاّ

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وايضا قصيدتين رائعتين ........

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:48 am

اولا (ان الحياة قصيدة ) :

ما للقبور كأنّما لا ساكن

فيها ، و قد حوت العصور الماضية

طوت الملايين الكثيرة قبلنا ،

و لسوف تطوينا و تبقى خالية

أين المها و عيونها و فتونها ؟

أين الجبابر و الملوك العاتية ؟

زالوا من الدنيا كأن لم يولدوا ،

سحقتهم كفّ القضاء القاسية

إنّ الحياة قصيدة أعمارنا

أبياتها ، و الموت فيها قافية

متّع لحظك في النجوم و حسنها

فلسوف تمضي و الكواكب باقية


.......................................

ثانيا قصيدة (هاتها ) :

هاتها في القدح

نسمة في شبح

هاتها فالنّفس في

حاجة للفرح

واسقنيها كوثرا

وعلّي اقترح

إن تكن قد حرّمت

فعلى المستقبح

هي في سفرتها

طلعة المفتضح

وهي في حمرتها

كخديد المستحي

وهي في شدّتها

ثورة المجترح

وهي في رقّتها

خاطرا لم يلح

أتراها شفقا

كللت بالصّبح

أم هي الوجنات قد

ذوبت في قدح؟



يالله كم هى ساخنة هذه المناااااااافسة
والاعجب انها تزداد وتزداد معها الحيرة فيمن الفائز بمجهود 6 صفحات قابلة للزيادة حتى موعد التقييم .

احسنتم يارفاااااااااااااااااااق ............




بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف أحمد المصرى في الإثنين يوليو 11, 2011 12:51 am

البدر الافل



أبعدك يعرف الصّبر الحزين وقد طاحت بهجته المنون ؟
رمتك يد الزمان بشرّ سهم فلمّا أن قضيت بكى الخؤون
رماك و أنت حبّه كلّ قلب شريف ، فالقلوب له رنين
و لم يك للزمان عليك ثار و لم يك في خلالك ما يشين
و لكن كنت ذا خلق رضيّ على خلق لغيرك لا يكون
و كنت تحيط علما بالخفايا و تمنع أن تحيط بك الظنون
كأنّك قد قتلت الدّهر بحثا فعندك سرّه الخافي مبين
حكيت البدر في عمر و لكن ذكاؤك لا تكوّنه قرون
عجيب أن تعيش بنا الأماني و أنّا للأماني نستكين
و ما أرواحنا إلاّ أسارى و ما أجسادنا إلاّ سجون
و ما الكون مثل الكون فان كما تفنى الدّيار كذا القطين
لقد علقتك أسباب المنايا وفيّا لا يخان و لا يخون
أيدري النعش أيّ فتى يواري و هذا القبر أيّ فتى يصون ؟
فتى جمعت ضروب الحسن فيه و كانت فيه للحسنى فنون
فبعض صفاته ليث و بدر و بعض خلاله شمم و لين
أمارات الشّباب عليه تبدو و في أثوابه كهل رزين
ألا لا يشمت الأعداء منّا فكلّ فتى بمصرعه رهين

...
أيا نور العيون بعدت عنّا و لمّا تمتليء منك العيون
و عاجلك الحمام فلم تودّع و بنت و لم يودّعك القرين
و ما عفت الوداع قلى و لكن أردت و لم يرد دهر ضنين
فيا لهفي لأمّك حين يدوّي نعيّك بعد ما طال السّكون
و لهف شقيقك النّائي بعيدا إذا ما جاءه الخبر اليقين
ستبكيك الكواكب في الدّياجي كما تبكيك في الرّوض الغصون
و يبكي أخوة قد غبت عنهم و أمّ ثاكل و أب حزين
فما تندى لنا أبدا ضلوع عليك ، و ما تجفّ لنا شؤون
قد ازدانت بك الفتيان طفلا كما يزدان بالتّاج الجبين
ذهبت بزينه الدّنيا جميعا فما في الدهر بعدك ما يزين
و كنت لنا الرجاء فلا رجاء و كنت لنا المعين فلا معين
أبعدك ، يا أخي ، أبغي عزاء إذا شلّت يساري و اليمين ؟
يهون الرزء إلاّ عند مثلي بمثلك فهو رزء لا يهون
عليك تقطّع الحسرات نفسي و فيك أطاعني الدّمع الحرون
فملء جوانحي حزن مذيب و ملء محاجري دمع سخين
و ما أبقى المصاب على فؤادي فأزعم أنّه دام طغين
يذود الدمع عين عيني كراها و تأبى أن تفارقه الجفون
لقد طال السّهاد و طال ليلي فلا أدري الرّقاد متى يكون
كأنّ الصبح قد لبس الدّياجي عليك أسى لذلك ما يبين
جزاك الله عنّا كلّ خير و جاد ضريحك الغيث الهتون

أحمد المصرى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 145
العمر العمر : 28
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مصرع القمر

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 12:55 am

لوعة في الضلوع مثل جهنّم

تركت هذه الضلوع رمادا

بتّ مرمى للدهر بي يتعلّم

كيف يصمي القلوب و الأكبادا

كيف ينجو فؤاده أو يسلم

من تمادى به الأسى فتمادي

أنا لولا الشعور لم أتألّم

ليت هذا الفؤاد كان جمادا

كيف لا أبكي و في العين دموع

كيف لا أشكو و في القلب صدوع

قلّ في الناس من صبر مختار

****

لحظة ، ثمّ صار ضحكي و جيبا

و نشيجا ، و النوم صار سهادا

ربّ لمّا خلقت هذي الخطوبا

لم لم تخلق الحشا فولاذا

كلّما قلت قد وجدت حبيبا

طلع الموت بيننا يتهادى

صرت في هذه الحياه غريبا

ليت سهدي الطويل كان رقادا

فتجلّد أيّها القلب الجزوع

أو تدفّق كلّما شاء الولوع

عندما أو دما هدر أو نارا

****

كان بين الكرى و بيني صلح

فأراد القضاء أن نتعادى

لم أكد أخلع السّواد و أصحو

من ذهولي حتّى لبست السوادا

في فؤادي ، لو يعلم الناس ، جرح

لا يلاشي حتّى يلاشي الفؤدا

يا خليلي ، هيهات ينفع نصح

بعدما ضيّع الحزين الرشادا

أنت لا تستطيع إحياء الصريع

و أنا ، حمل الأسى لا أستطيع

ذا الذي صيّر الكدر إكدارا

****

يا ضريحا على ضفاف الوادي

جاد من أجلك الغمام البلادا

فيك أودعت ، منذ ست ، فؤادي

و برغمي أطلت عنك البعادا

غير أنّي ، و إن عدتني العوادي

ما عدتني بالرّوح أن أرتادا

أنبتت حولك الزهور الغوادي

و اللّيالي أنبتن حولي القتادا

و ذبول الغصن في فصل الربيع

لو رآه شجر الروض المريع

جمد الماء في الشجر محتارا

****

كيف لا يتّقي الكرى أجفاني

و جفوني قد استحلن صعادا

و دموعي بلونها الأرجواني

منهل ليس يعجب الورّادا

و الذي في الضلوع من نيران

صار ثوبا و مقعدا ووسادا

كيف يقوي على الشدائد عان

أكل السقم جسمه أو كادا

فإذا ما غشى الطرف النجيع

فتذكّر أنّه القلب الصديع

كظّه الحزن فانفجر انفجارا

****

طائر كان في الربى يتغنّى

أصبح اليوم يحمل الأصفادا

غصن كان و الصبا يتثنّى

هصرته يد الردى فانآدا

نال مني الزمان ما يتمنّى

و أبى أن أنال منه مرادا

و تجنّى ما شاء أن يتجنّى

و استبدّت صروفه استبدادا

حطّم السيف و ما أبقى الدروع

و تداعى دونه السور المنيع

و أراني من العبر أطوارا

****

ما لهذي النجوم تأبى الشروقا

أتخاف الكوكب الأرصادا

فرط البين عقدها المنسوقا

أم لما بي البياض سوادا

أم فقدن كما فقدت شقيقا

فلبسن الدجى عليه حدادا

ما لعيني لا تبصر العيّوفا

و لقد كان ساطعا و قّادا

سافرا يختال في هذا الرفيع

هل أتاه نبأ الخطب الفظيع

أم رأى مصرع القمر فتوارى

****

سدّد الدهر قوسه ورماني

لم تحد مهجتي و لا السّهم حادا

هكذا أسكتت صروف الزمان

بلبلا كان نوحه إنشادا

فهو اليوم في يد السّجّان

يشتهي كل ساعة أن يصادا

فاحسبوني أدرجت في الأكفان

إن أنفتم أن تحسبوا القول بادا

ليس في هذي و لا تلك الربوع

ما يسلّي النفس عن ذاك الضّجيج

قبره ، جادك المطر مدرارا

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من أنا

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 1:01 am

أنا ، من أنا يا ترى في الوجود؟

وما هو شأني، وما موضعي؟

أنا قطرة لمعت في الضحى

قليلا على ضفّة المشرع

سيأتي عليها المساء فتغدو

كأن لم ترقرق ولم تلمع

أنا نغمة وقّعتها الحياة

لمن قد يعي ولمن لا يعي

سيمشي عليها السكوت فتمسي

كأن لم تمرّ على مسمع

أنا شيخ راكض مسرع

مع الزمن الراكض المسرع

سيرخى عليه الستار ويخفي

كأن لم يجدّ ولم يهطع

أنا موجة دفعتها الحياة

إلى أوسع فإلى أوسع

ستنحلّ في الشطّ عمّا قليل

كأن لم تدّفع ولم تدفع

فيا قلب لا تغترر بالشباب ،

ويا نفس بالخلد لا تطمعي

فإنّ الكهولة تمضي كما

تولّى الشباب ولم يرجع

ولكنّ فيها جمالا بديعا

وفيها حنين إلى الأبدع

ومن لا يرى الحسن في ما يراه

فما هو بالرجل الألمعي

بني وطني من أنا في الوجود

وما هو شأني وما موضعي؟

أنا أنتم إن ضحكتم لأمر

ضحكت ، وأدمعكم أدمعي

ومطرب أرواحكم مطربي

وموجع أكبادكم موجعي

أما نحن من مصدر واحد؟

ألسنا جميعا إلى موجع؟

رفعتم مقامي وأعليتموه

لما قد صنعت ولم أصنع

أحقّ بإكرامكم طائر

يغرّد في الرّوض والبلقع

وأولى به كوكب طالع

على سهّد وعلى هجّع

أنا واحد منكم ، يا نجوم

بلادي ، متى تسطعوا أسطع

فمن قام يمدحني بينكم

فقد تمدح الكفّ بالإصبع

وما الغيث غير الخضمّ، وليس

الغدير سوى السحب الهمّع

فلولاكم لم أكن بالخطيب

ولا الشاعر الساحر المبدع

أنا الآن في سكرة لا أعي

فيا ليتني دائما لا أعي

فذي ليلة بجميع الزمان

إذا كان في الدهر من أجمع

فيا أيّها الليل باللّه قف ،

ويا لأيّها الصبح لا تطلع

إذا كنت قد بنت عن مربعي

فإنّي وجدت بكم مربعي

يمينا سأحمل في أضلعي

هواكم ما بقيت أضلعي

وأشكركم بلسان النسائم

والروض والجدول المترع

فلا عذر للطير إمّا رلأى

جمال الربيع ولم يسجع

إذا لم أكن معكم في غد

فإنّي سأمضي وأنتم معي

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أين عصر الصبا

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 1:03 am

مالي وما للرشا الأغيد

خلت من الحب ومنه يدي

نأى، فما في قربه مطمع

لا تصل الكفّ إلى الفرقد

قطّعت باليأس حيوط المنى

وقلت للسلوان _ لا تبعد

وصرت لا يطربني منشد

ولا أنا أصبو إلى منشد

أسير في الرّوضة عند الضحى

حيران كالمدلج في فدفد

أمامي الماء ولا أرتوي ،

وحولي النور ولا أهتدي

يا ليت شعري، أين عهد الصّبا

وأين أحلام الفتى الأمرد

ولّى وولّت كخيال الكرى

يلوح في الذّهن ولم يوجد

فيا قلوب الكاشحين اكني

ويا عيون الحاسدين ارقدي

ويا شياها تتقي صولتي

قلّمت أظفاري فاستأسدي

يا سائلي عن أمس كيف انقضى

دعه وسلني، يا أخي ، عن غد

أروح للنفس وأهنا لها

أن تحسب الماضي لم يولد


- اسمحوا لى ان اهدى كلمات هذه القصيدة لنفسى فقد راقتنى وطبقتها على نفسى الطفولية فاعجبتها ولذا فلن ارد طلبها خائبا .......

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا رفاقي - اهداء الى رفاق منافستى الشعرية

مُساهمة من طرف بنت صاحبة الجلالة في الإثنين يوليو 11, 2011 1:04 am

القصيدة التي ألقاها الشاعر في حفلة تكريم الدكتور ظافر الرفاعي وزير خارجية سوريا والدكتور فريد زين الدين سفير سوريا في واشنطن

ومندوبها الدائم في الأمم المتحدة.

-------------

جعت والخبز وفير في وطابي

والسنا حولي وروحي في ضباب

وشربت الماء عذبا سائغا

وكأني لم أذق غير سراب

حيرة ليس لها مثل سوى

حيرة الزورق في طاغي العباب

ليس بي داء ولكني امروء

لست في أرضي ولا بين صحابي

مرّت الأعوام تتلو بعضها

للورى ضحكي ولي وحدي اكتئابي

كلما استولدت نفسي أملا

مدّت الدنيا له كفّ اغتصاب

أفلتت مني حلاوات الرؤى

عندما أفلت من كفي شبابي

بتّ لا الإلهام باب مشرع

لي ، ولا الأحلام تمشي في ركابي

أشتهى الخمر وكأسي في يدي

وأحس الروح تعرى في ثيابي

يا رفاقي حطموا أفداحكم

ليس في دني خمر لانسكاب

جفّ ضرع الشعر عندي وذوى

ولكم عاش لمري واحتلاب

أيها السائل عني من أنا

أنا كالشمس إلى الشرق انتسابي

لغة الفولاذ هاضت لغتي

لا يعيش الشدو في دنيا اصطخاب

لست أشكو إن شكا غيري النّوى

غربة الأجسام ليست باغتراب

أنا كالكرمة لو لم تغترب

ما حواها الناس خمرا في الخوابي

أنا كالسوسن لو لم ينتقل

لم يتوّج زهرة رأس كعاب

انا في نيويوريك بالجسم

وبالروح في الشرق على تلك الهضاب

في ابتسام الفجر، في صمت الدّجى ،

في أسى تشرين، في لوعة آب

أنا في الغوطة زهر وندى

أنا في ((لبنان)) نجوى وتصابي

ربّ هبني لبلادي عودة

وليكن للغير في الأخرى ثوابي

أيها الآتون من ذاك الحمى

يا دعاة الخير، يا رمز الشباب

كم هششنا وهششتم للمنى

وبكيتم وبكينا في الهضاب؟!

وأشتركنا في الجهاد أو عذاب

والتقينا في الحديث أو كتاب؟

وعرفتم وعرفنا مثلكم

أنما الحقّ لذي ظفر وناب

كلّ أرض نام عنبا أهلها

فهي أرض لاغتصاب وانتساب

إنني ألمح في أوجهكم

دفقة النور على تلك الروابي

وأرى أشباح أعوام مضت

في كفاح ونضال ووثاب

وأرى أطياف عصر زاهر

طالع كالشمس من خلف الحجاب

ليته يسرع كي أبصره


* خالص فخرى برفقتكم الشعرية .

- ملحوظة : سيكون غدا باذن الله اخر الايام التى ننزل بها قصائد لابى ماضى ثم سننتقل لمرحلة التقييم ليتم اعلان فائز الموضوع لهذا الاسبوع فى 6 او 12 بحسب ظروف دخولى؛ ويجب على كل منا وهو يعد تقييمه الخاص ان لايعد قصائده المكررة ضمن تقييمه ؛ واتمنى ان يكون ذلك قبل 6 مساء الغد .
وهذا سيوفر على كل منا ان يعلم عدد قصائده وقصائد منافسيه لكى يعلم موقعه جيدا من الفوز او عدمه دون انتظار اعلان ذلك لكى يحضر لنا اسم شاعر الاسبوع الجديد - ان كان هو فائز الاسبوع - وان كنت اتمنى ان يرفق مع التقييم ماتم استفادته من اشعار الموضوع واكثر الابيات والقصائد التى اثرت به واحبها سواء مما انزله بنفسه ام ماانزله باقى الرفاق -وهذا الشرط اختياريا وليس اجباريا- وبالتوفيق للجميع .

بنت صاحبة الجلالة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 286
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : اكبر مدن ومراكز الشرقية الرائعة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كلاكيت(.....) ثورية بقلمى لاخر شذاه
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 23/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:06 am

الانسان والدين
إنّي عرفت من الإنسان ما كانا فلست أحمد بعد اليوم إنسانا
بلوته و هو مشتدّ القوى أسدا صعب المراس و عند الضّعف ثعبانا
تعود الشّرّ حتّى لو نبت يده عنه إلى الخير سهوا بات حسرانا
خفه قديرا و خفه لا اقتدار له فالظّلم و الغدر إمّا عزّ أو هانا
ألقتيل ذنب شنيع غير مغتفر و القتل يغفره الإنسان أحيانا
أحلّ قتل نفوس السائمات له و الطيّر و القتل قتل حيثما كانا
أذاق ذئب الفلا من غدره طرفا فلا يزال مدى الأيام يقظانا
و نفّر الطير حتّى ما تلمّ به إلاّ كما اعتادت الأحلام و سنانا
سروره في بكاء الأكثرين له و حزنه أن ترى عيناه جذلانا
كأنّما المجد ربّ ليس يعطفه إلاّ إذا قدّم الأرواح قربانا
هو الذي سلب الدّنيا بشاشتها وراح يملأها همّا و أحزانا
لا تصطفيه و إن أثقلته منّنا يعدو عليك و إن أولاك شكرانا
قالوا ترّقى سليل الطّين قلت لهم ألآن تمّ شقاء العالم الآنا
إنّ الحديد إذا ما لان صار مدى فكن على حذر منه إذا لانا
و المرء وحش و لكن حسن صورته أنسى بلاياه من سمّاه إنسانا
قد حارب الدّين خوفا من زواجره كأنّ بين الورى و الدّين عدوانا
ورام يهدم ما الرحمن شيّده و ليس ما شيّد الرّحمن بنيانا
إنّي ليأخذني من أمره عجب أكلّما زاد علما زاد كفرانا ؟
و كلّما انقادت الدّنيا و صار له زمامها انقاد للآثام طغيانا ؟
يرجو الكمال من الدّنيا و كيف له نيل الكمال من الدّنيا و ما دانا ؟
إذا ارتدى المرء ما في الأرض من برد و عاف للدّين بردا عاد عريانا
هو الحياة التي ما غادرت جسدا إلاّ اغتدى الميت أحيامنه وجدانا
و هو الضّياء الذي يمحو الظّلام فمن لا يهتدي بسناه ظلّ حيرانا
و المنهل الرائق العذب الورود فمن لا يسقي منه دام الدّهر عطشانا
ليس المبذّر من يقلي دراهمه إنّ المبذّر من للدّين ما صانا
ليس الكفيف الذي أمسى بلا بصر إنّي أرى من ذوي الأبصار عميانا


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:06 am

اسمى

إبسمي كالورد في الفجر الصباء وابسمي كالنجم إن جنّ المساء
وإذا ما كفّن الثلج الثرى وإذا ما ستر الغيم السماء
وتعرّى الروض من أزهاره وتوارى النور في كهف الشتاء
فاحلمي بالصيّف ثم ابتسمي تخلقي حولك زهرا وشذا
وإذا سرّ نفوسا أنّها تحسن الأخذ فسرّي بالعطاء
وإذا أعياك أن تعطي الغني فافرحي أنّك تعطين الرجاء


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:07 am

الغد لنا
تبدّل قلبي من ضلالته رشدا فلا أرب فيه لهند و لا سعدى
و لم تخب نار الوجد فيه و لا انطوت و لكن هيامي صار بالأنفع الأجدى
و ما الزهد في شيء سوى حبّ غيره أشدّ الورى نسكا أشدهم وجدا
أحبّ سواي العيش لهوا وراحة و انكرته لهوا فأحببته كدّا
و ما دام في الدنيا سمو ورفعه فما أنا من يرضى و يقنع بالأردا

...
هو الموت أن نحيا شياها وديعه و قد صار كلّ الناس من حولنا أسدا
و أن نكتفي بالأرض نسرح فوقها و قد ملكوا من فوقنا البرق و الرعدا
و أن ينشروا في كلّ أفق بنودهم و أن لا نرى فوق السّماك لنا بندا

...
تأملت ماضينا المجيد الذي انقضى فزلزل نفسي أنّه انهار و انهدا
و كيف امّحت تلك الحضارات كلّها و صارت بلاد أنبتتها لها لحدا
و صرنا على الدنيا عيالا و طالما تعلّم منا أهلها البذل و الرفدا
و نحن الألى كان الحرير برودهم على حين كان الناس ملبسهم جلدا

...
إذا الأمس لم يرجع فإنّ لنا غدا نضيء به الدنيا و نملأها حمدا
و تلبسنا في الليل آفاقه سنا و تنشرنا في الفجر أنسامه ندّا
فإنّ نفوس العرب كالشهب ، تنطوي و تخفى ، و لكن ليس تبلى و لا تصدا
و مثل اللآلي لا يخيس جمالها و إن هي لم ترصف و لم تنتظم عقدا
إذا اختلفت رأيا فما اختلفت هوى ، أو افترقت سعيا فما افترقت قصدا


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:09 am

الكنار الصامت
نسي الكنار نشيده فتعال كي ننسى الكنار
و ليقذفنّ به الملال من القصور إلى القفار
و لترمينّ بريشه للأرض عاصفة النفار
و لنستعض عنه بطير من لجين أو نضار
لا ، لا ، فإن سكت الكنا ر فلم يزل ذاك الكنار
أو كان فارقه الصدا ح فلم يفارقه الوقار
صمت الكنار ، و إن قسا ، خير من النغم المعار
صبرا فسوف يعود لل تغريد إن عاد النهار


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:11 am

اسالوها
اسألوها ، أو فاسألوا مضناها أيّ شيء قالت له عيناها ؟
فهو في نشوة و ما ذاق خمرا نشوة الحبّ هذه إيّاها
ذاهل الطرف شارد الفكر ، لا يلمح حسنا في الأرض إلاّ رآها
ألسواقي لكي تحدّث عنها و الأقاحي لكي تذيع شذاها
و حفيف النسيم في مسمع الأوراق نجوى تبثّها شفتاها
يحسب الفجر قبسه من سناها و نجوم السماء بعض حلاها
و كذلك الهوى إذا حلّ في الأرواح سارت في موكب من رؤاها
كان ينهى عن الهوى نفسه الظمأى فأمسى يلوم من ينهاها
لمس الحبّ قلبه فهو نار تتلظّى و يستلذّ لظاها !
كلّ نفس لم يشرق الحبّ فيها هي نفس لم تدر ما معناها


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همسات شعرية ..... فى قوالب قصائدية

مُساهمة من طرف السيد اسماعيل في الإثنين يوليو 11, 2011 1:18 am

أخو الورقاء

رسالة إلى الشاعر القروي ألقيت في الحفلة الوداعية التي أقيمت في ولاية تكساس وقد تعذر على الشاعر حضورها.

------------
للّه من عبث القضاء وسخره بالناس والحالات والأشياء
كم درة في التاج ألف مثلها في القاع لم تخرج من الظلماء
ولكمْ تعثر بالغبار سميذع وانداحت الأطواد للجبناء
ولكم جنى علم على أربابه وجنى الهناء جماعة الجهلاء
أرأيت أعجب حالة من حالنا أزف الرحيل ولم تفز بلقاء!
عاشت شهورا بالرجاء قلوبنا وبلجظة أمست بغير رجاء
ماتت أمانينا الحسان أجنّة لم تكتحل أجفانها بضياء
فكأنها برق تألّق وانطوى في الليل لم تلمحه مقلة راء
وكأننا كنا نحلّق في الفضا صعدا لنلمس منكب الجوزاء
حتى إذا حان الوصول ... رمت بنا نكباء عاتية إلى الغبراء!
وكأن ((تكسس)) وهي في هذا الحمى صقع ((كسانبول )) قصي ناء
طوبى لها إن كان يعلم أهلها أنّ النزيل بها أخو الورقاء
كانت مسارح ((للرعاة)) فأصبحت لما أتاها كعبة الشعراء
هو بلبل عبق النبوّة في أغانيه ، وفيها نكهة الصهباء
وجلال لبنان ، وقد غمر المسا هضباته، وانسال في الأوداء
غنّى ، ففي النسمات ، والأوراق، والغدران، أعراس بلا ضوضاء
وبكى، فشاع الحزن في الأزهار، والأظلال ، والألوان، والأضواء
هو نفحة قدسية هبطت إلى هذا الثرى من عالم اللألاء
لو عاد للدنيا البراق وحزته ما كان إلا نحوه إسرائي
أشكو البعاد وليس لي أن أشتكي فسماؤه موصولة بسمائي

ما حال بين نفوسنا ، ما حال بين جسومنا من أجبل وفضاء
فلكم نظرت إلى الرّبى فلمحته في الأقحوان الخيّر المعطاء
وسمعت ساقية تئنّ فخلتني لبكائه أوطانه إصغائي
وإذا تلوح لي الجبال ذكرته فالشاعر القرويّ طود إباء
من كان يحلم بالغدير فإنه يبدو له في كلّ قطرة ماء
إن كنت لم أره فقد شاهدته بعيون أصحابي، وذاك عزائي

...
أفتى القوافي كالشّواظ على العدى وعلى قلوب الصّحب كالأنداء
سارت إليك تحيتي ولو انّني خيرت ، كنت تحيتي ودعائي


العقل الواعي ,هو القادر على احترام الفكرة حتى و لو لم يؤمن بها
_____________
نجيـــب محفوظ

إن الحب لا يسالم ولا يَمل ولا يعرف الفتور.. ولا بد أن تـُلح في حبك حتى تظفر بمن تحب أو تفنى دونه
_________
طه حسيـــن

كل من يوافق على استبدال الحرية بالأمن لا يستحق كليهما.
------------------
بنيامين فرانكلين

الكثيرون ممن فشلوا..لم يدركوا ..مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا.
-----------------
توماس إديسون
.......................................................
بالعقل والحب والحرية ... ياتى النجاح
----------
السيد اسماعيل

avatar
السيد اسماعيل
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل عدد الرسائل : 1333
العمر العمر : 26
الموقع الموقع : ديرب نجم
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : لن اتنازل عن صحفى ........ ان شاء الله
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 4 من اصل 9 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى